التعليقات: 0

البركاتي :الطالب هو المحور الرئيسي للعملية التعليمية والتربوية

البركاتي :الطالب هو المحور الرئيسي للعملية التعليمية والتربوية
weam.co/175632

الليث-الوئام-حسين المالكي:

اكد مدير التربية والتعليم بمحافظة الليث الأستاذ مرعي بن محمد البركاتي بأن الطالب هو المحور الرئيسي للعملية التربوية والتعليمية ومناط اهتمام الإدارة وأقسامها ، لذا يجب الحرص عليه تربوياً وتعليمياً ، والاهتمام بالدور التربوي للمدرسة في غرس القيم التربوية في نفوس الطلاب وسلوكياتهم ، مشيدا بالدور العظيم لمديري المدارس، وأنهم شركاء في النجاح، مؤكداً بأن الآمال الكبيرة والطموحات العريضة والتي ينشدها الجميع من مديري المدارس تؤكد بأن مدير المدرسة هو حجر الزاوية وبأنه هو من يستطيع صناعة النجاح والتميز للمدرسة بالتعاون مع كافة المعلمين .

جاء ذلك خلال اجتماعه الثاني بمديري المدارس بمختلف المراحل الدراسية في المحافظة ومكتبي التربية والتعليم في أضم وسوق العين بمسرح الإدارة , بحضور المساعد للشئون المدرسية الأستاذ عبدالرحمن بن حسين باعفيف ومدير الإدارة المدرسية الأستاذ عبدالله بن محمد الزبيدي , كما منح مدير التعليم في الليث الصلاحيات لمديري المدارس في تحديد أوقات الفسح بعد أخذ آراء الطلاب والمعلمين ، و منحهم كذلك الصلاحيات في متابعة حضور وغياب كافة طاقم المدرسة مع وجود المحاسبة في حال وجود القصور في ذلك ، وشدد على أهمية توحيد الدوام المدرسي ، والحرص على تفعيل المشاريع والبرامج الوزارية .

وأشاد البركاتي بنتائج مسابقات الأولمبياد الوطني في البحث العلمي والابتكارات ومسابقات حفظ القرآن الكريم والسنة النبوية مشيرا إلى أن مدارس المحافظة تزخر بالكثير من الطلاب المتفوقين والموهوبين والنابغين ، وأكد مدير تعليم الليث على أهمية المشاركة في جائزة الأداء المتميز والتي تعد معيارا حقيقيا للتميز والجهد المبذول في الميدان التربوي ، بعدها استمع لعدد من مداخلات مديري المدارس، واعدا إياهم بحل جميع المعضلات التي قد تشكل عائقا أمام إبداعاتهم وأداء مهامهم على الوجه المطلوب ، و تمحورت أهم المشكلات التي تعاني منها المدارس ، الصيانة والترميم ، وقلة الكوادر البشرية الإدارية ، واحتياجات المدارس من التجهيزات المدرسية ، تأخر فصل المدارس المشتركة ، مشكلة المباني المدرسية المتعثرة ، وقد أشاد مديرو المدارس بعد نهاية الاجتماع بالنتائج التي توصل إليها، مؤكدين أنهم سيسعون جاهدين لتحقيق تطلعات ولاة الأمر في إعداد جيل يحقق مزيداً من النجاح والتقدم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة