خبر عاجل

السؤال الثالث في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

خلق فرصة وظيفية لشباب المحافظة

عشاق الهجن ينعشون النهضة التنموية والاقتصادية بالطائف

عشاق الهجن ينعشون النهضة التنموية والاقتصادية بالطائف
weam.co/540549
الطائف- الوئام- عبد الله العازمي:

أوضح رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الطائف د. سامي بن عبدالله العبيدي ان مهرجان ولي العهد للهجن المقام لأول مره بالطائف يعتبر نهضه تنموية اقتصاديه لمنطقة شمال الطائف خاصه وللطائف عامه وذلك لما تشهده المنطقة من توافد الزوار وعشاق الهجن بها من جميع انحاء المملكة ودول الخليج.

وأكد خلال تصريحات أن تنوع المهرجانات بالمنطقة خلال ايام السنه تؤدي الى حراكاً اقتصادياً المختلفة من اشغال الوحدات السكنية والايواء وغيرها.

مشيراً الى اقامة المهرجانات تسهم في خلق الكثير من فرص العمل لشباب المنطقة من خلال إتاحته الفرصة لهم للمشاركة في نشاطات عدة والمشاركة مع اللجان أثناء التحضير وخلال فترة المهرجان.

وقدم د. العبيدي شكره لولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان على تشجيعه الرياضه بصفه عامه واحياء تراث الاجداد من خلال اقامة مهرجان سباقات الهجن ودعمه السخي بتخصيص جوائز مالية تبلغ قيمتها الإجمالية 45 مليون ريال سعودي يتنافس عليها مجموعة كبيرة من ملاك الهجن المحلية والدولية والتي ستعود فوائدها على ملاك الهجن سواء من المملكة أو دول مجلس التعاون لدول الخليج.

من جهته قال نائب رئيس غرفة الطائف بندر بن هلال السعيدي ان مهرجان ولي العهد للهجن يعتبر نقله تنمويه للمنطقة وقد شهد اقبالاً منقطع النظير منذ انطلاقته من قبل الزوار ومحبي رياضة الهجن مما يؤثر على حركة اداء اقتصاد مدينة الطائف من خلال البيع والشراء بالهجن والذي بدوره يؤدي الى تحريك قطاعات اقتصاديه مهمه مثل الوحدات السكنيه والمطاعم والنقل وغيرها من التي تؤثر بالاقتصاد.

وشاركه الراي عضو مجلس إدارة غرفة الطائف رئيس اللجنة السياحية بالغرفة والذي بين ان مهرجان لي العهد للهجن والمقام لاول مره بالطائف له تأثير ايجابي على اقتصاديات واجتماعيات محافظة الطائف حيث يؤدي مثل هذه المهرجانات الى انعاش المنطقة اقتصادياً من خلال البيع والشراء بالابل وقطاعات الايواء.

ونوه الى ان دعم واهتمام سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لرياضة الهجن كثقافة وموروث أصيل أعطاها نقلة نوعية جعلتها الوجهة الأولى على مستوى العالم، وحافزاً كبيراً لملاك الإبل ومحبي هذا الموروث الأصيل والرياضات التابعة له.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة