تعليقات 4

طالبات كلية علوم بريدة:نريد التعلم في بيئة جامعية علمية تليق بنــا

طالبات كلية علوم بريدة:نريد التعلم في بيئة جامعية علمية تليق بنــا
weam.co/178762

بريدة – الوئام – خالد المرشود: 

أبدت عدد من طالبات كلية العلوم والآداب ( الأقسام العلمية ) ببريدة التابعة لجامعة القصيم امتعاضهن وأسفهن الشديد إزاء ما وصفنه بالمعاناة والمتمثل في رداءة وسوء مبنى المقر التعليمي ومرافقه الخدمية القابع بحي المنتزه ببريدة .

وأنشأت مجموعة من طالبات الكلية هشتاقا عبر التواصل الاجتماعي ( تويتر ) وضعنه تحت شعار ( #معا_لتغيير_اوضاعنا_بالكليه_العلميه) ابدين من خلاله جزء من معاناتهن اليومية في رحلة الطلب الجامعي ،وتأسفن من وضع بعض مرافق الكلية والتي اعتبرنه بغير اللائق بالطالبة الجامعية السعودية في ظل ما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين من دعم لامحدود في دفع العملية التعليمية للطلاب والطالبات عموما وفي الجانب الجامعي خصوصا وعلى حد سواء .

وعن جانب من معاناتهن اليومية أشرن الى أنه يوجد بالكلية قاعة بمسمى ( قاعة التميز ) وهي بعيدة كل البعد عن حقيقة اسمها حيث أنها تخلو من جميع أساسيات ومقومات التميز وتظهر بكراسي مهترئة وجدران بالية ومكان ضيق وأسلاك مكشوفة خطرة وإنارة ضعيفة إضافة إلى سبورة لا ترتقي بالتعليم الجامعي وهي قاعة أشبه ما تكون بالحياة التعليمية البدائية في القرون الوسطى !!ن وأضافت الطالبات : أن هذا الوضع هو حال أغلب القاعات الدراسية “ماعدا مبنى واحد وهو مبنى هـ ” !!

وأشارت الطالبات في حديثهن عن حال بعض أقسام الكلية أن وبالنسبة لجدران الكلية فبعضها حالتها متصدعة وآيلة للسقوط ومهددة لحياتنا ومن أبرز هذه الجدران الخطرة “الحائط المقابل للكفتيريا ” ، مشيرات الى أن موظفات الكلية أنتبهن لهذا الخطر فقمن بوضع علامة خطر عليه فقط لتحذير الطالبات منه إلى جانب وضع وشرائط بلاستيكية صفراء كي يمنعوا المرور من جانبه!!

فيما يعتبر هذا الممر القريب من الحائط الخطر هو الممر الذي يسلكنه أغلب الطالبات في ذهابهن وإيابهن إلى الكفتيريا إضافة إلى أنه مكان تجمع الطالبات في حال انتظار الباصات للمغادرة من الكلية اليومية!!

وحول أرضيات الكلية قالت الطالبات ان بحاجة الى اعادة نظر حيث أن بعضهن متهشمة ومتصدعة ، واضافت الطالبات الى أن مياه التصريف تطفح أحيانا أمام الكفتيريا فتتسرب الى بعض ساحات الكلية وعلاجها يتم تغطيتها بوضع كراتين عليها لتجفيفها بطريقة غير صحية !!

وعن كراسي وطاولات الكلية قلن أنهن باليات ومرت عليها أجيال وأجيال مما أودى بالتالي إلى أن ينهكها الزمن وتشكو الشيخوخة .

– وعن حالة دورات المياه فقلن أنها : غير صحية وكفى ، ويشهد على ذلك عدم نظافتها فبعض أبوابها متهالكة ولا تغلق والمياه تأتي متقطعة في بعضها ،ومراياها متراكم عليها الأتربة ومغاسلها بعضهن متكسرة ، مؤكدات أنهن وصلنا الى درجة أنهن يتجنبن الدخول لها إلا في حالات الضرورة القصوى لخطورتهن صحياً ويخشين من الأوبئة التي قد تلحق بهن.

وأكدت الطالبات أن أسعار كافتيريا ومكتبة الكلية في ارتفاع مستمر مقارنة بالأسعار الخارجية لمثلهن مشيرات إلى أهمية الرقابة اليومية على كافتيريا ومكتبة الكلية ومبينات إلى أنه لا يوجد إلا شباك واحد يستقبل حشود الطالبات والازدحام اليومي لهن مما يدخلهن في معاناة أخرى هن بغنية عنها!! وحول الأمن والسلامة داخل حرم الكلية قالت الطالبات: أنه لا يوجد احتياطات الأمن والسلامة اللازمة مؤكدات أن بعض الاسلاك مكشوفة ‏والإضاءة ليست على ما يرام ، ولايوجد سقف يقيهن من أشعة الشمس بالساحات وأوضحن أن طفايات الحريق تم جمعهن وركنهن في مكان واحد !! ومبينات أن هذا المكان بعيد عن المعامل والمباني في حال الخطر – لاسمح الله – !!وعن عيادة الكلية أكدن أن مقر العيادة بالقرب من الحائط المتهالك اضافة الى عدم توافر الأدوية اللازمة لدى الطبيبة ومشيرات الى أنه في حال قياس السكر فانه يتم عبر طريقة بدائية!! وحول نظافة الكلية أكدت الطالبات أنها متوسطة مشيرات إلى أن بعض الأماكن نظيفة وبعضها بحاجة الى زيادة اهتمام أكثر .

وقلن أنه تم التخلص من أحد المراحيض -أكرمكم الله- أرادوا التخلص منه فوضعوه في إحدى الساحات التي يجتمعن فيه الطالبات وذلك بجانب قاعة التميز وتحديداً أمام حضانة الأطفال السيئة ، موضحات أن هذا المكان يحوي أنواع المخلفات من كراسي متكسرة وطاولات بالية وأعمدة وأخشاب متكدسة… الخ ، مبينات أنه وفي منتصف الفصل الدراسي الثاني من (العام الماضي ) تم وضع لافتة “صيانة وإصلاحات” ومنذ وقتها إلى الآن لايوجد اي إصلاحات تذكر !! قاموا بها بل ‏ازداد وضع بعض المرافق سوء .

وفي نهاية حديثهن ناشدن طالبات كلية العلوم والآداب ( الأقسام العلمية ) ببريدة عبر ( الوئام ) معالي مدير جامعة القصيم الدكتور خالد بن عبد الرحمن الحمودي سرعة التدخل وانتشالهن من معاناتهن اليومية ليتمكن من استكمال تعليمهن الجامعي العلمي في بيئة تعليمية صالحة أسوة بأقرانهن بالجامعات الأخرى .

‏‏وقلن الطالبات في نهاية حديثهن لا نقول سوى ” اللهم أننا استودعناك انفسنا ومن يدرس في تلك الكلية فلا حافظ غيرك ” ومشددة بقولهن : ‏ نريد أن نتعلم ونطلب العلم في بيئة جامعية علمية تليق بنــا وكفى !!

الصورة الرئيسية لقاعة التميز بالكلية 

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    ابو سلطان

    اهم ما عندنا ابنائنا وبناتنا فإذا هذي جامعات تستلم مليارات ولا تهتم بالنظافة وجمال المباني فهذي خيانه ومصيبة

  2. ٣
    مريم ..

    تككفووون تكفون ارحمونااا .. مانبي جامعه تنافس جامعه زايد .. كل اللي نبيه نظافة وترتيب ومبنى يفتح نفسنا للدراسه .. بسس !!!!!!!!!
    من جد الوضعع مو قادرين نتحمله .. لكن اعتقد ماراح تفكرون تسوون شي الا لما تصير فينا مصصيبه.. ياحريقه بحدا هالمعامل اللي وضعها من جد مزري
    او ان المبنى يطيح فوق روسنا.. وانا واثقققققه كل الثقه ان بيصير هالشي في يوم من الايام ..لكن ماقول غير ربي يحفظظنا ويحفظ كل من يدرس هنا ..  آخخخخخخ بس

  3. ٢
    مافيه جديد

    فيض من غيض غير الخسف بالدرجات

  4. ١
    هيثم

    استغفر الله العظيم بالله هاى منظر مدارس وجامعات فى السعودية ارحل عنا ايها الفساد غير ماْسوف عليك