تعليق 21

قطر العظمى !

قطر العظمى !
weam.co/55856

عندما أذاعت قناة الجزيرة في قطر أول شريط فيديو لأسامة بن لادن بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، رأت الإدارة الأمريكية أن ذلك يشكل خطراً عليها وأن من الواجب أن تمنعها من القيام بنشر رسائل القاعدة ،لكنها وجدت ذلك مستحيلاً وليس له فائدة في عصر تدفق المعلومات وثورة الاتصالات ،وكذلك فهو يسيء إلى سمعتها ويتناقض مع دعوتها للانفتاح وحرية الرأي و التعبير، فرأت أن تستبدل هذا الخيار بخيار آخر ، وهو أن تقوم بإغراق الجزيرة وغيرها من القنوات التي تعتقد أنها معارضة لسياستها بقنوات مضادة ، وأصوات تعلو فوق صوتهـا حتى تحد من علوه ،وأن تقوِّض من جاذبيتها ما استطاعت إلى ذلك سبيلاً ،كما رأت أن من الوسائل الممكنة لإسكاتها هو أن يستجيب المحللون الأمريكيون لدعوتها وأن يظهروا على شاشاتها لا سيما وأن رئيس مكتبها في واشنطن قد قال : (من فضلكم تعالوا وتحدثوا إلينا واستغلونا ) …

الكثير من السياسيين الآن يعتقدون أن قناة الجزيرة هي القوة المحركة للكثير من الأحداث حول العالم ، ويعتبرونها القوة الناعمة لدولة قطر ،لكن القناة والحكومة القطرية لا ترغبان الربط بينهما ؛حفاظاً على مصداقية الأولى ولئلا تحرَج الثانية في بعض الأوقات ،و تتعاطيان مع الأحداث أحياناً بطريقة تبدو متعارضة ، بيد أن من السذاجة تصديق ذلك ، فكل وسائل الإعلام موجهة وتعمل لجهات معينة ، والفرق بين جهة وأخرى هو في طريقة التوجيه فقط ، فهناك وسائل إعلام تمارس الدعاية بطريقة فجة وانحياز واضح ،فتفتقد موضوعيتها وتقل جاذبيتها ،وتضر بالحكومات أكثر مما هي تنفعها ، كما أن غزارة و سائل الإعلام قد أغرت الجماهير بالانصراف عنها إلى غيرها ،أما الصنف الآخر من وسائل الإعلام فهي تلك التي  تُظهر العمل باحترافية كبيرة ومهنية عالية ،فقد لاحظ أحد المسئولين في الخارجية الأمريكية أن – احتواء المكتبات على مجلات تنتقد إدارة الرئيس ترومان وكتب تتعلق بالمسألة العنصرية من شأنه إقناع القراء في الخارج بمصداقية المادة -.فلكي تكون موضوعياً لا يجب أن تقف دوماً إلى صف النظام الذي تعمل من أجله حتى في أتفه الأمور،ولا تحاول تبرير الأخطاء الفادحة أو إنكارها ،ولا تُظهر انحيازاً إلى النظام أكثر من الشعب ،حتى إذا جاءت اللحظة الحاسمة ووقفت إلى صف النظام صدقك الناس ،وأعتقد أن الجزيرة تعمل بهذا المبدأ الذي يعتمد على الإيهام بموضوعية، فبواسطتها أصبحت دولة قطر من الدول المؤثرة في العالم ،وحصلت على قيمة هي أكبر كثيراً من مساحتها وتعداد سكانها وقوتها العسكرية ،وصار بإمكانها أن تضرب بأكثر من وزنها …

الجزيرة ودولة قطر مثال مناسب على أن القوة العسكرية وحدها لم تعد المعيار الأوحد في التأثير والتوجيه وحشد الحلفاء  ،وأن الصراع في العالم الآن هو صراع جذب ثقافي أكثر من كونه صراع عسكري،ينتصر فيه من يمتلك أدوات جذب فاعلة ،تساعده في الترويج لمبادئه و إقناع أكبر حشد من الشعوب بالوقوف إلى جانبه ، يقول كولن باول وزير الخارجية الأمريكي السابق : ( لا أستطيع أن أفكر في رصيد لبلدنا أثمن من صداقة قادة عالم المستقبل الذين تلقوا تعليمهم هنا ) . كثيراً ما أتساءل إن كان ثمة قوة ناعمة تمتلكها السعودية ، وهل وسائل الإعلام لدينا بإمكانها نشر مبادئنا وقيمنا والترويج لثقافتنا والدفاع عن قضايانا أمام العالم ؟،هل يمكنها الصمود أمام هذه الموجة الجارفة التي تجتاح العالم في مجال المعلومات ؟،والحقيقة أن الإجابة على هذه الأسئلة هي في غاية السهولة والإحباط في نفس الوقت ،فوسائل الإعلام في السعودية لا تؤدي دورها كما يجب، إما لأسباب داخلية تتعلق بالمؤسسة الإعلامية نفسها تجعلها موغلة في التقليدية وغارقة في البيروقراطية،أو بسبب القيود المفروضة عليها ،وعدم وصول حرية الرأي والتعبير إلى الحد الذي يسمح بأن يتخاطب الناس فيما بينهم أو أن يخاطبوا غيرهم بكل صراحة ووضوح وإقناع ،كما أنها لا تمتلك من الموضوعية ما يغري الآخرين بمتابعتها،ولا تساعد حتى في أن ينجذب المواطن إليها،يُستثنى من ذلك قناة العربية وجريدة الشرق الأوسط القوتان الناعمتان للسعودية …

شافي بن عايد الوسعان

 

التعليقات (٢١) اضف تعليق

  1. ٢١
    شبروم الي بيخروم

    اشكرك على قوة الطرح وارفع لك القبعة
    شافي بن عايد الوسعان الحاير بنتظارك

  2. ٢٠
    طح طيح فيتو

    لعلمك ان قناة الجزيرة لم تتوقع قيام ثورة في تونس كانت تسمي الموضوع احتجاجات و الغرب اجمع لم يتوقع ان تنقلب الايه في يومين من اصلاحات الى تغير نظام ودليل كلامي تصريحات الوزارة الخارجية الفرنسية على الاحداث التونسية ولاحقاً تغيير الوزيرة بسببها ، العالم دخل نفق مظلم يحاول الجميع السيطرة على هدير الاحداث بكل الوسائل ولكن فاتهم القطار الحاكم الان الوقت لا قنوات ولا استخبارات تملك شي يحيا الفتى الشجاع ( طيب اوردغان ) الشام المفصل مقتلة العالم فيها

  3. ١٩
    بربرسيا

    تستاهل قطر تكون دوله عظمي .. يكفي المشاريع ألي في قطر تبهر الناظرين

  4. ١٨
    ابوطلال

    شكرا اخي شافي على طرحك البناء لهذه القضيه في هذا الوقت نحن في امس الحاجه لايضاح مثل هذه الامور وسط الاحداث التي تعم العالم العربي
    ولكن الا تلاحظ ان هذه القناه تدار بفكر اكبر من قطر لكن اظن ان قطر اداة لتغيير خارطة المنطقه ولك تحياتي

  5. ١٧
    متابع بكثب

    عزيزي الكاتب حفظه الله
    ليس من اهتمام الاعلام المحسوب على المملكه مثل ( مجموعه ام بي سي و روتانا وغنوه وقنوات وغيرها ) مصلحه المملكه ولكن هدفهم شئ واحد فقط وهو  تغريب المجتمع السعودي ومسح ثقافته الدينيه والتاريخيه من خلال الافلام الامريكيه التى تبسط العلاقات الجنسيه المحرمه وايحاء بها في جميع اعماله لطمس الهويه السعوديه ولابعاد الناس عن عقيدتهم و قيادتهم ووطنهم والعاملين على هذة القنوات عملاء لاشك في ذلك وملاكها ان كانو على علم فتلك مصيبه .. ولى الجميع متابعه ام بي سي 1 و2 وماكس وتعرفون ذلك هذا خلاف المسلسلات المدبلجه .. وسلبيات الابتعاث للخارج بهذا الكم الهائل لطمس ثقافة المجتمع وكلام د المدلج والذي يشيرفيه بوضوح بتاييد ارسال الشباب للخارج لتغيير ثقافتهم الدينيه والاجتماعيه خير دليل.. شكرا    

  6. ١٦
    الداهية

    لابد من الاهتمام بالسلطة الرابعة واعلامنا يحتاج انعاش قلبي
    thank you miss shafi

  7. ١٥
    خالد

    السلام عليكم ورحمة الله
    القوة العسكرية ( لوحدها ) لم تكن يوماً من الأيام  قادرة على إحداث التغيير .
    وما تقوم به قطر هو استخدام أدوات القوى الوطنية الأخرى ومن ضمنها الإعلام
    ولم تأت} بجديد في مقالتك  , وليس إنتقاصاً منها ولكنك أغفلت نقطة كنت أتوقع من العنوان أنك ستمر بقلمك عليها
    وهي البداية الحقيقية لقناة الجزيرة وتحديداً بعد وجود المكتب التجاري لدولة معينة في قطر  ونهج قطر منذ ذلك التاريخ وحتى الآن نهج لا يمتّ للمنطقة بصلة وخدم أهدافا لدول غربية ودولة المكتب التجاري ذلك
    وقدّم خدمة العمر لأسامة البائد وتنظيمه  , فلن نسمعهم إلا من خلال قناة الجزيرة وقد كانت صوتهم لسانهم للعالم
    فهل أرى لك موضوعاً آخر يشمل تلك النقاط عن قناة الجزيرة  , والتي هي فعلاً مفاصل تاريخها وتوجهها ؟؟
     

  8. ١٤
    حوراء الجوف

    أخي شافي : ما زلت تكتب فتبهر الآخرين بسحر أفكارك ، فأنت تفكر بشكل أعمق دائما وتغوص بنا إلى عوالم لا شك أن أكثرنا يجهلها ،،،،
    في حين يفترض على كل الكتاب الكتابة عن الأوضاع في الوطن العربي ،،، تظهر بموضوع لا يخطر على قلب بشر
    أخي شافي كم أنا معجبة بفكرك الإيجابي البناء ،،، وهذا إنما يدل على رقي فكرك ،،،
    تقبل مني كل الشكر لهذا الفكر
    نعم قطر تستحق ذلك ،،،،
    إذا كانت النفوس كبارا *** تعبت في مرادها الأجسام

  9. ١٣
    abu nasir

    مشكلة السعودية يا الحبيب أنها ليس لها سياسة واضحة و محترمة، و إنما هي سياسة الحكمة التي لا تعني شئيا سوى الصمت حتى تتضح الأمور و أيضا التبعية لأمريكا! و إلا فكثير ممن يعمل في القنوات الإعلامية بمختلف صورها هم سعوديون (بغض النظر عن تواجهاتهم الفكرية و انتماءتهم العقائدية) و الإعلام السعودي الاحترافي (فنيا على الأقل، مثل العربية و الشرق الأوسط) يخدم سياسة أمريكا و لا يخدم سياسة السعودية إن صح أن نقول أن لها سياسة مستقلة!

    • ١٢
      الحربي

      كلآلأم صحيح اجل تقول
      سياسة الحكمة التي لا تعني شئيا سوى الصمت حتى تتضح الأمور

      فهمني كيف الحكمه لا تعني شي!!  هل تريد اننا نجيب مشعوذ لجل نعرف المستقبل؟

      ثاني شي التبعية للامريكان اذا فيها فايدة للدولة فهذي افضل تبعية

      ولآلأ نضيع اعمارنا عشان بس نعاندهم !!

      بالاخير

      مشكلة الي يبي يكتب رد وهو مـأعنده سالفه والله

  10. ١١
    خالد

    أتفق معك في جزء كبير من هذا المقال
    ولعل الإعلام والتقنية والإتصالات ….
    هي ماتيح إستخبارتيه موجوده وسيتم تسخيرها بقدر المستطاع لخدمة المصالح والتوجهات للدول الكبرى وتحديدا أمريكا وفي النهاية تخدم الدوله الصهيونيه

    ولعل الإعلام في الجزيره يدار بطريقة إخترافيه وعلى أنها محايده لكن في النهاية المصالح هي التي تحكم

  11. ١٠
    سعد محمد الدوسري

    “فكل وسائل الإعلام موجهة وتعمل لجهات معينة ، والفرق بين جهة وأخرى هو في طريقة التوجيه فقط ، فهناك وسائل إعلام تمارس الدعاية بطريقة فجة وانحياز واضح ،فتفتقد موضوعيتها وتقل جاذبيتها ،وتضر بالحكومات أكثر مما هي تنفعها ، كما أن غزارة و سائل الإعلام قد أغرت الجماهير بالانصراف عنها إلى غيرها ،أما الصنف الآخر من وسائل الإعلام فهي تلك التي  تُظهر العمل باحترافية كبيرة ومهنية عالية ”

    وين مهنية معه الجزيرة موجه و انظر من يقودها و انظر من ينفذ ..والتضليل موجود في كل وسائل الإعلام والجزيرة اولها وان حادت فسوف تعرف مصيرها..

    ابحث في اليوتيوب عن فضيحة الجزيرو وعزمي بشارة … وقس على ذلك ….

  12. ٩
    السيف

    لا تنسوا قناة السيوف هي لها تاثير دولي واجتماعي

    اشكرك على مقالك الراائع (((الجزيرة ))) قناة تخدم اهداف خارجية ضد العرب

    تحياتي ,,,,,,,,,,,,

  13. ٨
    أبو سلطان

    أخي شافي شكراً جزيلاً لك على هذا الطرح الجميل .
    ولكن أود أن أذكرك بأن حكومة المملكة ولله الحمد تمتلك العديد من القوى الناعمة التي ذكرت ويكفينا فخراً وعزاً أنه عندما ينادي المنادي حي على الصلاة ترى المسلم وغيره يسارعون إلى ذكر الله ويذرون البيع سواءً بإرادتهم أو رغماً عنهم ، وقد لا يشعر بهذا الشعور إلا من سافر خارج البلاد سواء بلد إسلامي أو غير إسلامي فهذه نعمة لا يشعر بها إلا من افتقدها .
    ناهيك عن مكانة المملكة إسلامياً وعربياً وعالمياً . ولا تغرنك بعض الشعارات الجوفاء التي ترددها بعض الدول .
    ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خير منه .

  14. ٧
    توحة عبودي

    حتى قناة العربية و جريدة الشرق الأوسط عملت ضد مصالحنا و أخطأت خطأ استراتيجيا في أحداث العراق حيث دعمت زعماء طائفيين حلفاء لإيران و فتحت لهم منابرها على مصراعيه ثم تبين كم هم عملاء لإيران و حاقدين علينا

  15. ٦
    sas

    من باب حسن الظن في اخواننا في المسؤلين عن قناة الجزيره في حكومة قطر نقول انهم بالغو في حسن ظنهم في شبكة(شركة)الجزيره!! اذ انه ليس من المعقول ولا العدل ان تحترق جميع الدول العربيه لانها لم تستطع تحرير فلسطين!!!

  16. ٥
    يوسف الخفجي

    اظن ان اخي شافي ان له وجهت نظر صحيحه

  17. ٤
    اسمااء

    لك التحيه على هذه المقاله ااخي الكريم
    قطر تعمل و الجزيرة تعمل وهذا مايميزها ويجعلها مختلفه تماماً او دعني اقول متميزه
    استغرب من ربط البعض من الووجود الساااااابق ولنركز على السابق للمكتب الاسرائلي التجاري
    وإنشاء قناة الجزيرة ؟؟؟!
    بالعااامي ايش الي جاب هذا لذاك لو كان الهدف واحد لما تجرأت قناة الجزيرة ليومنا هذا
    على اسرائيل قليل من المنطقيه فيما نطررح  

  18. ٣
    وطني ذكي

    مقال فيه جاذبية لكن :
    قطر ليست قناة الجزيرة فهي بلد ينمو بشكل صحيح واول مبدا مطبق فيها الشفافية رغم عدم وجود تاريخ
    نحن للاسف نملك عشرات بل مئات القنوات ولكنهت اما تعري او شعر او قنوات رسمية نمطية  واما العربية  (معبيش) تعمل بلا مهنية
    مقالك رائع من حيث اننا نقلد الاحسن ولا نحقد على الاخوة  فكلنا اخوة

  19. ٢
    ابراهيم صالح الصالح

    كلام وموضوع واعي وصحيح ومقارن  نشكر جريده الوئام ونشكر الكاتب الشافي شافي بن عايد الوسعان وفقك الله .

  20. ١
    ابوعمر

    والله ما ادري تقعد قطر حتى تقيم كاس العالم ام لا