التعليقات: 0

الاحتفال بمشروع رسل السلام العالمي بهاييتي

الاحتفال بمشروع رسل السلام العالمي بهاييتي
weam.co/185058

هاييتي- الوئام:

شارك وزراء الشباب والاتصالات والزراعة وحقوق الإنسان من حكومة جمهورية هاييتي في الاحتفال الذي نظمته جمعية الكشافة الهاييتية بمناسبة تدشين مشروع رسل السلام العالمي الذي يتبناه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز- حفظه الله – وتنفذه منظمة الكشافة العالمية بالتعاون مع الصندوق الكشفي العالمي وبمشاركة وفد زمالة بادن باول الذي يزور الدولة بالتزامن مع تدشين مشاريع رسل السلام.

وشاركت السيدة ماقالي راسين وزير الشباب والرياضة والسيدة روجينا قود فورة وزيرة الاتصالات والسيدة روز آن أوتسن وزيرة حقوق الإنسان والسيد جاك توماس وزير الثقافة في الاحتفالية التي بدأت بكلمة رئيس جمعية الكشافة الهاييتية.

تلاها كلمة الأمين العام للجمعية الذي استعرض مسيرة الكشافة في هاييتي وتناول المفوض الدولي البرامج المشتركة الذي تنفذه الكشافة الهاييتية بالتعاون مع المنظمات الدولية وأبرزها المنظمة الكشفية العالمية والصندوق الكشفي العالمي عبر مشروع رسل السلام الذي تتبناه السعودية كأحد المشاريع الرائدة التي تنفذ في هاييتي.

واستعرض عضو مجلس إدارة الصندوق الكشفي العالمي هكتور روبرتو جهود الصندوق في دعم أعمال الكشافة وثمن جهود الكشافة في هاييتي ومساندتهم لأعمال الإنقاذ والتعامل مع الكوارث التي مرت ببلدهم. ونوه لمشروع رسل السلام الذي يعتبر نقلة نوعية في العمل الكشفي ومساعدة الآخرين عبر برنامج عالمي يشارك فيه الجميع.

وبين الأستاذ الدكتور عبد الله بن سليمان الفهد عضو اللجنة الكشفية العالمية ونائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية في كلمته التي القاها نيابة عن المنظمة الكشفية العالمية أن الكشافة في هاييتي حققت ونفذت تطلع خادم الحرمين الشريفين بتحقيق مفهوم رسل السلام الذي أطلقه عليهم أيده الله أثناء لقاءهم في مخيم السلام العالمي الأول في المملكة.

وبين الدكتور الفهد أن تواجد المنظمة في هاييتي يأتي دعما للعمل المميز للكشافة هناك ومشاركة لها في تنفيذ خطوات مشروع رسل السلام الذي تفخر به الكشافة على مستوى العالم وربط ذلك كله بكون الحركة الكشفية العالمية تؤكد على القيم والاعتماد على النفس ومساعدة الآخرين.

وثمنت وزيرة الشباب والرياضة دعم المملكة من خلال مشروع رسل السلام الذي اعتبرته احد ركائز التنمية في بلادها حيث أسهم بمشاركة الكشافة في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية أبرزها إنشاء المقر الرئيس للكشافة والذي هدم بسبب الزلزال الذي وقع مؤخرا ويضم المقر مقارات تدريبية كما شمل المشروع تنفيذ عدد من المقرات الاجتماعية في أربع محافظات رئيسة.

ثم تناولت الوزيرة جهود الكشافة في بلدها واعتبرتهم شركاء تنمية من خلال جهودهم في الإنقاذ والإسعاف والخدمات. وتناول الأمين العام لكشافة هاييتي إسهامات المملكة في العمل الكشفي وكرم الضيافة الذي حظي به أثناء زيارته للسعودية وكرمت وزيرة حقوق الإنسان بمشاركة الوزراء الوفد السعودي المشارك تقديرا منهم للمملكة على مبادرتها بمشروع رسل السلام العالمي .

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة