«هاكرز»يسطون على 30 مصرفًا أوروبيًّا

لندن-الوئام:

قام لصوص من “الهاكرز” بسرقة أكثر من 36 مليون يورو من 30 بنكا عبر أوروبا، باستخدام فيروس من الطراز الطروادي ذي المرحلتين، ينتشر من حاسب الضحية الشخصي إلى هاتفه الجوال. وطال الفيروس أكثر من 30 ألفا من عملاء المصارف في ألمانيا، وإيطاليا، وإسبانيا، وهولندا، وأطلقت عليه شركات الحماية اسم يوروجرابر (مُنتزع اليورو).

ويعد هذا ثاني أهم اختراق مصرفي هذا العام. كان الأول بواسطة فيروس يدعى هاي رولر، أمكن بواسطته تحويل 60 مليون دولار من الأوراق المالية المزوره إلى 60 مؤسسة مالية، وفقا لـ “جارديان أنالاتيك”، وهي شركة أمن مصرفي عبر الإنترنت.  

وقال داريل بركي، مدير منتجات منع التسلل لدى شركة “شيك بوينت”وهي شركة تبيع منتجات لحماية الحاسب والشبكات انه دون تمجيد للمهاجمين، هذا عمل مصمم باحتراف مضيفا أن الهواتف الجوالة التي اسُتهدفت شائعة جداً، كما أنهم استهدفوا مصارف ناجحة جداً. وقال إيال جرنير، مهندس الحماية الذي تعقب الفيروس لدى شركة “فيرسايف” وهي شركة أمن على الإنترنت أن أكثر من 30 في المائة من بنوك الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تستخم شيئا مشابها لهذه الآلية”.

 وتم الكشف عن الهجوم الذي وقع في آب (أغسطس) عندما أصاب الفيروس عملاء من شركتي شيك بوينت وفيرسايف إن هناك دلائل تشير إلى أنه كان مفعلا منذ أوائل عام 2012ولم تقل الشركتان مَن مِن العملاء أو البنوك هو المتضرر، لكنها قالت إنها على علم بالمتضررين.

 وقال بركي وجرنير انه بإمكان الناس تجنب مثل هذه الهجمات إذا أبقوا على ترقية برامج حواسبهم وهواتفهم، وابتعدوا عن الضغط على روابط ورسائل إلكترونية مجهولة المصدر.