التعليقات: 0

اعتماد حزمة من الإجراءات

ترسية صيانة المباني المدرسية بتعليم الطائف

ترسية صيانة المباني المدرسية بتعليم الطائف
weam.co/540464
الطائف- الوئام- عبد الله العازمي:

أنهت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف ترسية وتوقيع عقود صيانة المباني المدرسية لمدة 3 سنوات ميلادية تبدأ اعتبارا من بداية العام الدراسي الجديد وسيتم توفير أعمال صيانة المدارس من خلال عقود لصيانة الأعمال الاعتيادية وصيانة أجهزة التكييف والتبريد ووسائل السلامة بالمدارس عن طريق المؤسسات القائمة على هذه العقود وفق القطاعات والمجموعات بمكاتب التعليم.

أكد ذلك المتحدث الرسمي لتعليم الطائف عواض الخديدي مشيراً إلى أن المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف طلال بن مبارك اللهيبي اعتمد حزمة من الإجراءات لمتابعة تنفيذ عقود صيانة المباني المدرسية وبلغت بها جميع المدارس للبنين والبنات بتعميم رسمي .

وأضاف أن فرق الصيانة التابعة للمؤسسات ستقوم بزيارة المدارس شهرياً لتنفيذ أعمال الصيانة وإحضار مشاهد شهرية للجهة المشرفة بالإدارة موقعة ومختومة من قادة وقائدات المدارس.

لافتاً إلى أنه في حالة وجود خلل عاجل ويشكل خطورة على مستخدمي المبنى أو في حالة عدم تجاوب مندوب المقاول وعدم رده على الاتصالات على هواتف المشرفين فبإمكان قائدي وقائدات المدارس رفع بلاغ صيانة عاجلة الكترونيا بالدخول على نظام التعاميم الإلكتروني واختيار أيقونة (البلاغات).

أو الاتصال على مركز بلاغات الصيانة وسيتم تدوين البلاغ ومتابعة تنفيذه بالسرعة الممكنة طبقاً لنوعية البلاغ وسيتم متابعة البلاغ من قبل مركز بلاغات الصيانة حتى إقفاله .

وبين الخديدي إلى أن من الإجراءات التي اتخذتها الإدارة التنبيه على مندوبي المؤسسات بعدم تنفيذ أي أعمال صيانة في الإضافات العشوائية لما تشكله من خطورة على مستخدميها ويجب سرعة إزالتها فوراً من قبل المتسببين في تنفيذها وعدم استحداثها مستقبلاً.

كما أن إصلاح الأعطال الناتجة عن العبث وسوء الاستخدام مسؤولية إدارة المدرسة بتكليف من قاموا بذلك بالإصلاح طبقا للتعليمات المبلغة للمدارس سابقا ويجب على الجميع عدم مطالبة المقاولين بتنفيذ أي أعمال أو تمديدات كهربائية مستحدثة نهائياً.

كما تم توجيه مندوبي المؤسسات بإعداد تقارير مصورة ورفعها للجهة المشرفة عن أي إضافات عشوائية موجودة أو مضافة وأي عبث في المرافق لاتخاذ اللازم في ذلك.

وعن أعمال التحسينات والإضافات المطلوبة للمباني مثل أعمال الدهانات أو إنشاء المظلات والفصول الإضافية والتبليطات والملاعب فإنها لا تدخل ضمن أعمال الصيانة وإنما يتم مخاطبة الإدارة بطلبها بخطاب منفصل عن أعمال الصيانة ويوضح فيه عدد الفصول والطلاب والمساحة المتوفرة ومبررات الطلب.

ونبه المتحدث الرسمي على أن أعمال الصيانة تنفذ بعد نهاية اليوم الدراسي لتجنب إرباك الدراسة وتعرض منسوبي المدرسة للخطر وعدم السماح بدخول العمالة التي لا تلتزم بالزي الرسمي للمؤسسة موضح به اسم المشروع وكذلك السيارات الخاصة بورش الصيانة ويجب عدم السماح بدخول أي سيارة لا تحمل ملصق موضح عليه اسم المشروع واسم المؤسسة.

وأما بالنسبة للمباني المستأجرة فإن إصلاح أي عيوب تظهر في المبنى نتيجة سوء التنفيذ مثل هبوط الأرضيات ومعالجة الشروخ ورشح الأسقف ورشح دورات المياه فإنها مسؤولية مالك المبنى ولا يكلف المالك بإصلاح العيوب الناتجة عن الاستخدام والاستهلاك مثل تغيير المصابيح التالفة وفحص طفايات الحريق وصيانة أجهزة التكييف.

مؤكدا على الجميع مراعاة الأمور المتعلقة بسلامة المبنى ومستخدميه وإزالة الهياكل الحديدية التي تشكل خطرا على منسوبي المدرسة والتأكد من سلامة أغطية الصرف الصحي وغرف الكهرباء وأغطية الخزانات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة