الطبطبائي يصب الزيت على النار ويدعو لتعيين رئيس وزراء من خارج ذرية مبارك

 الرياض- الوئام – إبراهيم الحمدان:  لقيت تصريحات الطبطبائي التى صرح فى لقاء مع تلفزيون الحقيقة حول مطالبته بأن يكون رئيس الوزراء من خارج ذرية مبارك انتقادات واسعة من النواب الذين اعتبروا ذلك تدخلاً في سلطات سمو الأمير، وجاءت هذه التصريحات لتؤكد من جديد أن لدى الطبطبائي ومن يؤيده من أعضاء كتلته أجندة واضحة وهي خلق أزمات سياسية متلاحقة والتعامل مع التطورات بروح العناد والتحدي.

 وكان النائب الدكتور: وليد الطبطبائي صب الزيت على نار الأزمة السياسية المشتعلة حينما دعا إلى استقالة الحكومة وتعيين رئيس وزراء شعبي أو من أبناء الأسرة الحاكمة من خارج ذرية مبارك الكبير، وعلل الطبطبائي هذا الطلب بالقول: حتى لا يكون للرئيس الجديد طموح بأن يكون أميرا للكويت ويجيّر أجهزة الدولة لهذا الأمر، وهذا ما فعله الشيخ ناصر المحمد!!

 بدورها، استنكرت النائب د. معصومة المبارك بشدة ما قاله الطبطبائي وخاطبته قائلة: (الزم حدودك واعرف ماذا تقول واقرأ الدستور  فتعيين رئيس الوزراء من سلطات الأمير.. ولا تقعد تخربط)، من جهته، قال النائب خلف دميثير إن هذه الأقوال متوقعة  من الطبطبائي فبعدما فشلوا في استجوابهم وفي عدم التعاون يريدون الآن مضايقة سمو الأمير عبر هذه التصريحات لتحقيق ما يطمحون إليه وهو حل مجلس الأمة ولكن تحركاتهم مكشوفة ولن تنطلي علينا.

 وأما النائب علي الراشد رد على الطبطبائي في تصريح لجريدة «النهار» قائلاً إن تعيين رئيس الوزراء من سلطات الأمير ومتى ما صرت يالطبطبائي رئيساً لمجلس الأمة يتم مشاورتك في ذلك، أما الآن فأنت نائب فقط وهذا خارج اختصاصاتك.