للمشاركة في

مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقات 8

طفل يستعيد حواسه بعد ان فقدها بسبب ارتفاع الحرارة

طفل يستعيد حواسه بعد ان فقدها بسبب ارتفاع الحرارة
weam.co/9010

مكة المكرمة – الوئام – أشواق الطويرقي :في حالة نادرة قل أن تحدث على مستوى العالم تم بمستشفى النور التخصصي بالعاصمة المقدسة علاج حالة لمرض التصلب اللويحي لطفل يبلغ من العمر 12 سنة علي يد فريق طبي استشاري سعودي.
وفي تفاصيل الحالة أوضح الدكتور محمد فتني استشاري باطنة أطفال بالمستشفى أنه وصل الطفل بندر ( 12 سنة ) لمستشفى النور التخصصي بتاريخ مرضي سابق حيث ارتفعت درجة حرارته لدرجة عالية جدا لمدة ثلاثة أيام رجعت بعدها إلى المستوى الطبيعي ، وفي اليوم الثالث لاحظ الطفل ضعف في قوة الابصار لديه وبدأ يترنح في مشيته بحيث أصبح لا يتمالك نفسه مع شعور بالدوخة والدوران بعدها بيوم فقد الابصار تماماً في العينين وأصبح الطفل بعدها كذلك يعاني من عدم القدرة على التحكم في مخارج البول أو البراز ,,  ولايستطيع المشي أو الحركة ،، ويشعر بصعوبة في البلع نتيجة ضعف عضلات البلع ، رغم وعيه التام لما يحدث له وحوله.
كما بين الدكتور فتني أن الحالة قيمت لدينا بمستشفى النور التخصصي بعد أن وصل لقسم الطوارئ بالمستشفى وعملت له الفحوصات اللازمة من أشعة رنين وبعض الفحوصات بالدم.
تم تشخيص الحالة باستشارة أطباء المخ والاعصاب على أنه مرض التصلب اللويحي.حيث وجدنا أن هذه الحالة نادرة الحدوث جداً في الأطفال ونادرة الحدوث أيضا في الشرق الأوسط فلا نجد مثلها الا القليل النادر في المناطق الباردة جداً شمال قارة أوروبا ولدى كبار السن بالتحديد. أما أن تحدث في المناطق الحارة ولدى الأطفال فهذا ما يجعل الحالة شديدة الندرة.
ومن جانبها أوضحت الدكتورة هناء قدح استشارية الأمراض العصبية بالمستشفى أن أسباب المرض اعتلال في الجهاز المناعي مما يؤثر على غشاء الخلايا العصبية فينتج عنه الاعراض السالفة الذكر. فيؤثر على معظم الوظائف الحيوية.
وأضافت الدكتورة قدح أنه بفضل الله تعالى خطة العلاج المحكمة ودقة التشخيص أسهمت بدرجة كبيرة في التقليل من حدوث المضاعفات المحتملة ولله الحمد وعملت على إيقاف المرض بل بدأ الطفل تعود له وظائفه الحيوية التي فقدها في غضون يومين من بدء الخطة العلاجية,ليعود الوضع في التحسن التدريجي وتعود له قوة الابصار والقدرة على المشي والتحكم بنفسه ولله الحمد ، في حالة تعود من أندر الحالات عالمياً.
من جانبه بين مدير عام مستشفى النور التخصصي بالعاصمة المقدسة الدكتور إحسان بن حسن معاجيني أن مثل هذه الإنجازات الطبية لم تكن لتتحقق لولا فضل الله تعالى أولاً ثم الدعم اللامحدود الذي توليه حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين للقطاع الصحي وتوجيهات معالي وزير الصحة وإشراف ومتابعة سعادة المدير العام للشئون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور خالد بن عبيد ظفر  والتي تجلت في هذه النجاحات الطبية المشرفة . موجهاً شكره الجزيل للفريق الطبي المشارك في علاج الحالة وهم الدكتور عبدالوهاب تلمساني استشاري جهاز هضمي أطفال والدكتور محمد نسيم استشاري أطفال والدكتورة هناء قدح استشارية أمراض عصبية والدكتور محمد فتني استشاري أطفال.

التعليقات (٨) اضف تعليق

  1. ٨
    DR.DANGER

    بارك الله فيكم يامعلمينا الأفاضل … لنا الفخر نحن أن نكون تلاميذكم وهذه انجازاتكم
     
    مستشفى النور التخصصي بمكة بارك الله فيكم جميعاً … مستشفى بدأت تخطو خطوات النجاح والسعي للرقي بخدماتها الصحية

  2. ٧
    فراس العتيبي

    ياررررربي لك الحمدالله

    الله يشفيه ويعافيه اقسم بالله نزلت دموعي من قصته …وكفوووو بادكاتره الله يجزاهم خيرررررر

    اللهم لك الحمد والشكر ياربي خله لاهله وقر اعينهم فيييييييييييه

    الحمدالله كما ينبغى

    استغفر الله واتوب إليه

  3. ٦
    عبدالرحمن القرني

    __ وهو القادر سبحانه __
    الحمد لله على سلامته والله يطمن أهله عليه

  4. ٥
    ابو همام

    أنا لم أرى أرقى من تعامل هذا الطبيب فهو قدوة ومثال رائع يستحق أن يحتذى به.
    حفظك الله دكتور فتني وحفظ لك أولادك من كل مكروه .
    أخوك
    أبو همام
    إيرلندا

  5. ٤
    حجازية

    الله يشافيه ويجزي الاطباء خير الجزاء

  6. ٣
    ابو جهاد

    ولد جيرانا صارله نفس الاعراض نوم في مستشفى عسير لمدة شهر لم يجدو الحل القاطع فذهب به والدة الى جده ولكن تحديدا لا اعرف اسم المستشفى فهناك جلس مايقارب الشهر وبدأت حالته تتحسن تدريجياً ولله الحمد

  7. ٢
    اعاني كثيرا من هذا المرض

    اولا : الله يشفيه ولايبتلينا

    ثانيا : زوجتي تعاني من هذا المرض منذ اكثر من ثلاث سنوات ودائما تجيها هذه الاعراض واقوى من كذا 
    وكل شهر ادخلها المستشفى يعطونها  محلول الكروتزون وكذلك قاموا الدكاترة بصرف لها ابر اسمها ربيف
    وهناك ابر تبعاد الهجمات اسمها الافونكس .
    انا والله اعاني من قيمتها تخيلو الربيف ب9000 ريال لمدة شهرين اما الافونكس اكثر من كذا بكثير
    هذا المرض مصنف من ذوي الاحتاجات الخاصة والعلاج يكون مجاني حيث راجعت التاهيل الشامل كي اعالجها هناك في المركز
    واصرف لها بطاقة  لعلها تخفض من المصاريف لاكن رفضو ذلك
    اتمنى وندائي لوزير الصحة ان يهتم بهذا المرض ويوفر لهم العلاج اللازم ويسهل عليهم وان تكون هناك حلقات خاصة سواء في التلفزيون
    او غيرة عن هذا المرض الغامض والذي ليس له علاج نهائي.
    اتمنى من الوئام نشر التعليق لاني والله اعاني كثيرا

  8. ١
    بلسن

    الحمد للة على سلامتك.