شعار برشلونة ينذر بإلغاء مواجهة الريال والبرسا في مكة

الرياض – الوئام – حازم عوض :
أكدت صحيفة “دياريو غول” الأسبانية أن إقامة مباراة ودية بين ريال مدريد وبرشلونة، في مدينة مكة المكرمة هو أمر صعب للغاية حيث سيتعين على برشلونة، إزالة “الصليب” من شعاره المطبوع على قمصان اللاعبين، قبل أن يفكر في خوض مباراة على أرض إسلامية مقدسة، مثل مكة .

 وأشارت صحيفة “دياريو غول”، إلى أن القميص الأصلي للفريق الكتالوني غير مرحب به عند مسلمين، بسبب دلالته العقائدية، لافتة إلى أن المحال الرياضية في السعودية (وفقاً لأنظمة وزارة التجارة) تمحو الصليب من على هذه القمصان بطريقة فنية قبل أن يتم إتاحتها للبيع في الأسواق المحلية، وهي – بحسب الصحيفة الإسبانية- الخطوة نفسها، التي مضى على إثرها أشقاؤهم القطريين الذين قرروا تغيير شعار نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، للسبب ذاته.

أما النادي الملكي ريال مدريد – وفقاً للموقع الإلكتروني لقناة العربية –  فلن توجد أي مشكلة بخصوص الصليب , حيث أقرت الإدارة قبل أعوام قليلة، في خطاب بإمضاء الرئيس فلورنتينو بيريز، إخفاء “صليب التاج الملكي”، من شعار النادي في المنتجات والأماكن الخاصة به في منطقة الشرق الأوسط، شارحة في الخطاب نفسه سبب قيامها بهذا الإجراء، بالقول: “سياستنا هي احترام الدين الإسلامي، والذي يعتنقه معظم سكان المنطقة”.

الجدير بالذكر أن صحيفة “ماركا” الإسبانية كانت قد نشرت مؤخراً خبراً عن إمكانية إقامة مباراة بين الغريمين الإسبانيين، في مكة المكرمة، في حفلة تدشين مشروع تشييد خط سكك الحديد بين جدة والمدينة المنورة ومكة المكرمة (آفي) عام 2016 الذي تقدر قيمته بسبعة مليارات يورو، لافتة إلى أن الاتفاق على لعب المباراة انتهى شفهياً، وهو في طور تحويله عقداً رسمياً على الورق.