خبر عاجل

السؤال الرابع في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

إنضم لكيانات إرهابية

شاهد التهم الموجهة لـ«ناشط» بتويتر

شاهد التهم الموجهة لـ«ناشط» بتويتر
weam.co/539874
الرياض- الوئام:

بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة، اليوم (الخميس)، النظر في دعوى مقامة من النيابة العامة ضد متهم سعودي الجنسية، بحضور وسائل الإعلام وممثلون عن هيئة حقوق الإنسان، إذ تم تسليمه لائحة الدعوى للرد عليها في الجلسة المقبلة.

ووجهت النيابة، إلى المتهم، تهم عدة، شملت ما يلي:

أولا: تأييده تنظيم جماعة الأخوان المصنفة كمنظمة إرهابية واظهار التعاطف معهم والتحريض على القتال في أماكن الصراع المجرم والمعاقب عليه بموجب الأمر الملكي رقم أ/44 وتاريخ 3/4/1435هـ من خلال الأتي :-

أ‌- تأييد تنظيم جماعة الاخوان المسلمين المصنفه كمنظمه إرهابية وإظهار التعاطف معهم .
ب‌- التحريض على القتال في مناطق الصراع والفتنة .
ج- التحريض بالإساءة لقادة الدول الأخرى .

ثانيا: الانضمام لكيان إرهابي من خلال توقيعه عقد عمل مع مؤسسة مصنفة كيان إرهابي بمقابل مادي والمشاركة في انشطتها في الخارج.

ثالثا: التعاطف مع الموقوفين في قضايا أمنية والدعوة لاطلاق سراحهم والقدح في الدولة وسياستها وأنظمتها.

رابعا: إاعداد وارسال وتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام المجرم والمعاقب عليه بموجب نظام مكافحة جرائم المعلوماتية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/17 وتاريخ 8/3/1428هـ من خلال كتابته تغريدات ومشاركات يحتفظ بها حتى القبض عليه تتضمن مايلي:ـ

أ‌- كتابته تغريدات عبر معرفه في تويتر تؤيد جماعة الاخوان في دولة عربية وتناصرها.
ب‌- كتابته تغريدات عبر معرفه في تويتر تحرض على القتال في مناطق الصراع والفتنة.
ج- كتابته تغريدات عبر معرفة في تويتر متعاطفة مع الموقوفين في قضايا أمنية والمطالبة بإطلاق سراحهم وأن هناك ظلم للمساجين وتضييع للأمانة.
د- تخزينة في جهازه الحاسب الآلي المحمول على مقطعين صوتيين لاناشيد تحث على القتال ومقطع مرئي لمقاتلين يحملون السلاح من ضمنهم القائد (خطاب).
هـ- كتابته تغريدات عبر معرفه في تويتر تؤيد الاعتصام الذي وقع أمام الديوان الملكي بالرياض.
و- كتابته تغريدات عبر معرفه في تويتر ينتقد فيها الدولة وسياستها وأنظمتها.

طلب المدعي العام بالنيابة العامة، الحكم بإدانته بما أسند إليه، والحكم عليه بالحد الأعلى من العقوبة الواردة في البند أولاً من الأمر الملكي رقم أ/44 وتاريخ 3/4/1435هـ، والحكم عليه بالحد الأعلى من العقوبة المقررة في المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/17 وتاريخ 8/3/1428هـ، ومنعه من المشاركة في وسائل التواصل الاجتماعي والكتابة في الإنترنت، ومصادرة جهاز الحاسب الآلي المضبوط وفقاً للمادة الثالثة عشرة من النظام ذاته، والحكم عليه بعقوبة تعزيرية شديدة بليغة زاجرة له ورادعة لغيره لقاء باقي ما أسند إليه، إضافة إلى منعه من السفر، استناداً للفقرة الثانية من المادة السادسة من نظام وثائق السفر الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/24 وتاريخ 28/5/1421هـ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة