جدول الأحداث
  • الكل
  • فعاليات
  • معارض
أهلاً بكم
تابعنا:
  • الكل
  • فعاليات
  • معارض
  • 23 - 25
    أبريل - أبريل

    ملتقى الطب التجميلي والمراكز العلاجية التجميلية وجراحات التجميل والحمية واللياقة

    DAYS
  • 23 - 25
    أبريل - أبريل

    إديوتك للشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2024

    DAYS
  • 24 - 25
    أبريل - أبريل

    الجودة في إدارة المتبرعين وخدمات نقل الدم

    12:00
  • 25
    أبريل

    المنتدى السعودي الأمريكي للرعاية الصحية

    12:00
  • 29 - 2
    أبريل - نوفمبر

    بوليڤارد وورلد

    04:00 م - 12:00م
  • 29 - 1
    أبريل - مايو

    قمة الضيافة المستقبلية

    12:00
  • 29 - 30
    أبريل - أبريل

    المؤتمر الدولي الخامس لعلوم الرياضة والنشاط البدني 2024

    8:AM -11:45PM
  • 30 - 2
    أبريل - مايو

    المعرض السعودي الدولي لمستلزمات الإعاقة والتأهيل

    12:00
  • 30 - 6
    أبريل - مايو

    معرض ركن تكوين

    12:00
  • 30 - 2
    أبريل - مايو

    أوتوميكانيكا الرياض

    12:00
  • 30 - 2
    أبريل - مايو

    معرض تقديم تكنولوجيا الماكينات المعدات الصناعية

    12:00
  • 30 - 2
    أبريل - مايو

    المعرض السعودي لصناعة الأغذية

    12:00
  • 2 - 9
    مايو - مايو

    مهرجان أفلام السعودية 2024

    8:AM -11:45PM
  • 3 - 5
    مايو - مايو

    مؤتمر المدينة المنورة للشريعة 2024

    8:AM -11:45PM
  • 6 - 9
    مايو - مايو

    المعرض السعودي للتصنيع والخدمات اللوجستية الذكية

    12:00
  • 6 - 9
    مايو - مايو

    المعرض السعودي للبلاستيك والصناعات البتروكيماوية والمعرض السعودي للطباعة والتغليف

    12:00
  • 6 - 19
    مايو - مايو

    مهرجان الورد الطائفي 2024

    8:AM -11:45PM
  • 6 - 9
    مايو - مايو

    المعرض السعودي للخدمات اللوجستية الذكية 2024

    8:AM -11:45PM
  • 7 - 9
    مايو - مايو

    معرض الإضاءة والصوت

    12:00
  • 7 - 9
    مايو - مايو

    المعرض السعودي للتسلية والتشويق

    12:00
  • 11 - 16
    مايو - مايو

    المستقبل الذكي

    12:00
  • 11 - 13
    مايو - مايو

    معرض الذكاء الاصطناعي

    12:00
  • 12 - 14
    مايو - مارس

    معرض الأخشاب

    12:00
  • 13 - 15
    مايو - مايو

    ملتقى الابتكار التكنولوجي الصحي الثاني

    12:00
  • 13 - 15
    مايو - مايو

    مؤتمر الشرق الأوسط الدولي للمعدات الصناعية في قطاع الطاقة

    12:00
  • 13 - 18
    مايو - مايو

    ملتقى الجودة الدولي

    12:00
  • 13 - 15
    مايو - مايو

    معرض الشرق الأوسط للدواجن 2024

    12:00
  • 14 - 17
    مايو - مايو

    المعرض السعودي للتطوير والتمليك العقاري

    12:00
  • 16 - 18
    مايو - مايو

    المعرض الدولي للتطوير والدعم التعليمي

    12:00
  • 20 - 22
    مايو - مايو

    مؤتمر مستقبل الطيران

    12:00
  • 20 - 24
    مايو - مايو

    معرض بينالي الدرعية للفن المعاصر 2024

    8:AM -11:45PM
  • 21 - 23
    مايو - مايو

    معرض الأغذيه السعودي

    12:00
  • 21 - 22
    مايو - مايو

    الملتقى العالمي للهيدروجين

    12:00
  • 23 - 25
    مايو - مايو

    جوانا الدولي للسيارات 4

    12:00
  • 26 - 28
    مايو - مايو

    المعرض الدولي للقطاع غير الربحي

    12:00
  • 28 - 29
    مايو - مايو

    منتدى مستقبل السياحة

    12:00
  • 30
    مايو

    اليوم العالمي للتصلب اللويحي المتعدد 2024

    8:AM -11:45PM
  • 4 - 7
    يونيو - يونيو

    المعرض الدولي السعودي للرياضة ومستلزماتها

    12:00
  • 25 - 27
    يونيو - يونيو

    معرض الخدمات اللوجستيه

    12:00
  • 10 - 11
    يوليو - يوليو

    المعرض الدولي للمركبات الكهربائية وتكنولوجيا التنقل

    Days
  • 2 - 4
    سبتمبر - سبتمبر

    المعرض السعودي للأخشاب والمكائن

    Days
  • 2 - 4
    سبتمبر - سبتمبر

    ليرن

    Days
  • 3 - 5
    سبتمبر - سبتمبر

    هدايـات القرآن في بناء الإنسـان

    Days
  • 3 - 5
    سبتمبر - سبتمبر

    معـرض الصناعـات العربية والخليجيـة

    Days
  • 9 - 11
    سبتمبر - سبتمبر

    معرض الميـاه العالمي

    Days
  • 9 - 11
    سبتمبر - سبتمبر

    البنية التحتية والمدن الذكية

    Days
  • 24 - 26
    سبتمبر - سبتمبر

    المعرض الســعودي لإدارة النفايـات

    Days
  • 24 - 26
    سبتمبر - سبتمبر

    المعرض السعودي لإنشاء المستشفيات

    Days
  • 26 - 29
    سبتمبر - سبتمبر

    طلة

    Days
  • 8 - 10
    أكتوبر - أكتوبر

    المعرض السعودي للمرافق الرياضية والترفيهية 2024

    DAYS
  • 8 - 10
    أكتوبر - أكتوبر

    معرض البناء الرياضي 2024

    DAYS
  • 10 - 11
    أكتوبر - أكتوبر

    القمة العالمية لقادة العقار 2024

    DAYS
  • 28 - 30
    أكتوبر - أكتوبر

    المعرض السعودي الدولي لمنتجات الحلال 2024

    DAYS
  • 31 - 3
    أكتوبر - نوفمبر

    معرض سعودي أوتو شو 2024

    DAYS
  • 4 - 7
    نوفمبر - نوفمبر

    معرض البناء السعودي 2024

    DAYS
  • 4 - 7
    نوفمبر - نوفمبر

    معرض سعودي إلينكس 2024

    DAYS
  • 20 - 21
    نوفمبر - نوفمبر

    معرض لايف السعودية للسكك الحديدية والتنقل في السعودية 2024

    DAYS
  • 5 - 14
    ديسمبر - ديسمبر

    مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي 2024

    8:AM -12:45PM

فريق التحرير

3 أبريل 2024

200 عصابة تحكم هايتي بالحديد والنار

200 عصابة تحكم هايتي بالحديد والنار Residents of the neighbourhood Carrefour Feuilles gather outside a military base demanding help after they had to flee their homes when gangs took over, in Port-au-Prince, Haiti August 16, 2023. REUTERS/Ralph Tedy Erol

شهدت هايتي تحولًا جذريًا بعد أن كانت أول دولة مستقلة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، إلا أن صعود العصابات بها قادها إلى الفوضى والفقر، حتى تحكم أكثر من 200 عصابة في مصير شعب بأكمله لتحكم تلك البلاد بالحديد والنار.

وتعرضت هايتي لعدة كوارث طبيعية، بما في ذلك زلزالين مدمرين في عامي 2010 و2021، مما زاد من تعقيدات الوضع الصعب الذي تمر به البلاد، بالإضافة إلى ذلك، تفاقمت الأزمة مع انتشار سيطرة العصابات على العاصمة بورت أو برنس، وبلغت ذروتها مع عملية فرار جماعي لأكثر من 4700 سجين في 3 مارس 2024.

وأدى هذا الوضع إلى حالة من الفوضى والعنف المسلح في العاصمة وعدة مدن أخرى في البلاد، مما أثر سلبًا على استقرارها وأمنها.

بعد أن كانت هايتي أغنى مستعمرة في الأمريكيتين، أصبحت الآن أفقر دولة في نصف الكرة الغربية، حيث يعيش أكثر من نصف سكانها تحت خط الفقر المحدد من قبل البنك الدولي، وتزداد التحديات الاقتصادية والاجتماعية يومًا بعد يوم، مما يجعل الوضع في هايتي يتطلب اهتماماً عاجلاً وحلولًا فورية لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

فالاضطرابات السياسية الحالية في هايتي ليست مفاجئة، بل تندرج ضمن سياق تاريخي عميق وتحولات سياسية معقدة أدت في النهاية إلى سيطرة العصابات على أجهزة الدولة بشكل كبير وتدهور الأمن في عدة مناطق، فمنذ استقلالها عن فرنسا، تعرضت عملية التنمية في هايتي للعديد من التحديات نتيجة تدخل القوى الأجنبية والمخالفات السياسية الداخلية والكوارث الطبيعية وعدم الاستقرار الاجتماعي والأوبئة.

ومنذ عام 2019، لم تجر هايتي أي انتخابات، مما أدى إلى فراغ في السلطة وعدم وجود مسؤولين منتخبين ديمقراطيًا، وبعد اغتيال الرئيس جوفينيل مويز في يوليو 2021، تولى آرييل هنري رئاسة الوزراء ولكن تعرضت إدارته للاتهامات بالفساد وعدم الشرعية، مما أدى إلى استقالته في مارس 2024 وتشكيل مجلس رئاسي انتقالي.

واستفادت العصابات من هذه الفوضى السياسية، حيث باتت تسيطر على معظم أجزاء العاصمة بورت أو برنس، مما يعزز من تعقيدات الوضع الأمني ويزيد من تهديدات العنف والفوضى في البلاد.

كما أن تداعيات الفقر وعدم المساواة تعد من العوامل الرئيسية التي أدت إلى ظهور العصابات في هايتي، حيث تُعتبر البلاد واحدة من أفقر الدول في نصف الكرة الغربية، مما يترتب عليه ارتفاع مستويات البطالة وقلة الوصول إلى الخدمات الأساسية، ونتيجة لذلك، يلجأ العديد من الشباب، خاصةً في المجتمعات المهمشة، إلى الانضمام إلى العصابات كوسيلة للبقاء على قيد الحياة.

وظهرت العصابات في هايتي مع الانقلاب الفاشل الذي وقع في عام 1958، حيث بدأ ظهورها تقريباً في عام 1964 عندما شكل حاكم البلاد السابق، بابا دوك دوفالييه، مليشيا شخصية لفرض سيطرته على البلاد.

ومنذ ذلك الحين، ومع انعدام الاستقرار السياسي والفشل في استعادة النظام الديمقراطي، أقامت الفصائل السياسية العلاقات مع الجماعات المحلية غير المشروعة، مما زاد من نفوذ العصابات وانتشارها في البلاد.

وتشير تقارير رسمية إلى أن أكثر من 8400 شخصاً وقعوا ضحية لعنف العصابات في هايتي عام 2023، بزيادة قدرها 122% عن عام 2022، مما يظهر تصاعد المخاطر التي تشكلها العصابات على السلم والأمن العام في البلاد.

ووثقت تقارير أممية، اجتياح العصابات لبعض القرى في هايتي مما أدى إلى إعدام السكان المحليين، واستخدام العنف الجنسي ضد النساء وحتى الأطفال الصغار.

وأكد فولكر تورك، المفوض السامي لحقوق الإنسان مقتل نحو 4 آلاف شخص شخصا قتلوا في جميع أنحاء هايتي، وإصابة 1432 آخرون، واختطاف 1832 شخصا في أعمال عنف مرتبطة بالعصابات هذا العام.

وخلال الآونة القليلة الماضية فر أكثر من 53 ألف شخص بسبب عنف العصابات في هايتي.

وأصبحت العصابات قوة مؤثرة في هايتي، حيث تسيطر على مختلف جوانب المجتمع وتقوض سيادة القانون، وتفرض سلطتها بحكم الأمر الواقع في العديد من المناطق، وذلك بسبب الضعف الشديد للأجهزة الأمنية مقارنة بقوة وتجهيزات العصابات التي تموَّل نشاطها بمبالغ طائلة من خلال دفع الفدية والدعم الذي تتلقاه من بعض الأثرياء لحماية مصالحهم.

وتسيطر العصابات، وخاصة التحالفان الرئيسيان G9 وGpèp، على أكثر من 80% من العاصمة بورت أو برنس، وتمارس أعمال العنف والحصار والابتزاز.

وترتبط الشرطة الوطنية الهايتية بتلك العصابات، مما يعقد الجهود المبذولة لاستعادة النظام، مما يؤدي إلى آثار كارثية على السكان المدنيين وتفاقم أزمة النازحين.

كما يُعزى تمويل العصابات بشكل كبير إلى التدفق غير المشروع للأسلحة، الذي يأتي بشكل أساسي من الولايات المتحدة، مما يؤدي إلى تمكينها مالياً ولوجستياً وتفاقم العنف في البلاد.200 عصابة تحكم هايتي بالحديد والنار

وغالبًا ما تستخدم الفصائل السياسية العصابات لقمع المعارضة وبسط سيطرتها، وذلك في مقابل دعمها وتسهيل عملياتها في بعض الأحيان، مما يزيد من تعقيدات الوضع السياسي والأمني في البلاد.

تابعنا: