تعليقات 5

بالصور: كارثة بيئية محققة بحي الوكرة بـ “الحوية” والأهالى يناشدون ولا مجيب

بالصور: كارثة بيئية محققة بحي الوكرة بـ “الحوية” والأهالى يناشدون ولا مجيب
weam.co/9336

 

الطائف- الوئام: رصدت الوئام كارثة بيئية محققة يعانى منها أهالي حي الوكرة بالحوية شمال محافظة الطائف وهى أن مياه المجاري تختلط بمياه التحلية  مما ينذر بعواقب صحية وخيمة على المواطنين، فالمنطقة- حسب الأهالي تشرب منذ سنوات من مياه المجارى التي تختلط بمياه الشرب القادمة عبر أنبوب المشروع المغذي لها.. وبالرغم من مناشدات السكان،  إلا أن إهمال المسئولين، وغياب دور السمؤولين  ظلّ هو سيد الموقف حتى هذه اللحظات.

وأبدى بعض الأهالى لـ”الوئام” أسفهم من عدم وجود مياه صالحة للشرب والحياة الآدمية حيث أصبحت المنطقة بؤرة للأوبئة والأمراض المختلفة.

 ولم يعرف سبب حقيقى لاختلاط مياه الصرف الصحى بالتحلية  إلا أن كميات الصرف الهائلة المتسربة إلى باطن الأرض رفعت منسوب المياه الجوفية واعتدت على أساسات المنازل كما يتضح من الصور، حتى أن بعض الأهالى من أبناء حى الوكرة بالحوية باتوا يفكرون في الرحيل من الحي لاسيما وأن المشكلة التي أرقتهم منذ سنين لم تجد الحلول.

والوئام تنشر هذه الصور من أجل أن تضم صوتها مع الأهالى فى المنطقة كى ترفع للجهات ذات العلاقة أن تنظر لمعاناة الأهالى باهتمام وتضع حدا لحل هذه المعاناة.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    د.هـاوي

    اصلا حي الوكرة هذا حي تعابان اوي وانا اقول لو انهم يمسحونه ويعيدون هيكلته احسن

  2. ٤
    أنا أحد سكان هذ الحي

    إفادره ساكنن من حي الوكره
    علما بان البيت البني الموضح في الصور هو من بيوت الله (لا تعليق ) . فهل من إجابه من السؤلين عن هذا الخطر الجيسم المحيط بنا .  فكيف يتسني للكبار السن وعضاف البصر التوجه إلى بيت الله لـ إداء الصلاة وكذلك فإننا نعاني من أتخلاص في نظام الكهربائي وعدة إلتماسات كثربائيه بسبب هذه المياه  (أخف الزيد في الكلام محد يقراه ) ( إبتسم واقع مرير )

  3. ٣
    ابوسلمان

    حسبنا الله ونعم الوكيل اذا كان الحي يعاني من سنين كما يقول الخبر

  4. ٢
    دوره في الطايف مركزومدرسه الشرطه العسكريه

    والله ماعرف الي بس اعرف الحويه لانها على طريق الرياض يالبيه يانجد

  5. ١
    ولد المدينه

    اذا حييكم يعااني من سنييين فانا اقول المدينه تعاااااااااني من سنواااااااااااااااااات مو بس حييينا كل المدينه