أزمة في الصين بسبب إقالة ريكارد من تدريب الأخضر

الرياض – الوئام – عمر محمد :
أكدت بعض التقارير الرياضية الصينية أن مدرب منتخب الصين لكرة القدم الإسباني خوزيه أنطونيو كماتشو وقع في ورطة كبيرة عقب إقالة الاتحاد السعودي لكرة القدم المدرب الهولندي فرانك ريكارد، كونه أعد تقارير مفصلة عن الأخضر بدءا من خوضه تصفيات كأس العالم ومشاركته في دورة كأس الخليج في نسختها الـ 21.

 واعترفت المواقع الرياضية الصينية بأن إقالة ريكارد وتعيين طاقم جديد يعمل منذ فترة جعل المدرب الإسباني يغير كثيرا من ترتيباته لمواجهة الأخضر، كون طريقة ريكارد ستكون مختلفة عن الجهاز الفني الجديد.

 وأوضحت التقارير الصينية أن مدرب منتخب بلادها خوزيه أنطونيو كاماتشو صديق شخصي لمواطنه سرخيو لوبيز مدرب السعودية الجديد، حيث سبق لهما العمل في نادي ريال مدريد الإسباني.

 ويلتقي المنتخب السعودي نظيره الصيني في أول لقاءات التصفيات النهائية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الآسيوية 2015 في أستراليا في السادس من فبراير المقبل.