1 تعليق

الصحف السعودية: آل الشيخ يؤكد.. تويتر «سبورة من لا سبورة له»

الصحف السعودية: آل الشيخ يؤكد.. تويتر «سبورة من لا سبورة له»
weam.co/202515

الرياض-الوئام-محمد الحربي:

تنوعت موضوعات الصحف السعودية الصادرة الثلاثاء وطالعت الوئام خلال الجولة التي قامت بها الكثير منها بين الصفحات وتناولت صحيفة الشرق موضوع أزمة المعلمات البديلات بعد ان جددن مطالبهن بتثبيتهن دون أي شروط أو قيود، وأن يكون تثبيتاً وظيفياً ومكانياً أسوة باللواتي سبقنهن في التثبيت، وأن يتم الإعلان عن قرار التثبيت بشكل عاجل دون أي مماطلة وتسويف.

 

الوطن

آل الشيخ: تويتر “سبورة من لا سبورة له”..  ونعمل على تلافي ملاحظات الشورى

 

اعتبر الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ أن من يجعل مواقع التواصل الاجتماعي وعلى وجه الخصوص موقع “تويتر” دليل له خسر “الدنيا وآخرته”، لافتاً إلى أن “تويتر” أصبح سبوة من لا سبورة له.

وقال آل الشيخ في تصريحات لوسائل الإعلام بعد تدشين أمير منطقة الرياض مساء أمس لدورات تفعيل دور عضو الهيئة في تعزيز الأمن الفكري، إن هناك فئات تسعى إلى إيجاد الإحباط في نفوس الناشئة والتأثير في الأفراد البسطاء، مؤكداً بأن الغرض في الهجوم على البلاد إيجاد الاضطرابات الموجودة في الدول المجاورة والتي يحدث بها الآن إزهاق للأنفس وانتهاك للأعراض وتدمير للأملاك وتشتيت للأسر.

 

وأبان آل الشيخ أن الأمن والاستقرار لن يكون إلا بتكاتف جميع أبناء الوطن وأن نقوم أيضاً بمحاولة ردع جميع من يريد تظليل “البسطاء والسذج”، داعياً إلى عدم إلقاء البال لهم.

 

وأشار إلى أن الرئاسة استعانت بعدد من الخبرات لأجل تدشين تلك الدورات، ومنها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، مؤكداً في موضوع ذي صلة بأن الاستراتيجية التي قامت على اتفاقية مع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تعمل الرئاسة على تطبيقها وفق الإطار الزمني.

 

وحول آراء مجلس الشورى التي انتقدت مؤخراً جهاز الأمر بالمعروف، قال آل الشيخ : إن الرئاسة تعمل على الاستفادة من الخلل الذي أورده الأعضاء.

 

من جهة أخرى، قال أمير منطقة الرياض الأمير خالد بن بندر خلال كلمته إن المملكة انطلاقاً من حرصها على تحقيق الأمن بمفهومه الشامل عملت جاهدة على تعزيز الأمن الفكري مستمده قوتها من الشريعة الإسلامية والإخلاص لولي الأمر.

 

وأكد الأمير خالد بأن الأمن الفكري يعد مطلبا لاستقرار الشعوب وصيانة عقول المجتمع، مبيناً بأن جهاز الأمر بالمعروف يساهم في ترسيخ الأمة وبعدها عن الانحراف.

 

من جانب آخر، شدد نائب أمير منطقة الرياض الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز خلال تصريحات لوسائل الأعلام أن الرئاسة عملت على تعزيز جانب الأمن الفكري الصحيح، لافتاً إلى أن الكثير يحاول تشويه السمعة في هذه البلاد، داعياً لضرورة عدم الالتفات إلى تلك الدعوات التي تسعى بالتشكيك ويقلل من قدر رجال وواجبات رجال هيئة الأمر بالمعروف.

 

وخلال كلمته، أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبداللطيف آل الشيخ أن تدشين دورات تفعيل دور عضو الهيئة في تعزيز الأمن الفكري تأتي لتمد عضو الهيئة بالعلوم اللازمة، ليساهم بذلك في محاربة الأفكار المنحرفة التي تصدر عن أصحاب الجهل والهوى.

 

وذكر آل الشيخ أن في هذا الزمان يكثر من يستهدف القضاء على الضروريات الخمس، وتغليب الرأي الضعيف والقبيلة، مشدداً على أن الأمة مجمعة على تحريم الغلو والتحذير من عواقبه الوخيمة.

 

وأضاف: “لقد بليت الأمة بفئات اتبعت الهوى يعادون أهل الحق والفكر السديد في المجتمع”، لافتا إلى أن أصحاب الهوى تجد مواقفهم منسجمة مع أهوائهم ورغباتهم غير السوية.

 

وأشار رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى أن المملكة لما تحمله من إرث عظيم ورسالة إسلامية يجعلها عرضة لسهام أعدائها بهدف وزعزعة أمنها واستقرارها والنيل من مقدراتها ونهب خيراتها، وتابع ” لقد قام الأعداء باستخدام كافة وسائل التدمير إضافة إلى التغرير والتشكيك وزرع بذور الفتنة والفرقة، ومحاولة التشكيك في علمائنا وولاة الأمر.وأكد بأن ما يحدث في الدول المجاورة كان محصلته خلل في فكري بالبعض منهم، بعد أن كانت دولا ذات سيادة ورخاء.

 

 

الشرق

10 آلاف معلِّمة مستثناة من التثبيت يلجأن إلى مقاضاة «التربية» و«الخدمة المدنية»

 جددت المعلمات البديلات المستثنيات مطالبهن بتثبيتهن دون أي شروط أو قيود، وأن يكون تثبيتاً وظيفياً ومكانياً أسوة باللواتي سبقنهن في التثبيت، وأن يتم الإعلان عن قرار التثبيت بشكل عاجل دون أي مماطلة وتسويف، متهمات وزارة التربية والتعليم بالتقاعس عن تثبيت قرابة 10 آلاف معلمة بديلة في وظائفهن التعليمية بعد صدور أمرين ملكيين نص الأول على تثبيت جميع موظفي البنود والعقود وتم استثناء المعلمات البديلات منه، ولم يتم تثبيتهن أيضاً حتى بعد صدور قرار ملكي آخر بتاريخ 18/5/1432هـ قضى بتثبيت المعلمات البديلات ومعلمات محو الأمية. فيما أكد محامي المعلمات البديلات المستثنيات عسير القرني مقاضاته وزارة التربية والتعليم والخدمة المدنية أمام ديوان المظالم بعد عدم صدور أي قرار مفصلي بشأنهن حتى اللحظة، مطالباً بمنحهن رواتبهن بأثر رجعي منذ تثبيت زميلاتهن الأخريات اللواتي ثُبتن عقب الأمر الملكي، مازالت الوزارة تتشبث بمبرر أن القرار خص فقط الموظفات اللواتي كُنَّ على رأس العمل فقط رغم أن القرار جاء عاماً وشاملاً ولم يفرق بين من كُنّ على رأس العمل وبين المعلمات البديلات.

 

وكشفت البديلة المستثناة سناء الحربي عن خروج تعميم من وزارة التربية والتعليم من قبل مسؤول لا يملك الصلاحية؛ حيث وضع شرطاً لم يكن موجوداً في القرار الملكي وهو أن التثبيت يكون لمن هن على رأس العمل، مشيرة إلى أن الشرط يعد في حقيقة الأمر استثناء بحد ذاته، مشيرة إلى إرسال أسماء جميع البديلات المستثنيات إلى وزارة التربية والتعليم للتعاقد معهن؛ حيث قبلن بهذه العقود المجحفة –على حد وصفها- التي تحمل عديداً من البنود صعبة التطبيق، وقالت «نحن لا نتمتع بأي إجازات رسمية ولا يقبل غيابنا سواء بعذر أو بغير عذر ويتم خصم يومي الخميس والجمعة والعطلات من المرتب، لافتة إلى أن المرتب يكون عادة بقدر الساعات والأيام التي يعلمن بها، بالإضافة إلى تحملهن ضغوط العمل وتكليفهن بمهام إدارية أخرى، فصبرن لسد الحاجة عن سؤال الناس وأملاً في التثبيت».

 

وأضافت الحربي «الأمر لم يقتصر فقط على عدم تثبيت المعلمات بعد صدور القرار الملكي، بل وصل الأمر إلى تعاقد وزارة التربية والتعليم مع خريجات جدد لأول مرة، والأولوية في التعاقد كانت لنا فكيف يتم تثبيت من هن بعدنا في المفاضلة وترك خريجات لهن الأولوية بموجب العقد الذي بيننا وبينهم ونحن اللاتي خدمنا وزارة التربية والتعليم وغطينا العجز لديهم في المعلمات في المدارس؟!».

  

عكاظ

مهووسون يتلاعبون بقدسية الزواج ويوهمون النساء بالحياة الرومانسية

 تنهض في كواليس الحياة العديد من القصص عن بعض الرجال الذين يتخذون من الزواج هواية، إذ تجدهم يرتبطون بامرأة وينفصلون منها وبعدها يبحثون عن أخرى، ولكأنما المرأة قطعة أثاث يلهون بها، قصص كثيرة حدثت لنساء في المدينة المنورة من قبل رجال في صورة ذئاب درجوا على خداع النساء بالحياة الرومانسية ولكن بعد أن تقع الفأس على الرأس يظهرون على حقيقتهم.

من هذه القصص المأساوية حكاية إزدهار التي لم تكن تدري أنها سوف تكون شريكة لرجل مزواج، همه الوحيد في الحياة الزواج والطلاق بعد أن يتحجج بمائة حجة، ويبدو أن سيناريو إزدهار تعاني منه نساء كثيرات يجدن أنفسهن في قبضة رجل مزواج، ولا يحمل ذرة من المسؤولية الاجتماعية.

تقول إزدهار عن زواجها من شاب ادعى حينما تقدم لخطبتها أنه لم يتزوج من قبل، ولكنها فوجئت بعد أن وقفع الفأس على الرأس أن شريكها سبق وأن ارتبط بنسوة كثيرات خارج المملكة، إذ أنها اكتشفت هذه الأمور بعدما تعرفت على إمرأة من جنسية عربية بالصدفة، وفي سياق الحديث أبلغتها المرأة أن زوجها كان مرتبطا بإحدى صديقاتها وأنها لديها ما يثبت قولها.

تقول إزدهار: قررت في حينه مصارحته بذلك بعد أن قمت بمكالم تلك المرأة التي كان زوجي مرتبطا بها ودهشت عندما أبلغتني أن زوجي عاش معها لمدة خمس سنوات ولكنه لم يوثق زواجه بها لعدم استطاعته الحصول على تصريح زواج من أجنبية، وعندما صارحته بذلك أنكر بشدة معرفته بها، وبعد أن واجهته بصوره معها اعترف وقال لي «إن زواجه منها كان مجرد طيش شبابي وإنه نادم على ذلك».

وتواصل إزدهار بقولها «وقتها قررت أن أبحث وراءه لمعرفة المزيد من خباباه وعلاقاته المتعددة، واكتشفت أنه تزوج قبلي بأكثر من واحدة وكلهن غير سعوديات لأنه كان دائم السفر من بلد إلى آخر، وعندما علم بأني اكتشفت أمره، قام بضربي ثم طلقني بعد أن سلبني صحتي وأتعب نفسيتي وبعد أن اكتشفت أنه كان يصفني لصديقاته وزوجاته اللاتي تزوجهن زواجا عرفيا.

وفي نفس السياق تسرد هوازن قصتها مع طليقها المضيف الجوي، فتقول: تزوجت من مضيف جوي وأفهمني بأني المرأة الوحيدة في حياته، كما أبلغني أنه قرر أن يتزوج بعد أن تجاوز الأربعين من عمره، وافقت عليه بعد عدة محاولات منه للزواج بي، وبعد أن تزوجته اكتشفت أنه إنسان مريض بحب النساء، وأنه تزوج أكثر من ثلاث مرات زواجا عرفيا، ولم أنتظر فواجهته بالأمر، فأنكر وقمت بسؤال والدته فأجابت أن ابنها كان متزوجا من قبل ولكنه تركها لأن الزواج لم يكن رسميا، فيما أباح لي والده أنه تزوج من أخرى وطلقها بنفس الطريقة، وعندما واجهته بالأمر أنكر الموضوع وامتدت يده نحوي وحدث الانفصال بيننا.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    المعلمات البديلات سابقا

    الأمر السامي واضح وشامل للجميع وهناك من يتجاهله وقع الظلم على غالبية البديلات صاحبات الخبرة  تثبيت من كانت على رأس العمل فقط وأستبعاد بقية البديلات لعب فيه 
    الحظ والصدفة دورا كبيرا ونطالب بالعدل والمساواة فقط ياوزاراتنا الموقرة وسرعة إصدار القرار 
    لا نريد أن نسمع كلمة قريبا بل نريد التنفيذ والتصرح بكل  الخطوات بشفافية ومرونة