التعليقات: 0

تصر على مواصلة التظاهر

«أمهات السبت» تتحدي القمع في تركيا

«أمهات السبت» تتحدي القمع في تركيا
weam.co/538601
اسطنبول- الوئام:

قال منظمو إحدى التظاهرات التي فرقتها الشرطة التركية في اسطنبول، في عطلة نهاية الأسبوع إنهم يعتزمون مواصلة المسيرات في المستقبل.

واعتقلت شرطة مكافحة الشغب أكثر من 20 شخصاً واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات آخرين تحدوا حظراً على وقفة احتجاجية كان مخططاً لها السبت الماضي.

وتتجمع أسر النشطاء السياسيين الذين اختفوا في الثمانينات والتسعينيات من القرن الماضي في تركيا، وتعرف باسم “أمهات السبت”، كل يوم سبت منذ مايو 1995، في وقفة احتجاجية رمزية، بحي بايوغلو وسط إسطنبول.

ونظم المتظاهرون مسيرة في وقت مبكر يوم أول أمس إلى ساحة جلطة سراي في منطقة التسوق بحي بايوغلو، لكن الشرطة أغلقت المنطقة المؤدية إلى جلطة سراي بعربات مدرعة بها مدافع مياه ودفعت المتظاهرين إلى الشوارع الجانبية.

ونقلت صحيفة “جمهوريت” التركية عن أحد المشاركين في المؤتمر الصحافي الذي عقد امس الإثنين، والذي فقد أحد أقاربه قبل 38 عاماً: ليس لدينا مدافع أو أسلحة، لدينا مطالب للدولة، نريد العدالة.

وكان رئيس حي بايوغلو حظر الوقفة الاحتجاجية هذا الأسبوع، معللاً ذلك بالحاجة إلى تصريح رسمي، إضافةً إلى مزاعم عن علاقة المنظمين بالإرهاب، وأضاف أن الدعوة إلى الوقفة الاحتجاجية انتشرت عبر حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي، برعاية حزب العمال الكردستاني.

وتنفي المجموعة أي صلة بحزب العمال الكردستاني، الذي يعتبره الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وتركيا منظمة إرهابية، وبرر وزير الداخلية سليمان صويلو تحرك السلطات الإثنين، بقوله إن حزب العمال الكردستاني يتلاعب بأمهات السبت.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة