ندوة علمية تحذر من موت الأطفال المفاجئ

 الرياض- الوئام:

نظراً لخطورته الشديدة وارتفاع معدلات الإصابة به نظمت جمعية القلب السعودية بالتعاون مع شركة الجيل الطبية و شركة سانت جود ميديكال بالرياض اليوم ندوة علمية عن (مرض القلب التضخمي الوراثي) حيث استضافت الجمعية البروفيسور العالمي وليام ماكينا من جامعة لندن الخبير بأمراض القلب الجينية الوراثية بالاضافة الى عدد من أطباء القلب كأطباء كهرباء القلب وأطباء الفشل القلبي من السعودية ودول الخليج.

وناقشت الندوة الحالات المتقدمة من مرض القلب التضخمي الوراثي وكيفية علاجها ومتابعتها وفي هذا الشأن أشار الدكتور عبد المحسن المساعد رئيس جمعية نظم القلب السعودية ورئيس وحدة كهرباء القلب بمدينة الملك عبد العزيز الطبية للشؤون الصحية للحرس الوطني أن وفيات القلب المفاجئة عند صغار السن( دون سن30 سنة) تكون غالبيتها بسبب تضخم عضلة القلب حيث تظهر أعراض المرض في الغالب في متوسط العمر ويشعر المريض بواحدة من هذه الأعراض أو أكثر كالخمول العام وصعوبة التنفس وآلام الصدر وإغماءات وخفقان أو موت مفاجئ خصوصا مع المجهود.

مبينا أن خطورة المرض تكمن في أن معظم المصابين قد لا يعانون من أية أعراض واضحة ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي وربما يكونون رياضيين مميزين لكن القلة منهم معرضين لموت الفجأة. مضيفا أن هذا المرض وراثي ويكون عادة أكثر من شخص بالأسرة الواحدة مصاب به بسبب الجين الوراثي السائد. حيث تقدر نسبة الإصابة به في مجتمع ما بمقدار 1-400 شخص.