عقار«إجهاض الحوامل»يهدد آلاف الأسر البريطانية بالإصابة بالسرطان

لندن – الوئام:
ذكر تقرير إخباري بريطاني اليوم أن عقارا كان يستهدف منع إجهاض الحوامل هو السبب في إصابة بنات وربما حفيدات النساء اللائي كن يتناولونه قبل عقود مضت بأنواع نادرة من سرطان المهبل وعنق الرحم بالإضافة إلى مشكلات جمة متعلقة بالخصوبة. وذكرت صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية في عددها الصادر اليوم الأحد أن عشرات الآلاف من الأسر البريطانية سيجري سؤالها إذا ما كانت قد وقعت “ضحايا” لعقار أعطي لنساء حوامل يمكن أن يسبب أمراض خطيرة في الجيل الثاني وربما الجيل الثالث،حسبما ذكرت الألمانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض النساء اللائي تناولن العقار في بريطانيا حصلن بالفعل على تعويضات مالية من شركات أدوية في الولايات المتحدة. وقالت الصحيفة أنه ثبت أن عقار ” ثنائي إيثيل الإستيلبيسترول”(دي. إي. إس)، وهو عقار أعطي لنساء على مدار 30 عاما حتى عام 1973، يسبب نوعا نادرا من سرطان المهبل وعنق الرحم في بعض بنات النساء اللائي تناولنه، بالإضافة إلى مشكلات في الخصوبة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم دفع تعويضات تقدر بنحو 5ر1 مليار دولار في الولايات المتحدة ، كما أن هناك شكوكا في أن “دي.إي.إس” والمعروف باسم “الثاليدوميد الصامت” يمكن أن يؤثر على حفيدات النساء اللائي تناولنه منذ أربعينيات حتى سبعينيات القرن الماضي.