سقوط رئيس تونس زين العابدين بن علي وتولي محمد الغنوشي مقاليد الحكم مؤقتاً(فيديو)

تونس- الوئام- وكالات: سقط الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في انتفاضة شعبية في جميع انحاء تونس مساء اليوم وتولى مقاليد الحكم بشكل شبه رسمي رئيس مجلس الوزراء  التونسي محمد الغنوشي بعد أن أعلن توليه السلطة موقتاً بدلا من زين العابدين بن علي وأكد لوسائل الاعلام أنه سيجري عملية انتخابات عاجلة في تونس لاختيار رئيس جديد للبلاد، في الوقت الذي اعتقل فيه الأمن التونسي أفرادا من أسرة الطرابلسي ( أصهار الرئيس بن علي) قبيل مغادرتهم مطار تونس.

وذكرت التقارير  أن الرئيس زين العابدين غادر البلاد متجها إلى مالطا بحماية من الجمهورية الليبية العربية في حدود الساعة 5 بتوقيت تونس على خلفية احتجاجات شعبية دامية، رغم صدور قرار خفض أسعار المواد الأساسية ومنح الحرية الكاملة للأعلام وعدم غلق مواقع الأنترنت.

وقد قام الجيش مساء اليوم باغلاق المجال الجوي التونسي أمام حركة الطيران فيما اكد شهود عيان أن متظاهرين قاموا باحتلال مبان مجاورة قرب وزارة الداخلية التونسية ودخلوا في مواجهات مسلحة مع الجيش والشرطة ، وقد سمع المواطنون اطلاق نار بشكل عشوائي.

وقد أوردت وكالات الانباء قبل قليل أنباء مفادها الإفراج عن حمة الهمامي الناطق باسم حزب العمال الشيوعي المحظور في تونس.

ولم تؤثر قرارات الرئيس التونسي زين العابدين بن علي التي اقال بموجبها الحكومة وحل البرلمان والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة خلال ستة أشهر من الآن في المتظاهرين الذين قادوا حملة لاسقاطه، برغم اعلان حالة الطوارئ العاجلة في جميع انحاء الدولة. ويأتي ذلك في وقت تتواصل فيه الاشتباكات بالعاصمة تونس وسط حديث عن انفلات أمني تام في العاصمة والضواحي، رغم إعلان حظر للتجول.

وقال أسامة بن سالم  وهو شاهد عيان من مطار تونس إن الحركة في المطار بطيئة وإن هناك مصفحات أمنية هاجمت مداخل قاعة كبار الشخصيات لمنع شخصيات من الخروج من البلاد.وأن إعلان حالة الطوارئ يعني بالنسبة للتونسيين أن الجيش يستعد لاستلام السلطة لضبط الانفلات الأمني الذي يعم البلاد.

وفي هذه الأثناء سمع إطلاق نار وسط العاصمة التي تشهد انفلاتا أمنيا، وذلك وسط تسارع للأحداث  ، حيث قتل 16 شخصا على الأقل  في مواجهات خلال الليلة الماضية بين متظاهرين وقوات الأمن في العاصمة تونس ومدينة رأس الجبل.

لمشاهدة الفيديو الخاص باعلان القرار الرسمي لرئيس الوزراء التونسي: