دراسة علمية حديثة تؤكد تأثير الوجبات السريعة على صحة الأطفال

لندن -الوئام:

برهنت دراسة علمية حديثة قام بها فريق من الباحثين في جامعة أوكلند في نيوزيلندا، وجامعة نوتنغام في المملكة المتحدة، على وجود علاقة بين عدد من الأمراض والعادات الغذائية، وأن تناول الأطفال للوجبات السريعة ثلاث مرات في الأسبوع يصيبهم بضيق التنفس والتهاب الجلد.

وأوضحت وسائل الإعلام البريطانية اليوم أن الدراسة شملت 500 ألف طفل في أكثر من 50 دولة ، مشيرة إلى أن سوء العادات الغذائية قد يكون وراء ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض الحساسية التي يعاني منها الكثير من الأطفال.

وكشفت الدراسة عن أن الأطفال الذين تناولوا وجبات سريعة مثل “البرغر”،معرضون للإصابة بالتهاب جلدي حاد وتقرح في العيون، بينما يحمي الإكثار من تناول الفواكه من هذه الأمراض.

وأكّد فريق البحث العلمي أن الوجبات السريعة غالباً ما تحتوي على نسب عالية من الدهون والأحماض، التي تتسبب في تضرر جهاز المناعة في الجسم ، في حين تكون الفواكه غنية بمضادات التأكسد ، إلى جانب منافعها الأخرى.

وأظهرت الدراسة أن الأطفال الذين اعتادوا، في سن مبكرة، على تناول الوجبات السريعة ثلاث مرات أو أكثر أسبوعياً، معرضون للإصابة بالتهاب الجلد بنسبة 39% أكثر من غيرهم.

ويؤدي تناول ثلاث أنواع أو أكثر من الفاكهة أسبوعياً إلى تقليص مخاطر الإصابة بالتهاب الجلد وضيق التنفس وتقرح العيون بنسبة تتراوح بين 11% إلى 14% .

ويرى البروفسور إيناس آشر من جامعة أوكلند، والبروفيسور هيوال ويليامز من جامعة نوتنغام، اللذان أشرفا على الدراسة أن النتائج التي توصل إليها فريق البحث تصبح ذات أهمية بالغة بالنسبة للصحة العامة، نظراً إلى تزايد استهلاك الوجبات السريعة، حيث إذا تبين أن هناك علاقة سببية بين الوجبات السريعة وانتشار ضيق التنفس وتقرح العيون، والتهاب الجلد.

وتشير ملايكة رحمان من منظمة “ضيق التنفس بالمملكة المتحدة” إلى أن الدراسات تربط بين عادات الشخص الغذائية وإصابته بضيق التنفس،بينما يوفر له الغذاء الصحي منافع متعددة.

ونصحت رحمان المصابين بضيق التنفس بتناول وجبات صحية ومتوازنة، بما فيها الفواكه والخضار يومياً، وتناول السمك أكثر من مرتين في الأسبوع، وكذا تناول الخضروات الجافة أكثر من مرة في الأسبوع.