كاتب سعودي:هؤلاء لا يرون الوطن ملكا للجميع

الرياض-الوئام: 

 تحدث الكاتب تركي الروقي عن المفسدون مؤكدا أنهم يقومون جهاراً نهاراً وعلى مرأى من جيل تويتر والفيس والواتساب، وأمام الحقوقيين والمتذمرين وغير الوطنيين وعملاء إيران وتنظيم الإخوان وخفافيش الظلام بالاستيلاء على أرض حكومية خصصت قبل أسبوعين لمستشفى! وهكذا وببساطة فعلوها بلا حياء، ولا ذمة، ولا خوف من سلطة، ولا مراعاة لأحد!.

وأشار الروقي خلال مقاله المنشور اليوم بصحيفة الشرق الى أن هذه المشكلة ليست وليدة اليوم؛ بل هناك قصص ترويها الأجيال للأجيال عن السيطرة على أراضٍ حكومية، وأخرى مملوكة لمواطنين، ومن ثم تتويجها بصكوك شرعية تؤكد ملكية المتعدي لها.

وأكد الروقي أن هناك خلل، ووراء الأكمة ما وراءها، ولكن الحكم على الظاهر فإما أن الوطن ليس ملكاً لجميع أبناء الوطن في نظر هؤلاء، وإما أن هناك جهات حكومية ومسؤولين يسهّلون مهمة هؤلاء.

وطالب الكاتب في ختام مقاله بضرورة وضع الحلول المناسبة مؤكدا بالقول : نريد موقفاً واضحاً من منظر الأراضي المحاصرة التي تسد الأفق، وحولت صحارى الوطن الشاسعة إلى محميات خاصة، وقتلت آمال نسبة كبيرة من المواطنين في الحصول على قطعة أرض صغيرة لبناء منزل الأحلام. نريد حلاً.. فهؤلاء جعلوا المواطنين يرددون بألم وحسرة مع الشاعر ناصر القحطاني: تصدق إنا عايشين ونحسد أصحاب القبور.. بيوتهم تمليك وإلا بيوتنا مستأجرة!افعلوا شيئاً لأجل هؤلاء أرجوكم.