تعليق 18

لا علاوات ولا سلع مدعومة !

لا علاوات ولا سلع مدعومة !
weam.co/59164

قبل أكثر من عام انتشر  مقطع  على اليوتيوب ،يُظهر شاباً يتسلل لأحد صيدليات الأدوية محاولاً سرقة حليب أطفال،يكتشفه العامل في المحل ويقوم بتوبيخه وتصويره ودفعه لأن يقر بالسرقة ،ثم يطلب منه أن يقوم بتمثيلها مرة أخرى أمام عدسة جواله ،واعداً إياه بألا يقوم بتبليغ الشرطة إن هو فعل ذلك ، يستجيب الشاب لطلب العامل مضطراً ، ويستقبل ما يواجهه من سب ولعن وشتم وتوبيخ بانكسار الضعيف وضعف المنكسر، لم يدافع الشاب عن نفسه أو يحاول إيقاف السيل الهادر من الشتائم ،بل اكتفى بترديد ما يطلبه العامل منه كما لو كان مدركاً فداحة الخطأ متوقعاً النتيجة … خُيل إلي أن ذلك الشاب قد وازن في نفسه بين أن يحتمل بكاء أطفاله و نوحهم وهم يتضورون جوعاً ويصبر على ذلك ، أو يواجه ذل السرقة والمهانة وإراقة ماء الوجه ، فاختار الثانية وما أفلح في ذلك ، فلا الاختيار صاب ولا التنفيذ نجح ، وياله من حظ !… تلك الحادثة تجعلنا نتساءل :من المسئول عن تأمين السلع الأساسية للأسر ؟ … هل أرباب الأسر وحدهم ،أم أن الدولة تدخل في ذلك ،أو على الأقل تشارك فيه ، وماذا عن الأسر التي ليس بإمكانها توفير السلع الأساسية ،إما لتفشي البطالة بين أفرادها، أو بسبب ضعف الدخل وزيادة التضخم ،أو لأن رب الأسرة غير مؤهل لأن يكون كذلك… مع أن المواطنين جميعهم يواجهون ارتفاعاً مطرداً في الأسعار بدخول ثابتة أو معدومة ،وهو ما يجعلهم غير قادرين على اللحاق بالأسعار الملتهبة ، ويضطرهم لتغيير عاداتهم الغذائية تغييراً لا علاقة له بدعوة الوزير السابق !، كما أن تلك الارتفاعات أحدثت خللاً في تركيبة المجتمع وأدت إلى أن تسحق الطبقات وتدخل في بعضها ، فالطبقات المتوسطة صُهرت في الطبقة الأدنى منها ، لدرجة أن أغلب الموظفين لا تكفي رواتبهم لسوى العشرة أيام الأولى من الشهر ، وبعد ذلك يضطرون لأن يقترضوا لما بقي من الشهر ، مما يشكل عجزاً في ميزانيات الأسر وعبئاً يتضاعف من شهر إلى شهر ،وهكذا يعيش الأفراد حياة أبعد ما تكون عن الاستقرار ،وليت وزارة التجارة قد أسهمت بدورها في حل تلك المعضلة كأن تفعِّل قانون حماية المستهلك وتراقب الأسعار ،إنما اكتفت بأن يكون دورها ورقياً و تعاميم لا تساوي الحبر الذي تكتب فيه … لا أبالغ إن قلت أن عملية دعم السلع الأساسية واستصدار بطاقات تموينية تمكن المواطنين من الحصول على بعض السلع بأسعار مدعومة لا تقل في أهميتها عن حزمة القرارات الملكية الأخيرة مجتمعة ،فمن يتصفح وجوه الناس ويستنطق شفاههم، يدرك أهمية ذلك الإجراء خصوصاً أن الأسعار لدينا لا تعرف سوى السير في اتجاه الصعود، و بعدما أفقد التضخم الأوراق النقدية قيمتها ،إذ لا شيء يؤرق الناس ويقض مضاجعهم أكثر من تأمين العيش لأسرهم ،وهو ما يجعل عملية دعم السلع الأساسية أمراً ملحاً وضرورة هامة لا بد من الإسراع في إقرارها ، فهي ليست هبة تتفضل بها الدول على مواطنيها ،ولا ميزة تُفاخر بها الشعوب بعضها ،ولا هي أحلام تختلف من فرد إلى فرد إنما هي حقوق وواجبات وإجراءات تم إقرارها في الكثير من الدول منذ أكثر من ثلاثة عقود مع أن فيها علاوات اجتماعية ومتوسط دخل مرتفع ،ففي تلك الدول بإمكان الأسرة المكونة من سبعة أفراد الحصول على احتياجاتها الأساسية بما هو أقل من ( 400 ) ريال في كل شهر، وليس ذلك حكراً على مواطني تلك الدول بل يشمل حتى العاملين على أرضها ، إلى أن وصل الناس درجة من الاكتفاء تجعلهم يتصدقون بالفائض على أقاربهم في الخارج . وأعجب ما في الأمر أن هذه القضية على أهميتها لم يفطن لها مجلس الشورى ولم يناقشها ، مع أنه ناقش كل شيء لا علاقة له بحياة الناس المباشرة على الإطلاق ،فهل هو من باب الأولويات أم هو من باب تباعد الطبقات وعمق الفجوة بين المجلس والناس ؟! …لكن الأكيد أنكم تُحبطون أشد الإحباط إن نظرتم إلى هذا المجلس نظرة الجد ! …

شافي الوسعان

التعليقات (١٨) اضف تعليق

  1. ١٨
    كلوش

    الحين  حنا في عهد ابو متعب ربي يخليه ,,,  الحليب  بدون  جمرك  او رسوم    ايام الفقر راح  وقصتك قديمه مره

    • ١٧
      مراقب عن كثب

      الله يخلي ابو متعب والله انه دواء للكبود العليلة لكن يا صاحبي هل تعلم ان السلع الاساسية زادت خلال 40 يوم بدون استثناء واتحداك تطلع سلعة واحدة لم تزد قيمتها خلال 40 يوم الماضية !!

  2. ١٦
    jamalco

    الوافدون إحتكروا كل شي وطغوا وإفتروا وبالمليارات شهريا لبلدانهم يحولون طرد الشباب من الشركات والمؤسسات وساهمت وزارة العمل في شتاتهم \\ يوزارة تلقيتي كامل المبالغ المتعلقه بصرف معونة دعم العاطلين رفضتي صرفها لهم فيماذا شغلتيها وأرباحها على من تصرف \\ لاتعليق

  3. ١٥
    الوتر الحزين

    لافض فوك كلام جميل

  4. ١٤
    فارس بني خيبان

    ن الاشكالات التي اثارها فيكتور هيجو في البؤساء ماتزال ماثلة
    تتكرر كل يوم 
    واظن انه لاحل في القريب
    اللهم آتنا من امرنا رشدا

  5. ١٣
    فهد - تبوك -

    افتخر بشجاعتك بسرد بعض الكلمات اللتي غيرك لم يستطع قولها وهذا اكبر  مثال كلامه عن البطاقات التموينيه   ((  اقتباس   ))   ( فهي ليست هبة تتفضل بها الدول على مواطنيها ،ولا ميزة تُفاخر بها الشعوب بعضها ،ولا هي أحلام تختلف من فرد إلى فرد إنما هي حقوق وواجبات وإجراءات تم إقرارها في الكثير من الدول منذ أكثر من ثلاثة عقود )  نحن نريد حقوقنا كمواطنين ولانريد شفقه من احد

  6. ١٢
    الداهية

    الله يا دولة الكويت يأخذ المواطن والمقيم كل حاجياته من أرز افضل من باب الهند والزيت والحليب المسحوق وحليب الاطفال والسكر والمعجون وغيرها مجانا لمدة سنتين وبعدها تعود كما كانت مدعومة بسعر زهيد لا وراتب الجندي مايقارب 20 ألف ريال حتى الخليجين الموظفين عندهم وما دابل كبدي الا فيزة العمال عندنا ب 2000 ريال وعند دول الخليج 40 ريال ، لا والسعوديين المتزوجين كويتيات وهن ما يشتغلن يستلمن مايقارب 4000 ريال ولا معهن شهادات

    عموما يعطيك العافية يال الوسعان

  7. ١١
    احمد

    كالم جميل وواقعي وملامس للواقع المرير فالفجوة جدا كبيرة بين الشعوب والقادة 
    واستغرب من الأخ كلوش من تعليقه الغير منطقي وأتساءل هل تعيش معنا على الأرض أم أنت قابع في المريخ ولاتدري ماذا يدور في أرض الواقع ! 

  8. ١٠
    سعيد منصور القحطاني

    شكرا جزيلا يا اخي الغالي الاستاذ / شافي … و اقسم بالله أن هذا الغلاء في حليب الاطفال و كثيرا من المتطلبات الضرورية لانسان قد اصبحت لا تطاق و للاسف نسمع عن الدعم و لا نرى اثر و الامل في الله ثم الوالد ابو متعب و الوالد نايف حفظهم الله و بسط عليه الصحة و العافية .. فالشعب يئن تحت وطأت الغلاء و لله حسبنا و نعم الوكيل

  9. ٩
    كمان

    الله يوسع  عليك ياولد الوسعان..

  10. ٨
    كاكا2000

     صاحب الرد الاول ………لله يحفظ ابو متعب …..ولا يكثر امثالك يا كلوش
    ابو متعب ما قصر البطانه هم السبب

  11. ٧
    الوالد

    كلوش عيب النفاق

    شكل ماعندك اولاد
    الحليب ما يقدر يشتريه الا البطرانين

  12. ٦
    مقهوووووور

    شفت المقطع وليتني ما شفته بكيت من القهر.
    ابحثوا عن سعودي يسرق حليب اطفال .
    لكن ما نقول الا عند الله تجتمع الخصوم .
    لن نسامح أي مسئول عن أي تقصير أو عبث بأموال هذا الوطن

  13. ٥
    بعشق للاهلي كثير

    لافض فوك كلام جميل . وفعلا الراتب اصبح لايغطى سوى عشرة ايام فقط هذا اذا غطى .. كثر الله من امثالك وابلغكم ان وزارة التجارة لا تزال في سبات عميق .

  14. ٤
    عاطل جامعي33

    باب السماء   مفتوح والدعاء ليس بينه وبين الله حجاب  ورمضان على الابواب  فعليكم يامعشر  الفقراء بالدعاء  قبل الافطار على  كل  من ظلم  وجعل  حالنا  من  اسواء الى اسواء

  15. ٣
    مر من هنا

    يا كلوش يا جعلك الفقر اللي يخليك تدور الحليب اللي سعره رخيص بين المحلات …
    ما ضيعنا في هذا البلد الا اشكالك المنتفخين
    الى الكاتب جزاك الله على مقالك …. لامس الجرح …لكن فيه احد يحس
    على فكرة وين المقطع اللي تقوله …ما شفته ؟؟

  16. ٢
    هاها

    ,والله اني انقهرت ودي اني حول الصيدلي والله لاعلمه التصوير والتمثيل وارقصه عشره بلدي ابو الطعمية النصاب

  17. ١
    واحد من الناس

    نعم صدقت في كل ماقلت بابن الوسعان
    وسع الله عليك في الدارين
    فالمواطن البسيط قد يقسو علة أبناءه
    وقد يسرق
    وقد يضطر لطلاق زوجته
    لعدم قدرته على الإيفاء بمتطلبات الحياة
    فالإيجارات ارتفعت
    والسلع ارتفعت
    و وزارة التجارة يقودها تاجر
    وحماية المستهلك مشغولة بمن يرأسها
    وكان الله في عون المواطن
    وحسبنا الله ونعم الوكيل