التعليقات: 0

بسبب أزمة المهاجرين

البرازيل ترسل جيشها إلى فنزويلا

البرازيل ترسل جيشها إلى فنزويلا
weam.co/538748
برازيليا - الوئام:

أمر الرئيس البرازيلي ميشال تامر، بإرسال الجيش إلى ولاية رورايما من أجل ضمان الأمن في هذه المنطقة الشمالية الحدودية مع فنزويلا والتي تشهد منذ أشهر تدفقاً للاجئين من البلد المجاور الغارق في أزمة اقتصادية وسياسية خانقة.

وقال تامر في مرسوم رئاسي آمر بإرسال القوات المسلّحة لحفظ القانون والنظام في ولاية رورايما لمدة أسبوعين من أجل ضمان أمن المواطنين البرازيليين وكذلك المهاجرين الفنزويليين الذين يفرون من بلدهم.

إلا أن تامر لم يكشف عن عدد الجنود الذين سيتم إرسالهم إلى الولاية الحدودية.

وكانت الحكومة البرازيلية أمرت قبل 10 أيام بإرسال قوة قوامها 120 عنصراً إلى الحدود مع فنزويلا بعدما دارت صدامات فيها بين سكان ومهاجرين إثر تعرض تاجر محلي للسلب والطعن بسكين في هجوم وجهت أصابع الاتهام فيه إلى لاجئين فنزويليين.

ودمّر العشرات من السكان مخيمات عشوائية كان اللاجئون قد أقاموها وأحرقوا أغراضهم.

هرب عشرات الآف الفنزويليين من بلدهم إلى الدول المجاورة بسبب الأزمة الاقتصادية والتضخم الهائل الذي تفيد تقديرات صندوق النقد الدولي أنه سيبلغ مليون في المئة في 2018.

لكن الحكومة الاشتراكية تؤكد أن هذا النزوح الكثيف ناجم عن حملة لليمين وأن المهاجرين سيعودون مع دخول خطة لإجراءات اقتصادية حيز التنفيذ الأسبوع الماضي وستخرج البلاد من الأزمة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة