قبائل آل حزم بالجوف اليمنية ترفض تسليم الجوازات الخاصة بالسعوديين

صنعاء الوئام-خالد الشيباني: رفضت قبائل آل حزم بمحافظة الجوف اليمنية الواقعة شمال اليمن القريبة من المملكة العربية السعودية تسليم الجوازات الخاصة بمواطنين سعوديين والتي تم الاستيلاء عليها منذ ثلاثة أيام تقريبا اثر تقطع مجموعة من تلكم القبائل وبسطهم على منفذ الطريق الدولي التي تربط اليمن بالمملكة العربية السعودية .

وأكد الشيخ حسن أبو هدرة رئيس ملتقى شباب بكيل الذي تم بواسطته تحرير أربعة سعوديين أمس الأول ” أن القبائل رفضوا تسليم الجوازات رغم الجهود المبذولة من قبله وعدد من الأشخاص مشيرا إلى أن السفارة السعودية بصنعاء قد اتصلت به من اجل دخوله في وساطة قبلية لحل المشكلة القائمة “.

وقال أبو هدرة ” نطلب من الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية والسلطات اليمنية مساعدتنا في إخراج الجوازات المحتجزة لدى قبائل آل حزم ، واصفا ما قامت به تلك القبائل بالعمل غير المبرر خصوصا مع شقيقة وجارة عزيزة مثل السعودية  معتبرا أن أي مشكلة لها حل ولا يجب إقحام الأبرياء فيها الذي ليس له علاقة بها “.

وأوضح  “أن نقطة التقطع التي تمركزت على الخط الدولي على الحدود السعودية من قبل قبائل آل حزم  بمحافظة الجوف اليمنية اعترضت أكثر من 17 مواطن سعودي وكانت تطلب من المواطنين السعوديين إبراز هويتهم وعندما يتم تسليم الجوازات للمتقطعين يتم أخذها ويعمدون على تهديدهم بأن يذهب مقابل اخذ جواز سفره ما لم فإنهم سيعمدون إلى احتجاز الأشخاص أنفسهم” .

وطالب ابو هدرة السلطات اليمنية بحماية الطريق الدولي الذي تفتقد لأي نقطة عسكرية وغير محمية وذلك لحماية المواطنين والوافدين السعوديين إلى الأراضي اليمنية كون ذلك يعمد إلى تشويه اليمن دوليا .

وكان المئات من قبائل آل حزم بمنطقة اليتمة بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف ( شمال شرق اليمن ) قد احتجوا الشهر الماضي على إيقاف مستحقاتهم من قبل السعودية ،التي يتقاضونها شهريا لكونهم يعيشون على حدودها .