التعليقات: 0

تحت إشراف أمير مكة

هيئة تطوير منطقة مكة تعلن نجاح خطتها التشغيلية لحج 1439هـ

هيئة تطوير منطقة مكة تعلن نجاح خطتها التشغيلية لحج 1439هـ
weam.co/538274
الوئام-مكة-محمد السويهري

أعلنت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة عن نجاح خطتها التشغيلية وأعمالها التنفيذية لموسم حج هذا العام 1439هـ ، والتي اعتمدت في وقت سابق ونفذت وفق توجيهات وإشراف مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل، وبمتابعة صاحب السمو الملكي الامير عبدالله بن بندر نائب أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة.
وأسهم التناغم المشترك بين الهيئة والجهات ذات العلاقة  بمختلف القطاعات بعد فضل الله وتوفيقه في تنفيذ الخطة التشغيلية وفق الالية التي وضعت لها خلال الاجتماعات المتواصلة وورش العمل التي عقدت منذ انتهاء موسم حج العام الماضي.
وسخرت الهيئة اكثر من 14 الف موظف لتنفيذ خطتها التشغيلية في حج هذا العام، والاشراف على المشاريع التي خدمة ضيوف الرحمن وتشغيلها. وبلغ عدد الحجاج الذين نقلهم قطار المشاعر المقدسة لهذا العام اكثر  من مليوني حاج، بينما جندت الهيئة اكثر من 7 آلاف موظف لإدارة الحشود داخل محطات القطار .
وبينت الإحصائية الصادرة من هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة ان عدد الحجاج الذين نقلهم القطار الى صعيد عرفات بلغ 343 الف حاج بينما بلغ عددهم في إفاضة مزدلفة 394 الف حاج ، ومن مشعر مزدلفة الى مشعر منى بلغ عددهم 222 الف حاج، وفِي يوم العاشر من ذي الحجة بلغ عددهم 216 الف ، وفِي اليوم الحادي عشر بلغ عددهم 457 الف ، وفِي اليوم الثاني عشر بلغ عددهم 389 الف ، وفِي اليوم الثالث عشر بلغ عددهم 70 الف حاج.
ويعود نجاح تشغيل القطار بفضل الله أولًا ثم بفضل الجهود المبذولة من قبل العاملين الذين غالبيتهم من الشباب السعودي المؤهل من مهندسين وفنيين وسائقين ومشرفين؛ حيث بلغت نسبة السعوديين المشاركين في منظومة قطار المشاعر من قبل الهيئة نحو 80%، ولله الحمد، وقد عملوا على تنفيذ الخطة التشغيلية مع زملائهم من عدد من الجهات التي شاركت في النجاح، ومنهم وزارة الحج والعمرة التي وضعت خطط التفويج والتزمت في تنفيذها مؤسسات وحملات الحج المستهدف نقلها عبر القطار، بالإضافة إلى مشاركة رجال قوات أمن المنشآت الذين شاركوا في تنظيم الحشود البشرية داخل محطات القطار وحول محيطها طوال أيّام موسم الحج.
وانعكس حسن التنظيم والالتزام بمواعيد التفويج الى انسيابية حركة الحشود في منشاة الجمرات حيث رمى اكثر من مليوني وثلاثمائة الف حاج الجمرات بكل يسر وسهولة وفق الجداول الزمنية التي وضعتها وزارة الحج والعمرة بالتنسيق مع الهيئة في ظل مشاركة من قبل قوات أمن الطوارئ.
واستفاد حجاج بيت الله الحرام من دورات المياه الموزعة في المشاعر المقدسة والبالغ عددها 484 مجمعا تحوي اكثر من 30 الف دورة مياه اشرف على تشغيلها 35 فرقة صيانة على مدار الساعة وأكثر من 500 مشرف و 1200 عامل نظافة.
وشغلت الهيئة في حج هذا العام مشروع معالجة مخلفات الذبح والتي تسع خزاناتها لأكثر من 10 الآلاف طن بينما تعالج يوميا 120 طنا من مخلفات الذبح وتحويلها الى سماد عضوي ، ويهدف هذا المشروع الى حماية البيئة من الروائح الغير مناسبه المنبعثة من مخلفات الذبح، حيث بلغت تكاليف انشاء هذا المشروع نحو 200 مليون ريال.
واسهم مشروع سقيا الحجاج في توفير 12 الف مشرب ماء في كامل مشعر منى و 678 برادة في مشعري عرفات ومزدلفة زودت بمياه مبردة تغذى من محطات تبريد خاصة واليات صنفت بمقاييس عاليه.
وحيث تمت الاستفادة من المشاريع التي نفذتها الهيئة بالمشاعر المقدسة قبل موسم حج هذا العام ويبلغ عددها 7 مشاريع جاءت بالتنسيق مع وزارة الحج والعمرة والأمن العام.
وبهذه المناسبه رفع الامين العام لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح شكره وتقديره وتهنئته لصاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين امير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة ولصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر نائب أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة ، على الدعم اللامحدود والمساندة المستمره طوال موسم الحج والتي كان لها الاثر البالغ في نجاح اعمال موسم الحج بشكل عام واعمال الهيئة بشكل خاص.
من جهته أكد المتحدث الرسمي لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة المهندس جلال كعكي؛ “أن الهيئة سخرت لتنفيذ أعمالها أكثر من 14 ألف موظف للإشراف على قطار المشاعر المقدسة ومنشأة الجمرات.
وأبان كعكي ان التنسيق المشترك بين الجهات ذات العلاقة بإشراف الامين العام للهيئة الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح وعقد العديد من ورش العمل أثمرت عن اليات جديدة في الخطة التشغيلية لحج هذا العام الامر الذي انعكس بنجاح على ارض الميدان.
وأضاف “الكعكي” أن الاستعدادات لهذا الموسم بدأت منذ انتهاء موسم الحج الماضي، وذلك بعقد عدة ورش عمل بمشاركة جميع الجهات ذات العلاقة، وتم طرح الإيجابيات التي تم تعزيزها في حج هذا العام وحصر السلبيات ووضع الحلول الناجعة لتلافيها؛ وهو الأمر الذي طبق على أرض الواقع وأسهم في إنجاح الحج ولله الحمد.
وسيبدأ من الأسبوع القادم الإعداد لموسم حج العام المقبل في عقد عدة اجتماعات لرصد السلبيات وتلافيها وتعزيز الإيجابيات.

 

 

 

 

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة