خبر عاجل

السؤال الرابع في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

إدارة الحج

إدارة الحج
weam.co/538133
خالد الثبيتي

إن إدارة شركة يعمل بها مئات الموظفين يتطلب قدرة عالية من المهارات الإدارية، والإمكانات المادية والبشرية لتحقيق أهداف وغاية الشركة، وقد يتولى إدارة الشركة عددٌ من الإداريين التنفيذين لفروعها المختلفة، ومع ذلك تواجه الشركة صعوبات وتحديات كبيرة قد تؤثر على أدائها وربما تؤدي إلى فشلها، فالعمل الإداري يتطلب قادة على قدر عال من المسؤولية والكفاءة والمهارات الإدارية والإنسانية والفنية.

وقد أصبحت المملكة العربية السعودية نموذجاً عالمياً وتجربة رائدة في إدارة الحشود، حيث يجتمع سنوياً أعدادٌ ضخمة وهائلة من الحجاج والزوار والمعتمرين، في زمن محدود ومكان محدود، وحركة سير متزامنة، وتتم إدارة الحشود بتناغم عجيب وانسيابية رائعة، ويتم إدارة الملايين من الحجاج بتنسيق وتنظيم رائعين، مما يكون له دوراً كبيراً في أداء الحجاج لمناسكهم بكل يسر وسهولة، وما إدارة الحشود إلا فرع واحد وجزء بسيط من إدارة الحج.

فإدارة الحج هي مجموعة من الوظائف الإدارية المختلفة والمتنوعة، وإدارة الحج تعني إدارة العشرات بل المئات من المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة، المدنية والعسكرية، والجمعيات المختلفة، والمؤسسات التطوعية المتنوعة، وإدارة الحج تعني إدارة عشرات الآلاف من الموظفين والعاملين في الحج الذين ينتمون إلى مؤسسات متنوعة ومختلفة، وإدارة الحج تعني إدارة وتنظيم العديد من الرحلات الجوية والبحرية والبرية القادمة إلى الحرمين الشريفين والأماكن المقدسة والتنقل بينهم بكل يسر وسهولة، وإدارة الحج تعني تقديم جميع الخدمات والتسهيلات اللازمة لملايين قاصدي بيت الله الحرام ومسجد رسوله عليه الصلاة والسلام والمشاعر المقدسة، وإدارة الحج تعني التفوق في التعامل مع عشرات الجنسيات التي تتحدث بلغات عديدة ومختلفة، وإدارة الحج تعني القدرة على التعامل مع ثقافات متنوعة ومتباينة وغير متجانسة، وإدارة الحج تعني وتعني، فإدارة الحج من خلال وظائف الإدارة تعني:

 

 

التخطيط:

أطول مرحلة تخطيطية تتم هي مرحلة التخطيط للحج فهي عملية مستمرة باستمرار الحياة على الأرض، فمنذ عشرات السنين من عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن غفر الله له، وحكومة المملكة العربية السعودية وقادتها يضعون الخطط الخمسية والعشرية وبعيدة المدى لاستيعاب الحجاج وإدارة خدماتهم وحجهم بكل يسر وسهولة بإذن الله.

والتخطيط التنفيذي لكل موسم حج يتم قبل أن ينتهي الحج الذي قبله، وتقوم عليه عشرات المؤسسات، ويكون من خلال دراسة واقع إدارة الحج ونقاط القوة وتعزيزها، ونقاط الضعف وتلافيها، وتقديم الحلول والابتكارات لتقديم خدمات أفضل مما تم تقديمه سابقاً، وهذا النوع من التخطيط الذي يكون موجه لملايين البشر لا يتم إلا في إدارة الحج بالمملكة العربية السعودية، التخطيط لا يقوم به فرد واحد أو مؤسسة واحدة بل عشرات القادة ومئات المؤسسات وهنا يكون التحدي في التخطيط، وهو ما يسمى في علم الإدارة بتجانس الخطط وشموليتها وتكاملها.

التنسيق:

حينما تسأل أي قائد عن أكبر تحدي يقابله في العمل الإداري هو التنسيق بين الأفراد، فما بالك التنسيق بين المئات من الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة، المدنية والعسكرية، المحلية والخارجية من تنسيق الجهود وترابطها وتكاملها، بعيداً عن الازدواجية والخطأ، وهذا ما يحدث في إدارة الحج، فالتنسيق يكون في أعلى مستوياته، وأعلى درجات الإتقان.

التنظيم

يظل التنظيم هو جوهر العملية الإدارية، فالحكم على نجاح العمل الإداري أو فشله يتضح من خلال التنظيم ودقته، وهذا ما يشاهده الجميع خلال إدارة الحج في كل عام من تنظيم رائع ودقيق يتم في مكان محدود وزمان محدود جداً لملايين البشر وآلاف المعدات والأجهزة والوسائل والأدوات، تنظيم في الحركة، تنظيم في التنقل، تنظيم في السكون والهدوء، تنظيم في المواصلات، تنظيم في الاتصال والتواصل، تنظيم في الغذاء والتغذية، تنظيم في النظافة والصحة العامة، تنظيم في الإشراف والمتابعة.

الإشراف والمتابعة

يأتي دور الإشراف والمتابعة من أجل التوجيه السليم والفعال للقيادات العاملة في الحج من أجل ضمان نجاح إدارة الحج، فالإشراف يقوم بأدوار ووظائف عديدة للتأكد من تحقق العمليات المختلفة والخطط المتنوعة، وأن العمل يتم وفق ما خطط له، يأتي دور الإشراف والمتابعة لتذليل الصعوبات والتحديات التي تواجه إدارة الحج في كل المؤسسات والشركات، يأتي الإشراف لتقديم الدعم المادي والمعنوي لتحقيق الأهداف المنشودة وهي خدمة الحجيج وراحتهم بكل يسر وسهولة.

المحاسبة والمسؤولية

كل فرد يعمل ضمن إدارة الحج هو مسؤول مسؤولية تامة عن المهام والأدوار المطلوبة منه، كل شركة تعمل على إدارة الحجيج والإشراف عليهم هي مسؤولة مسؤولية تامة عن مهامها وأهدافها التي تسعى لتحقيقها، فالمسؤولية على كل عامل وموظف ومؤسسة تعمل في الحج مطلب ضروري وأساسي، وعلى قدر المسؤولية تكون المحاسبة على أداء الأدوار والمهام، ومكافئة الملتزم ومعاقبة المقصر، فإدارة الحج تتطلب الدقة في المحاسبة والمسؤولية.

التقويم والتطوير:

من طبيعة العمل البشري النقص من الكمال، فالكمال لله وحده، ومع تظافر وتكامل جهود الأفراد والمؤسسات، ومن خلال إدارة حج تتمتع بكفاءة وفعالية عالية تكون الأخطاء في أدني مستوياتها، ولا يتوقف الأمر على ذلك، بل بعد كل إدارة حج مباشرة تتم الاجتماعات واللقاءات من الجهات العليا المسؤولة عن الحج لتقييم الأعمال والمهام السابقة، وتحديد أبرز نقاط النجاح والتفوق والتميز والعمل على تطويرها وإضافة أفكار إبداعية لها، وتحديد الهفوات والأخطاء من أجل معالجتها وتلافيها والعمل على تحسينها وتطويرها.

النجاح المتميز لإدارة الحج تحقق بفضل الله عز وجل ثم بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين بقيادة وإشراف الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، ووزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وبإدارة ومتابعة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج والزيارة بالمدينة، وجميع الوزراء في القطاعات العسكرية والمدنية والقيادات المختلفة وجميع الأفراد العاملين والمتطوعين في أعمال وإدارة الحج.

 

د. خالد بن عواض الثبيتي

أستاذ الإدارة والتخطيط الاستراتيجي المشارك

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة