خبر عاجل

السؤال الثاني في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

خدمة ضيوف الرحمن شرف لقيادتها وشعبها

الحج والعمرة: المملكة ترفض إقحام الخلافات السياسية في الحج

الحج والعمرة: المملكة ترفض إقحام الخلافات السياسية في الحج
weam.co/538507
الرياض- الوئام:

شددت وزارة الحج والعمرة بأن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز (حفظه الله) لم تخضع أداء مناسك الحج للخلافات السياسية بأي شكل من الأشكال.

وذكرت الوزارة أنها ترفض بشكل قطعي وبأي شكل من الأشكال تسييس الحج، أو إدخال الخلافات السياسية في أداء مناسك الحج، لأن ذلك لا يتماشى مع نهج المملكة العربية السعودية، الحريصة كل الحرص على توفير كل سبل الراحة لعبادة ضيوف الرحمن الحجاج والمعتمرين، وقد نجحت بذلك وشهد العالم بتفوقها وشعبها في إدارة الحشود التي تصل إلى الملايين بكل سلاسة وسهولة.

ونفت وزارة الحج والعمرة ما وصفتها بالتهم الباطلة والمغرضة التي تتهم المملكة بتسييس مناسك الحج، وقالت : إن القاصي والداني يعلم أن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أكدا في أكثر من مناسبة على اعتزاز وتشرف الدولة السعودية بخدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن، ورفضها القاطع بتوظيف الشعائر الدينية في الحج لتحقيق مكاسب أو مصالح أو أهداف سياسية، لأن الأصل في النسك هو العبادة.

وأوضحت وزارة الحج والعمرة، بأن قيادة المملكة السياسية ومواطنيها يرحبون دائمًا بقدوم الحجاج والمعتمرين والزوار دون النظر إلى جنسياتهم أو انتماءاتهم المذهبية، وبل وتحرص على تطبيق الأنظمة والتعليمات الهادفة لتيسير الحج والعمرة على أكمل وجه، وهو تشريف يعمل الجميع بكل طاقتهم ووسعهم من أجل هذه الخدمة.

واستشهد بيان وزارة الحج والعمرة بما ذكره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في هذا الإطار حينما قال حفظه الله : إن الله شرف هذه البلاد وأهلها بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار، فسخرت كافة إمكاناتها البشرية والمادية لتمكين ضيوف الرحمن والتيسير عليهم في أداء حجهم، ونحن عازمون – بإذن الله – على المضي في تحقيق أعلى مستوى من الخدمات للحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة في تطوير مستمر.

ووفق منظومة متكاملة تهدف إلى المزيد من التيسير في أداء الحج، وسلامة قاصدي بيت الله الحرام، ومسجد رسوله الكريم – صلى الله عليه وسلم -، مواصلين بأعمالنا الجهود العظيمة التي بذلها ملوك هذه البلاد المباركة منذ عهد مؤسسها جلالة الملك عبدالعزيز – رحمه الله.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة