التعليقات: 0

محافظ جدة: الشباب شركاء في التنمية وخدمة المجتمع

محافظ جدة: الشباب شركاء في التنمية وخدمة المجتمع
weam.co/194960

جدة – الوئام – حسين العبادي:

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة بآراء وطروحات الشباب، ووصفها بأنها (ورؤى ناضجة تدل على أن أبناء الوطن يشعرون ويتحملون جزء كبير من النهضة والرفعة لمحافظتهم ولوطنهم)، مؤكداً أن الشباب هو صناع المستقبل وعماده الذي يقوم عليه والثروة الحقيقية له.

جاء ذلك، لدى استقبال سمو محافظ جدة بمكتبه أمس السبت مجموعة من طلاب التعليم العالي والعام بمحافظة جدة المشاركين بملتقى شباب بمنطقة هذا العام، حيث قدم سمو الأمير مشعل بن ماجد شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة على تبنيه ورعايته لفكرة الملتقى بوصفها واحدة من أهم المبادرات التي شهدتها المنطقة حيال فئة الشباب، وقال سموه: (إن ملتقى الشباب تحول من فكرة إلى واقع، وأخذ طابع الانتظام السنوي، محققاً الاستمرارية في التطور عاماً بعد آخر، بإضافة مسابقات وأنشطة جديدة تنسجم مع رؤية الملتقى الهادفة إلى الارتقاء بدور الشباب في خدمة وطنهم ومجتمعهم).

وأكد سمو محافظ جدة أن الأمير خالد الفيصل استطاع وبكل جدارة تحويل طموح شباب المنطقة للإبداع إلى فكرة وفعالية على أرض الواقع، مستعيناً بمخزون المنطقة الشبابي الكبير، مشيراً إلى تأكيد سمو الأمير خالد الفيصل بأن الاهتمام بالشباب ومساعدتهم وصناعة مستقبلهم ينطلق من الأسس والركائز التي بنيت عليها الأنظمة السعودية.

وشهد اللقاء حواراً بين سمو الأمير مشعل بن ماجد والشباب الذين يمثلون طلاب جامعة الملك عبد العزيز والكليات والمعاهد والمدارس الثانوية والمتوسطة بحضور أمين محافظة جدة الدكتور هاني ابو رأس والدكتور خالد بن فهد الحارثي رئيس اللجنة المنظمة لملتقى الشباب، حول المجالات الاجتماعية والثقافية والخدمات وتم الحوار بكل صراحة وشفافية.

واستعرض الأمير مشعل بن ماجد في حديثه إلى الشباب أهمية وموقع محافظة جدة كواحدة من أهم المدن التجارية وذات الحراك الثقافي، والأهم من ذلك أنه تمثل بوابة الحرم المكي، مؤكداً ضرورة التفاؤل بمستقبلها وتعاون الشباب في هذا الجانب.

وخلال الحوار، ثمن الطالب يوسف الزايدي من جامعة الملك عبد العزيز دعم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة لملتقى الشباب لهذا الملتقى، مشيداً بملتقى هذا العام من حيث تنوع المسابقات والفعاليات، ومطالباً سمو محافظ جدة بدعم مشاريع وؤى وأفكار الشباب من خلال إيصالهم لقنوات المسؤولين للاستفادة منهم على الصعيد الوطني والخارجي.

وهنا رد سمو محافظ جدة، قائلا: (هذا واجب علينا وبإذن سيكون هناك خطط وبرامج لاحتضان مواهب الشباب ودعهما).

ورداً على سؤال لأحد الطلاب حول أمنية سمو الأمير مشعل بن ماجد لمدينة جدة بوصفه محافاً لها، قال: (بعد ما يقارب 5 سنوات من الآن ستكون هنالك فوارق شاسعة وتطور ملحوظ في معالمها الرئيسة نحو الأفضل).

وأتفق سمو محافظ جدة في طرح قدمه أحد الطلاب بضرورة فرض غرامات لأصحاب المحلات التجارية والمنشآت العقارية الذين يتسببون في سوء النظافة، وقال: (نعم اتفق معك، يوجب عليكم أنتم الشباب أولاً ترسيخ مفهوم قيم دينانا الإسلامي كما قال صلى الله عليه وسلم (إماطة الأذى عن الطريق)، وشدد على القول: (لا بد أن نفهم جميعاً أن شركاء في التنمية وخدمة المجتمع). داعياً الشباب إلى أخذ المبادرة والمسؤولية في تعزيز الشعور بالمسؤولية وحماية النظام، مؤكدً أن حماية الممتلكات العامة مسؤولية الجميع.

وهنا دعا أمين جدة الدكتور هاني ابو راس الشباب إلى المساهمة والمشاركة بأبحاثهم ومشاريعهم الجامعية، مشيراً إلى أن الأمانة ترحب بالشباب في أي وقت واستقبال مشاركاتهم ليكون الشباب لهم بصمة تغير في المجتمع.

ورداً على سؤال حول مشاريع مراكز الأحياء في جدة، قال سمو الأمير مشعل بن ماجد (يبلغ عدد مراكز الأحياء في محافظ جدة 34 مركزاً، ويجري حالياً التخطيط لبناء 12مركزاً جديداً مصممة بأحدث طراز معماري، حيث جرى استلام العديد من المواقع من أمانة جدة وسوف يكون في كل حي مركز وأنشطة تخدم وتلبي حاجات الشباب).

وحول مطالبة الشباب بوضع مراكز تدريب تدعم طلاب المرحلة الثانوية في اختيار تخصصهم، وتدعم طلاب الجامعة في الدخول إلى سوق العمل، أجاب سمو محافظ جدة: (نعم اوافق الرأي بذلك ويجب علينا أن نوعي الشباب حول ماذا يريدون ان يكونوا في المستقبل، ونصيحتي لكن ياشباب دائماً اقول لإبني ادرس ما تحب وفكر في التخصص الذي تحبه حتى تبدع وتنتج في عملي).

وحينما سأل الأمير مشعل بن ماجد حول دخول الشباب إلى الأسواق العامة، قال: (لا يوجد ما يمنع دخول الشباب الأسواق)، مشيراً في سياق آخر، إلى وجود عدة كيانات هامة لاحتضان الأعمال التطوعية للشباب، مثل: جمعية شباب مكة للعمل التطوعي، جميعة أصدقاء جدة، الهلال الأحمر، والدفاع المدني/ ومراكز الأحياء.

من جهته، استعرض الدكتور خالد بن فهد الحارثي رئيس اللجنة المنظمة لملتقى الشباب التطورات التي شهدها الملتقى في النسخة الثالثة، مشيراً إلى أن الملتقى حرص هذا العام على أن يحقق نقلة نوعية بالتوسع في الأهداف والرسائل التي يسعى إلى تحقيقها، عملاً بتوجيهات سمو أمير منطقة مكة المكرمة، التي تؤكد على ضرورة الارتقاء بمشاركة الشباب وتوسيع مساهمتهم في التنمية، مفيداً بأن الملتقى تجاوز دروه في الجانب التنافسي، إلى جوانب أخرى جديدة تعزز السلوكيات الإيجابية، وتدفع الشباب إلى التفاؤل بالمستقبل، وصولاً إلى تقديم دفعة قوية لبناء الانسان تحت شعار الشعور بالمسؤولية واحترام النظام.

وخلال اللقاء، نوه الطلاب المشاركين في الحوار مع سمو محافظ جدة بأهمية تعزيز حب الوطن والتأكيد على أنه أمر غريزي وواجب على الإنسان بطبيعته, تعزيز الانتماء للوطن والعيش بإيجابية, وطالب الشباب بدعم اللجان الشبابية من جميع القطاعات الحكومية والخاصة لتستوعب أعداد أكثر من الشباب.

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة