أرشيف الوسم: مرضي العفري

لا تحتفظ بالأرشيف!

كم أحترم ذاك الرجل الذي يكبر مع الأيام والأشجار والنخيل والورود والحضارة والأجيال والأحلام، وعجبي لا ينتهي إذا رأيت البساتين تفوق الفلاحين.. حين تنمو وهم مازلوا صغارا، تجدهم يحرثون أرضها، ويضعون ما ينفع البذور، وينظفون السواقي ليجري عليها الماء بسلاسة، ...
الزيارات 0

وأسفا.. على والديك !

لو أخبرتهم عندما كانوا صغاراً بأنكم ستكونون مجرمين إذا كبرتم لتجدنهم صعقوا من هذا الخبر.. فشتموك !، لو أخبرت أبناءنا وإخواننا الذين عاشوا معنا ولعبوا ودرسوا وقضوا معنا أجمل ليالي رمضان والعيد وليالي الفرح بأنهم سيكونون لنا أعداء لفجعوا على ...
الزيارات 0

قرصه بناره وعينه بجاره !

أسرع برنامج رأيته قد شاع وانتشر بين الناسهذا البرنامج الاجتماعي البحت (إنستقرام)سهل الاستخدام ! فتجد أن الأطفال والشباب والنساء خاصة لا يحتاجون إلى وقت كبير لتعلمه.لأن (الحاجة) إذا وقرت في قلبك وعشقتها وعلمت أهميتها سوف تتعلمها دون.. تدريب أو مدرب!أصبح ...
الزيارات 0

في بيوتنا صواريخ!

  لقد لفتت انتباهي.. ما أجملها!فحينما هبط ظلام الليل شيئا فشيئا، وجدتها تسير في وسط المدينة على غير عادات السائحين والسائحات.يتلقفها ركب الصادقين فتذهب معهم حيث شاؤوا.ذكية ومسخّرة بأمر ربها، فلقد عَلِمت ما يدور في خَلَدي الخائن والحاسد من الخواطر السيئة.فتراها ...
الزيارات 0

عشَّاق الظلام

كان يعيش مع عائلته بعيدًا جدًّا عن أقاربه، ورغم هذا البعد كان محبوبًا مبجَّلًا عند أبناء قبيلته، حدَّثته نفسه يومًا:"يالحظك الوافر، رغم بُعدي عنهم أجد الاحترام يغمرني متى أشرق جسدي عليهم من جديد".وأخيرًا عزم أن يعيش بين منازل أبناء قبيلته!!للأسف ...
الزيارات 0

الأماكن لا تموت!

حينما يجمعني الفرح بمكان كنت أفرح به عندما كنت طفلًا، أشعل الفرح والحماس والبراءة في جنباته، تجدني أعود لذلك المكان لعل أطياف الزمن البسيط تغمرني وتمنحني السعادة والبساطة التي مازلت أنشدها، عندما تغيرت الأحوال وتغير فيها مقياس العمر المتسارع! المكان ...
الزيارات 0

الحمد لله…مازلت حيا !!

شيئا من الظلمة...انتصفت الظلمة...ظلمة قاتمةثم ظلام دامس قد ملأ الآفاق وانتشر يسري مع الأرض بسرعة باهرة -لم نشعر به ونترصد لتسلله-حتى إذا أخرجت يدك لم تكد تراهاوفي يوم وليلة تبدلت قريتي بالفوانيس وأحرق الشعاع الخارق فحم الليل المتراكم  كالملح والنار..فتتفاقم القرية ناراً ...
الزيارات 0

أحياناً أفكر.. ماذا لو ؟!

أحياناً أفكر.. ماذا لو مت هذا المساء؟!كيف يتلقون أصدقائي خبر الوفاة؟! (تفكير لا تفاؤل)أعتقد أن دنياهم ستكون مُرة من دوني.سيبكون على شخصي الراحل حتى يبلون الثرى، ثم بدموعهم ستقوم الغابة على سوقها محفوفةً بأشجار الأحزان وجداول الدموع!!غريبة تلك النفس الموهومة.يا ...
الزيارات 0