التعليقات: 0

موقف سافر من الأذرع الإعلامية للدوحة

هاشتاج “كلنا مع السعودية إيد واحدة” يقطع ألسنة إعلام الدوحة

هاشتاج “كلنا مع السعودية إيد واحدة” يقطع ألسنة إعلام الدوحة
weam.co/545759
الرياض - الوئام

عبر هاشتاج “كلنا مع السعودية إيد واحدة”، والذي تصدر قائمة الأكثر تداولا على موقع التغرديات القصيرة تويتر في المملكة العربية السعودية، شارك مغردون عرب في حب المملكة ومساندتها ضد الهجمة الإعلامية المخطط لها من وسائل ممولة من الدوحة.

الهجمة الإعلامية التي بدت منذ الوهلة الأولى أنها معدة سلفا من أذرع قطر الإعلامية وأبرزها قناة الجزيرة، لم تصمد أمام جحافل المغردون العرب للتعبير عن مساندتهم للمملكة العربية السعودية ولشعبها.

لم تقتصر المشاركة في هاشتاج “كلنا مع السعودية إيد واحدة” على شعب بعينه، فقد شارك عرب بقوة، ورفعوا شعار إيد واحدة ضد الحملة الممنهجة التي تستهدف المملكة العربية السعودية وشعبها.

وتستمر الأذرع الإعلامية للدوحة وعلى رأسها الجزيرة في مواقفها السافرة ضد المملكة العربية السعودية، بموقف لم يكن جديدا عليها في الترويج لسيناريوهات سينمائية وخلق بروباجندا منظمة في قضية المواطن السعودي الإعلامي جمال خاشقجي.

والمتابع للحملات الممنهجة ضد المملعة منذ البداية سيرى بما لا يدع مجالا للشك أن حملات الجزيرة لم يكن هدفها في حقيقة الأمر مصير خاشقجي في حد ذاته أكثر من الإساءة للمملكة العربية السعودية، وهذا ما بدا جليا من حجم استياء رموز هذه الحملات من تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن إمكانية الوصول إلى نتائج إيجابية في القضية، كشف هذا ما تخفيه نوايا المغرضين وهذه الجهات التي من مصلحتها اختفاء خاشقجي إلى الأبد.

مشاركون كثيرون تفاعلوا مع الهاجتاج وبقوة، كان منهم أحمد المصري الذي قال إن الجزيرة العربية أصل العرب، ومن الواجب علينا كعرب أن ندافع عن أصلنا ضد أهل الخبث، الذين دمروا العراق وسوريا وليبيا وحاصروا مصر، والآن يريدون تكملة مخططهم بابتزاز المملكة العربية السعودية بسيناريو خاشقجى الذي لا يهمكم في شئ وبذلك تكونوا قد دمرت المنطقة.. لن تفلحوا أبدا ولن نترككم تعيثون أكثر من هذا في مخططكم الوقح”.

فيما توالت التغريدات التضامنية ضد الوقاحة الإعلامية التي تنتجها قناة الجزيرة القطرية وبعض الحسابات والصحف التابعة للدوحة وتركيا والإخوان المسلمين، وقال خالد ممدوح العراقي: “شعب السعودية هم إخوتنا وأهلنا كلنا إيد واحدة، لن نترك المملكة تواجه وحدها أي كلب نجس يفكر يمس ذرة من تراب بلد الحرمين، أرواحنا ودماؤنا فداء لأهل المملكة، ملايين العرب مستعدون للفداء وتلبية النداء فى أى وقت”.

ومن عمان غرد ناشط آخر في حب المملكة ضد قوى الشر قائلا “هؤلاء الأغبياء لن ينالوا من المملكة، السعودية هي عمقنا الاستراتيجي والديني، وجود سعودية قوية ومستقرة ضمان لكل الدول العربية والإسلامية من بعد الله”، ومن بعده كتب الشاعر بدر عمر المطيري: “كلنا يد واحدة مع الحكومة المباركة ودون الوطن نبذل الأرواح فداء له”.

وفي تعليقه على القضية قال الدكتور أنور قرقاش وزير دولة الإمارات للشؤون الخارجية، عبر حسابه الرسمي على تويتر، إن الحملة الشرسة على الرياض متوقعة وكذلك التنسيق بين أطرافها المحرِّضة، وكما أن هناك ضرورة لبيان حقيقة البعد الإنساني للمشهد فإن تداعيات الاستهداف السياسي للسعودية ستكون وخيمة على من يؤججها، ويبقى أن نجاح السعودية هو الخيار الأول للمنطقة وأبنائها.

ولم يكن “هاشتاج كلنا مع السعودية إيد واحدة” غريبا عن موقف العرب تجاه المملكة العربية السعودية، ليعبروا به عن عن دعمهم للمملكة ووقوفهم إلى جوارها في وجه الحملات المضللة المأجورة، والتي تمس سيادتها وتهدد أمنها، وجاءت مشاركة صفحات عربية وحسابات خاصة لمواطنين غردوا لمساندة المملكة “الأم” خير دليل على وقوف العرب لقطع دابر الأذرع الإعلامية لقناة الجزيرة القطرية وحملتها الشعواء ضد المملكة العربية السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة