التخصصي: الفحوصات أثبتت خلو "رهام" من فيروس "الأيدز"

الرياض ـ الوئام ـ نايف المشيط : 

كشف الدكتور سامي الحجار رئيس الفريق الطبي المشرف على حالة طفلة جازان (رهام الحكمي) بأن آخر الفحوصات والتحاليل المخبرية التي أجريت للطفلة بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض أكدت عدم وجود أي نشاط لفيروس الأيدز بدم الطفلة.

وقال الحجار إن الفريق الطبي أكد أن هذه النتائج تعد مؤشراً إيجابياً آخر يصب في مصلحة الطفلة بعدم انتقال الفيروس لها, مشيرا إلى أن الفريق الطبي المشرف على الحالة قام بالتشاور مع الخبراء داخل وخارج المملكة, وبناء على المعايير العلمية تم إيقاف العلاج النوعي. ولفت الدكتور الحجار أن الطفلة ستبقى بالمستشفى تحت الإشراف الطبي والمراقبة للتأكد خلال الأشهر القليلة القادمة من عدم انتقال الفيروس لها.

وأوضح الدكتور الحجار أنه وحرصاً على زيادة التأكيد تمت الاستعانة بالمختبر المرجعي بمستشفى “بريقم آند وومن” بجامعة هارفارد لإجراء فحص دقيق جداً يسمى (single copy test) وظهرت النتيجة قبل أيام بعدم وجود أي نشاط لأي جزء من الفيروس.

وأشار النجار إلى أن الطفلة ستمكث في المستشفى تحت الاشراف الطبي والمراقبة لإجراء فحوصات دورية للتأكد سلامتها وعدم ظهور أي نشاط للفيروس بعد إيقاف الأدوية ــ إن شاء الله تعالى ــ حيث تستمر المراقبة والمتابعة لمزيد من التأكيد خلال الأشهر القليلة القادمة للتأكد من عدم انتقال الفيروس لها.