خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقان 2

رحلة 2011

رحلة 2011
weam.co/96419

مسافر يا أمي، مايفيد ملام، ضايع في طريق ماهو بإيديا، لومي على الزمان ما تلومي عليّ .. كتبها بو عزيزي على حائط الزمن في الفيس بوك .. احترق من الداخل أمام 50 عندما صفعته في الشارع شرطية اسمها فادية حمدي .. من ينسى هذا العام ؟.. من ينسى شمعة بو عزيزي وهي تحترق أمام العالم ؟

في هذا العام .. “قرر الرئيس محمد حسني مبارك تخليه عن منصب رئيس الجمهورية” .. اعترف زين العابدين “الآن فمهتكم” وهو يهرب، سألهم القذافي أمام العالم “من أنتم؟” فمات عند الإجابه .. انفجر اليمن مع علي عبد الله ليغادر ويبقى اليمن .. يبحث عن علاج !

سُنة الحياة .. كل شئ قابل للتغيير .. سَنة غريبة راقبنا ثوانيها تمر ببطء شديد لتغير كل شئ بسرعة جنونية .. مفاهيم تغيرت .. قناعات سقطت مع أقنعة .. السياسي والاعلامي عماد أديب يحاول افهام شباب مصر أثناء الثورة : مش كده .. ما ينفعش !، والآن .. حسني يُحاكم على سرير وعماد لازال يكتب في السياسة ويحلل .. ويتعلم !

فيضانات .. مظاهرات .. انفجارات تكنولوجية تحرك الأحداث بين أطراف أصابعك، لتراقب وتشارك وتنتظر النتائج .. أوراق مهمة قُطفت من دنيانا ونحن نترقب .. رحل سلطان، قُتل بن لادن، سقطت تفاحة جوبز، توقف نهر أنيس منصور عن الجريان .. وكثير ..

ما هو القادم ؟ هل من المهم أن تعلم !؟ من الأهم نحن أم ما يدور حولنا ؟ هل يستحق الأمر أن نراقب فقط لنتكيف أو نصارع لنُكيّف كل شئ !؟، عد الى الوراء فعمر الكرة الأرضية أربعة مليارات سنة، تقدم الى الأمام فالعلماء قدروا أنها صالحة للحياة عدة ملايين أخرى من السنين .. بعدها ستختفي المياه والحياه .. فكم عمرك ؟

أنت نقطة صغيرة في هذا الكون .. انظر تحت قدميك .. هناك 25 ألف كيلومتر من اليابسة .. وأقصى عمق وصله الانسان على الاطلاق مع غواصة يابانية عام 1989م وكان لستة كيلومترات ونصف فقط، اصعد الى الاعلى لتدرك أن ابعد نقطة في الكون رصدها الانسان كانت عن طريق تليسكوب لانفجار نجم يبعد 13 مليار سنة ضوئية .. كم أنت صغير .. فماذا تريد ؟!
نبدأ رحلة 2012 ننتظر بدهشة هذه المرة لنتابع تسلسل الأحداث .. هل سيستمر الربيع ؟ أم يبدأ الخريف ؟ ماهو القادم مع سوريا وهل هي النهاية ؟!، كيف ستنتهي قصة مبارك ؟ هل سنشهد النهاية ؟ وبالتأكيد .. فكل منا لديه الأهم من كل ما يحدث .. ندرس ونعمل ونجمع الاموال ونصرف ونكابد في هذه الحياة ونطالب بتحسن الخدمات .. نرضى ونغضب .. نضحك ونتأفف .. نسامح ونتأسف .. ونتفاعل مع كل شئ ..

خلقنا الله للعبادة .. نعمّر الأرض ونحن نقطة في حرف من رواية نشهد فقط أسطر من أحد فصولها .. فماهو المهم الآن ؟ القصة ممتعة للمتابعة ولكن الأهم .. اللهم ارزقنا حسن الخاتمة .. والجنة !  آمين ..

محمد الغامدي

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    خالد

    مقال رائع
    من اول كلمة يجذبك لتكملته
    بارك الله فيك
    ونسأل الله تعالى ان يكرمنا الجنة

  2. ١
    الغامدي

    مقال في قمة الابداع…
    اخي محمد انت متميز …
    مقالاتك جميله وفيها الاسلوب الذي يجبر القاري على الاستمتاع بما تكتب…
    ماشاء الله عليك..