التعليقات: 0

جهد المملكة البهيج في خدمة الحجيج

جهد المملكة البهيج في خدمة الحجيج
weam.co/539174
عبدالرحمن السدر

إن من فضل الله على عبادة المؤمنين أنه يسر لهم مواسم الطاعات والقربات فما إن ينتهي موسم من مواسم الطاعات إلا ويعقبه موسم للتزود بالأعمال الصالحات وإن من أعظم هذه المواسم حج بيت الله العتيق ، فهو عبادة تهفو إليها نفوس عباده المؤمنين ويأتون إلى بيته الحرام من أسقاع المعمورة طالبين مغفرة الملك الكريم -سبحانه وتعالى- سائلين الله التيسير والقبول وإن من النعم العظيمة التي حباها الله سبحانه وتعالى هذه البلاد المباركة رعايتها للحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما فهي نعمة من أجل النعم قادها الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- وتتابع على هذا العمل الجليل أبناءه البررة ملوك هذه الدولة المباركة حتى هذا العهد الزاهر ، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان أطال الله في عمره أعواماً عديدة وأزمنة مديدة في صحة وحسن عمل ،هذا الجهود المباركة تتم بمعاونة الإبن البار ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظه الله من كل سوء ومكروه التي تُرجِمت فيها معاني الصدق والعمل الدئوب حتى شملت جميع جوانب الحياة ومن أهمها ماشرعت في الحديث عنه فكانت جهوداً مضنية منقطعة النظير يبتغى بها وجه الله والدار الآخرة ، جهود تشعرك بالفخر وعزة الدين وإن المتأمل في هذا الجهد المبارك ليدرك اليسير من هذا العمل الجبار ومن ذلك:-

١/وقوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان على رعاية الحجاج وتلمس إحتياجاتهم استشعاراً منه  أيده الله بعظم المسؤولية وتقرباً بهذا العمل إلى الله واستضافة مستحقي الحج من مختلف دول العالم على نفقته رعاه الله.

٢/مساندة ولي العهد حفظه الله وتنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين ومتابعة دقائق الأمور وتذليل الصعاب والوقوف عن كثب على راحة ضيوف الرحمن وتيسير عبادتهم بيسر وسهولة.

٣/الجهد المبذول من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا حفظه الله الذي يستحق الإشادة والإعجاب فهو متابع للخطط أولاً بأول تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة المباركة وإيماناً بالدور الفاعل لمكانة المملكة الإسلامية التي شرفها الله بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

٤/العمل المبارك و المميز والجاد من مهندس الحج صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس لجنة الحج الفرعية حفظه الله في المتابعة الدقيقة والجهود اللحظية التي تضمن بعد توفيق الله تأدية ضيوف الرحمن مناسكهم في يسر وسهولة يساعدة في ذلك الشخصية الشابة الطموحة نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر حفظه الله فلهم منا الدعاء والشكر.

٥/كما أن الجهود التي نفذت لخدمة الحجيج و العناية بهم في مكة المكرمة، فقد سهلت المملكة للحجاج وصولهم للمدينة المنورة و الصلاة في المسجد النبوي يشرف ويتابع ذلك صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج في المدينة المنورة حفظه الله و بمساعده نائب أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل حفظه الله.

٦/ ينفذ هذا العمل أبطالنا من رجال الأمن الساهرون على راحة ضيوف الرحمن فوالله إن الإنسان ليجد مايسره من هؤلاء

الأبطال فقد تجاوز عملهم تأدية الواجب إلى الخدمة الإنسانية التي أظهرت الوجه الحقيقي للمملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً وأن الحج رسالة سلام تلك اللقطات والمقاطع التي تناقلتها وسائل الإعلام ما كان لها أن تأخذ رواجاً إلا لأنها عملت إبتغاء ماعند الله ورعاية ضيوف الله.

٧/ التعاون التام والمستمر والإنسجام الكامل بين الجهات الحكومية المشاركة في الحج من صحة وتوعية وخدمة وإرشاد وإعلام وتنظيم وترتيب وجهود لمنظمات خيرية استحقت الإعجاب والمباركة وعملت فوق الإمكانات فكانت مضرب المثل في الرعاية وحسن الإستقبال والخدمة والتوجية والإرشاد والتوثيق والنقل فهي جهود مباركة من حكومتنا سخرت الكثير لعباد الله.

٨/كل هذه الجهود و المتابعة التي مرت في فترة وجيزة وفي منطقة محدودة اتسعت لهذا العدد المهول هي في الواقع جهود لا تستطيع أن تقوم بها دول مجتمعة فضلاً على أن تقوم بها دولة او دويلة تسعى إلى تشوية المملكة وجهودها المباركة.

اللهم احفظ خادم الحرمين الشريفين و ولي عهده الأمين من كل سوء ومكروه .

اللهم أدم على بلادنا نعمة الأمن و الإيمان ، ووفق القائمين على خدمة حجاج بيتك العظيم وأجزهم خير الجزاء.

اللهم من أرادنا و ولاة أمرنا وعلمائنا و رجال أمننا بسوء فاشغله بنفسه وأجعل تدبيره تدميراً له يا حي يا قيوم.

و أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلوات الله وسلامه على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

عبدالرحمن بن عبيد السدر

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة