التعليقات: 0

كرنفال البيئة«11»ينطلق بدعم اكبر ويواصل نجاحاته

كرنفال البيئة«11»ينطلق بدعم اكبر ويواصل نجاحاته
weam.co/185811

جدة – الوئام – حسين العبادي: 

أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبدا لعزيز الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة على أهمية برنامج مدارس الحس البيئي الذي طبقته جمعية البيئة السعودية في 60 مدرسة من مدارس مدينة جدة كواحد من أهم وابرز برامج ومبادرات حول التعليم البيئي مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر للتعليم البيئي من اجل تنمية مستدامة.

وقال سموه في كلمة وجهها للمشاركين والمشاركات في كرنفال البيئة لأصدقاء الكورنيش رقم 11 تحت شعار إنا أحب جدة الذي تنفذه جمعية البيئة السعودية وأمانة محافظة جدة بشراكة إستراتيجية مع إدارة الدوريات بجدة وإدارة مرور جدة بحضور 1500 من مرتادي الكورنيش الشمالي وألقتها نائبة المدير التنفيذي للجمعية الدكتورة ماجدة أبو رأس أن أنشاء مدارس الحس البيئي جاء إطار الاتجاه الاستراتيجي الخاص بالتوعية والتثقيف، وهو احد اتجاهات إستراتيجية الجمعية 1430 – 1434 هـ.

وبين سموه أن مدارس الحس البيئي تعد ركيزة أساسية لحماية البيئة والأجيال القادمة بعد أن شهد العالم في الآونة الخيرة تسارعاً ملحوظاً في وتيرة التنمية، و أدى هذا النشاط المكثف إلى ضغوطات متزايدة على الموارد والنظم البيئية مثل المياه والارض والهواء في العالم وفي الدول العربية بشكل خاص إلى تلوث الهواء، وإلى تدهور نوعية الأراضي وتلوث الشواطئ، وانخفاض إنتاجيتها من الثروة السمكية وتناقص مستمر للتنوع الحيوي في البر والبحر.

من جهتها أعلنت الدكتورة ماجدة أبو رأس انتهاء الجمعية من تطبيق برامج الحس البيئي على 60 مدرسة في جدة وان القائمين على هذه المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم يعكفون حاليا على اختيار أول مدرسة بيئية نموذجية تطبق مبادئ ونظم الحس البيئي لتحصل جائزة المدرسة النموذجية للحس البيئي على مستوى مدينة جدة وتتويجها كأول مدرسة سعودية عربية بيئية عالمية خلال أعمال المنتدى والمعرض الدولي للبيئة والتنمية المستدامة الذي سينعقد في الرياض الشهر المقبل. 

وشددت على أن الإنسان في نشأته الأولى هو بداية التغيير ومن هنا سعت الجمعية إلى أنشاء مدارس الحس البيئي مفيدة أن إنشاء مدارس الحس البيئي يأتي متوافقاً ومتزامناً مع الجهود التي تبذلها منظمة اليونسكو وخصوصاً مكاتبها في المنطقة العربية لتحقيق أهداف عقد الأمم المتحدة للتربية من أجل التنمية المستدامة (2005-2014) والتي تحمل المسؤولية على كل فرد في المجتمع ليقوم بواجبه ويساهم في وقف مثل هذه التغيرات السلبية والتي لا يمكن أن تستمر إلى الأبد.

 بعد ذلك قامت الدكتورة ماجدة أبو رأس بتكريم القطاعات المشاركة بدا بعدها برنامج التوعية والتثقيف للأسر والإفراد من خلال توزيع 500 كرت اخضر للسلوك الايجابي في الاهتمام بنظافة الكورنيش و500 كرت اصفر للسلوك السلبي.

 

وعقب انتهاء الكرنفال توجهت الدكتورة ماجدة أبو رأس بشكر خاص الى مرور محافظة جدة اللواء محمد بن حسن القحطاني ومدير إدارة دوريات الأمن بجدة، العقيد سعد بن أحمد ألغامدي ومحرر الوئام وماتقوم به الوئام من نشر الوعي البيئي من خلال تغطيتها المستمرة في نجاح برامج ونشاطات البيئة المختلقة وكافة القائمين على الإشراف الأمني لكرنفال البيئة 11 والذين ابدوا تعاونا رائعا في ترتيب الدخول والخروج على الكورنيش مشيرة إلى أن أدارة الدوريات كان لها جهد رائعا منذ بداية اعمال الكرنفال.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة