جدول الأحداث
  • الكل
  • فعاليات
  • معارض
أهلاً بكم
تابعنا:
  • الكل
  • فعاليات
  • معارض
  • 2 - 4
    سبتمبر - سبتمبر

    ليرن

    Days
  • 2 - 4
    سبتمبر - سبتمبر

    المعرض السعودي للأخشاب والمكائن

    Days
  • 3 - 5
    سبتمبر - سبتمبر

    هدايـات القرآن في بناء الإنسـان

    Days
  • 3 - 5
    سبتمبر - سبتمبر

    معـرض الصناعـات العربية والخليجيـة

    Days
  • 9 - 11
    سبتمبر - سبتمبر

    البنية التحتية والمدن الذكية

    Days
  • 9 - 11
    سبتمبر - سبتمبر

    معرض الميـاه العالمي

    Days
  • 24 - 26
    سبتمبر - سبتمبر

    المعرض الســعودي لإدارة النفايـات

    Days
  • 24 - 26
    سبتمبر - سبتمبر

    المعرض السعودي لإنشاء المستشفيات

    Days
  • 26 - 29
    سبتمبر - سبتمبر

    طلة

    Days
  • 8 - 10
    أكتوبر - أكتوبر

    معرض البناء الرياضي 2024

    DAYS
  • 8 - 10
    أكتوبر - أكتوبر

    المعرض السعودي للمرافق الرياضية والترفيهية 2024

    DAYS
  • 10 - 11
    أكتوبر - أكتوبر

    القمة العالمية لقادة العقار 2024

    DAYS
  • 28 - 30
    أكتوبر - أكتوبر

    المعرض السعودي الدولي لمنتجات الحلال 2024

    DAYS
  • 31 - 3
    أكتوبر - نوفمبر

    معرض سعودي أوتو شو 2024

    DAYS
  • 4 - 7
    نوفمبر - نوفمبر

    معرض البناء السعودي 2024

    DAYS
  • 4 - 7
    نوفمبر - نوفمبر

    معرض سعودي إلينكس 2024

    DAYS
  • 20 - 21
    نوفمبر - نوفمبر

    معرض لايف السعودية للسكك الحديدية والتنقل في السعودية 2024

    DAYS
  • 5 - 14
    ديسمبر - ديسمبر

    مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي 2024

    8:AM -12:45PM

فريق التحرير

14 مايو 2024

“اقتلني لكن لن تلمسني”.. حوادث شركات النقل الخاصة تثير رعبا في مصر

“اقتلني لكن لن تلمسني”.. حوادث شركات النقل الخاصة تثير رعبا في مصر

جدل كبير في الشارع المصري، خلال الآونة الأخيرة، جراء تكرار حوادث الاعتداء على الفتيات من قبل سائقي شركات النقل الخاصة في البلاد.

وتعرضت فتاة للاعتداء والتحرش أثناء تواجدها في سيارة لشركة أوبر من قبل السائق حيث أدلت شقيقة الضحية أن أختها كانت في طريقها لحضور حفل زفاف وطلبت نيابة عنها “سيارة أوبر”.

وأضافت، أن أختها اتصلت بها بعد بداية الرحلة بخمس دقائق، طالبة إنهاء الرحلة لأن السائق أراد الحصول على أجرته نقدًا، لكنها لم تفعل ذلك لتجنب التكاليف الإضافية.

وتابعت بأنها فوجئت بعد ذلك بأن “الرحلة تم إلغاؤها” من جانب السائق، مضيفة: “اتصلت بها ولم أتمكن من الوصول إليها، وشعرت بالقلق بعدما تذكرت قصة حبيبة الشماع (ضحية سابقة لسائق بشركة أوبر)”.

وأوضحت أنه بعد ذلك “فوجئت بأحد الأشخاص يتصل بي من هاتف شقيقتي ويقول إنها ملفوفة ببطانية في الصحراء، وذهبنا إليها واصطحبناها إلى المستشفى ويدها مليئة بالدماء وعليها آثار الاعتداء”.

وتابعت أن أختها أبلغتها أن السائق أوقف السيارة “في منطقة خالية وفجأة هجم عليها وبيده سلاح أبيض، فمسكت أختي السلاح بيدها وقالت اقتلني، لكن لن تلمسني”.

كما أضافت أن شقيقتها تمكنت من الهروب بعد ذلك وركضت في الصحراء، ثم أوقفت سيارة نقل وساعدها السائق ومنحها “بطانية”.

من ناحية أخرى، ردت شركة “أوبر” في بيان، قائلة: “بمجرد إبلاغنا بالحادث، تواصلنا مع أحد أفراد عائلة الضحية لتقديم كل الدعم الممكن، ونعمل مع السلطات عن كثب لتوفير جميع المعلومات اللازمة لإتمام عملية التحقيق”.

وفي هذا السياق، اعترف سائق أوبر المتهم بالتحرش بفتاة في منطقة التجمع أثناء توصيلها إلى الشيخ زايد، أمام رجال مباحث قسم شرطة المقطم، قائلاً: “أيوة، أنا كنت عايز أتحرش بيها”.

أضاف المتهم: “مكنتش قصدي أعورها، لكن خوفت لما لقيتها بتصرخ في الشارع، وقتها فكرت أني أهرب من المكان علشان محدش يمسكني ويتم القبض عليا”.

وتابع: “فكرت أنزل من العربية بحجة أني أجيب زجاجة مياه، ولما وقفت جبت سلاح أبيض (كاتر) من الشنطة وفتحت باب السيارة الخلفي، كنت عايز أتحرش بيها أو أعتدي عليها، لكنها قاومتني، بعد ذلك مفكرتش في أي حاجة غير أني أهرب وبس”.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، بالتنسيق مع ضباط قسم شرطة المقطم، من ضبط سائق سيارة تابع لشركة أوبر، لاتهامه بالتحرش ومحاولة الاعتداء على فتاة في منطقة التجمع الخامس أثناء توصيلها.

جاء ذلك بعد أن فحصت أجهزة الأمن بالقاهرة منشوراً لإحدى الفتيات عبر “انستجرام”، يفيد بأن شقيقتها تعرضت للتحرش والاعتداء بسلاح أبيض.

وعقب فحص البلاغ، تمكن رجال المباحث من القبض على سائق أوبر المتهم بالتحرش بالفتاة ومحاولة الاعتداء عليها.

والجدير بالذكر أنه لم تكن هذه الواقعة الأولى التي تشهد اتهامات لسائقين من شركة “أوبر”.

وأعلنت النيابة العامة المصرية في مارس الماضي إحالة سائق إلى محكمة الجنايات بعد أيام قليلة من وفاة فتاة متأثرة بإصاباتها نتيجة قفزها من سيارة كان يقودها السائق خلال تحركها على طريق سريع.

ووجهت النيابة العامة للسائق تهم الشروع في خطف حبيبة الشماع (24 عامًا)، المعروفة إعلاميًا بـ”فتاة الشروق”، عن طريق “الإكراه، وحيازته الحشيش المخدر في غير الأحوال المصرح بها قانونًا، وقيادته مركبة آلية وهو تحت تأثير ذلك المخدر”.

و أدلى الممثل القانوني لشركة “أوبر” بأقواله في تحقيقات النيابة العامة بالواقعة، مؤكدًا أن السائق ارتكب جريمة التزوير بعد تلقي الشركة العديد من الشكاوى بحقه.

وأثارت هذه القضية حالة من التفاعل وردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي، وصولًا إلى تدخل الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الذي أعلن استعداده للتكفل بعلاج الفتاة وتسفيرها إلى الخارج إذا تطلب الأمر، وفق ما أكدت دينا إسماعيل، والدة الفتاة، إلا أنها توفت في وقت لاحق.

 

 

تابعنا: