أستاذ جامعي يطالب بتقاضي الأساتذة رواتبهم بالدولار أو الذهب

القاهرة-الوئام:
 
طالب أحد أساتذة الجامعات المصرية وهو د.أحمد داود اسماعيل الأستاذ بجامعة المنوفية ان يتقاضى أساتذة الجامعات رواتبهم بـ «الدولار» او «الذهب» لأنهما العملتان الثابتتان في التعامل بالسوق اقتصاديا منذ عام 1800 وحتى الآن.وجاءت هذه التصريحات في مداخلة أثناء المناقشات التي أعقبت افتتاح المؤتمر الأول الذي عقدته النقابة المهنية لأعضاء هيئة التدريس والمدرسين المساعدين والمعيدين بالجامعات والمعاهد والمراكز البحثية بنادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر بعنوان “مستقبل الجامعات والمراكز البحثية في الجمهورية الثانية”
وقال إن العملتين لا يتأثران بمعدلات التضخم، أو عجز الموازنة الذي يعاني منهما الاقتصاد عبر العصور المختلفة مؤكداً أن الدولار والذهب لا يخضعان لمتغيرات مثل الجنيه المصري، مستبعدا تقاضي الرواتب بالدولار حتى لا يتعرض الأساتذة لموجات انتقاد من وسائل الإعلام.
 
فيما أكد على إمكانية تقاضيه بـ «الذهب»، ليصبح الراتب جنيها او جنيهين من الذهب».وأضاف مهما طالبنا كأساتذة جامعات برفع رواتبنا، واستجابت الحكومات، فلن تجدي زيادتها شيئا، لأن التضخم سيأكله.