التعليقات: 0

«150»ألف رحلة سياحية نفذت في مكة بطريقة غير احترافية

«150»ألف رحلة سياحية نفذت في مكة بطريقة غير احترافية
weam.co/177511

مكه- الوئام- حجب العصيمي:

يتأهب 50 مرشداً سعودياً مرخصاً من قبل الهيئة العامة للسياحة والآثار لإطلاق أول شركة سعودية تجمع 180 مرشداً من مختلف مناطق المملكة خلال فعاليات اليوم العالمي للإرشاد السياحي الذي يوافق 21 فبراير القادم.
وقال مدير الشركة فهد عرقسوس: سنجمع في المرحلة الأولى 50 مرشداً وستكون الشركة أشبه بذراع تنظيمية للإرشاد السياحي بمنطقة مكة المكرمة في مواسم الحج والعمرة لمباشرة الإرشاد السياحي في واحدة من أهم الوجهات الدينية للحجاج والمعتمرين للقضاء على التجاوزات التي يفيض بها السوق من قبل الوافدين وغير المتمرسين، مبينا أن الشركة ستجلب مرشدين مهرة يتحدثون عدة لغات حية لمرافقة الزوار والسياح في حافلات سياحية مطورة.
ولفت عرقسوس إلى أن مقر الشركة سيكون مكة المكرمة كخطوة أولى وسيتم افتتاح فروع في جدةوالمدينة المنورة وقد تم الانتهاء من إعداد هيكلها وخطتها التشغيلية ومن المتوقع أن تستهدف في العام الجاري 100 ألف زائر وحاج ومعتمر.

من جانبه، قال رئيس اللجنة السياحية بغرفة تجارة مكة المكرمة فهد الوذيناني إن يوم الارشاد العالمي سيشهد عددا من الفعاليات والأنشطة المختلفة في المتاحف والمناطق السياحية بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار لتوضيح أهمية الارشاد السياحي ورسالته ودوره، إضافة إلى تنفيذ ورش عمل تناقش سبل تعزيز دور المرشد من خلال إشرافه وإرشاده السائح الداخلي والأجنبي أو المجموعة السياحية في السفر والرحلة السياحية إلى جانب دوره في الحفاظ على سلامة السياح والرد على استفساراتهم بمعلومات دقيقة وصحيحة وموضوعية دون اجتهادات شخصية مع صقل مهارات المرشدين أثناء جولاتهم للمواقع السياحية والتاريخية في مكة المكرمة بهدف الرقي بمهارات الإرشاد السياحي ميدانيا.
وتوقع رئيس اللجنة السياحية بغرفة مكة المكرمة تنامي عائدات العمل السياحي في مجال التشغيل والتنظيم والإرشاد في مكة المكرمة كونها المدينة التي تتربع على قائمة المدن السعودية الأكثر استقبالاً للزائرين، مؤكداً أن الضخ الحكومي في مجال دعم البنية التحتية والتوسعات للحرم المكي والمشاعر المقدسة من شأنها الدفع بمكة المكرمة نحو أكثر المدن الإسلامية كوجهة للزوار.
فيما قال نائب مدير شركة المرشد السعودي عبدالعالي القرشي: تضم مكة المكرمة 150 ألف رحلة سياحية تقدر عائداتها بأكثر من 150 مليون ريال، رغم أنها نفذت بطريقة غير احترافية ما يجسد حاجة السوق لتنظيم محترف يستقطب الشباب السعودي ويبرز الوجه الحضاري للمملكة في مدينة تمثل عمقا دينيا، مبينا أن الشركة ستنفرد بتأسيس مركز تدريبي محترف وتقدم برامج سياحية جاذبة للمشغلين السياحيين من الخارج.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة