التعليم العالي تطلق معرض يوم المهنة لتوظيف خريجي أمريكا

واشنطن ـ الوئام – خالد البرقاوي:

تشهد العاصمة الأمريكية واشنطن اليوم الجمعة انطلاق فعاليات معرض يوم المهنة الذي تنظمه سنوياً وزارة التعليم العالي ممثلة في الملحقية الثقافية بأمريكا لتوظيف الخريجين والخريجات من مبتعثي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وتمتد الفعاليات التي يدشنها معالي وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري، بحضور معالي سفير خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأمريكية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير حتى يوم الاثنين المقبل الموافق 27 مايو 2013م، بمشاركة 116 جهة من مؤسسات القطاعين العام والخاص تسعى لاحتواء ما يقارب 7275 مبتعثاً خريجاً بالحضور وعبر الموقع الالكتروني لمن لم يتمكنوا من المشاركة.

وسيتيح المعرض الذي يحظى بإقبال كبير من الخريجين والخريجات على مدى ثلاثة أيام التعرف على الفرص الوظيفية التي تهيئها الجهات المشاركة في المعرض والتقدم عبر أجنحة تلك الجهات إلى الوظيفة المناسبة لهم، إذ سجل حتى ساعة إعداد هذا الخبر 2544 خريجاً وخريجة بينما يتوقع حضور ما يقارب أربعة آلاف معظمهم من المتوقع تخرجهم مع نهاية العام الدراسي الحالي، في حين سيتم تخصيص اليوم الرابع للمقابلات الشخصية لمن وقع عليهم الاختيار وذلك من خلال أكثر من مائة غرفة خصصتها الملحقية الثقافية للمقابلات الشخصية داخل أرض المعرض الذي سيقام في فندق قيلورد ناشيونال هاربر بولاية ميريلاند (منطقة واشنطن دي سي).

وبهذه المناسبة وجه سعادة الملحق الثقافي في أمريكا الدكتور محمد العيسى تهنئته للخريجين والخريجات، الذين أثبتوا بالفعل بأنهم خير سفراء لوطننا العزيز، ومثلوه خير تمثيل, وقال “أن أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات ينتقلون في هذه المناسبة من مرحلة التعلم إلى مرحلة العمل والعطاء الجاد”، مشدداً بأنه “على يقين بأن نجاحهم وتفوقهم في المرحلة الأولى سيقودهم بإذن الله إلى تحقيق نجاحات أكبر وأثمن بالإسهام في تعزيز عجلة التنمية التي تعيشها بلادنا الغالية في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز، وسمو النائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز حفظهم الله”.

وأضاف الدكتور العيسى بأن “الوزارة ممثلة في الملحقية الثقافية تحرص دائماً على المساعدة بكافة الإمكانات لتيسير وصول الطلبة إلى فرص العمل والتطبيق عبر أقصر الطرق، ويشكل معرض يوم المهنة الذي انطلق لأول مرة في عام 2009، وأثبت فعاليته سنة بعد أخرى، أحد تلك القنوات المهمة لتحقيق ذلك”، مشيراً إلى “أن المعرض شهد تزايداً مستمراً من قبل الجهات المشاركة، وكذلك حماساً كبيراً من الطلبة في التفاعل مع المشاركين، نظير من يلقونه من اهتمام وجدية في الحصول على الكفاءات المتميزة التي يدفع بها برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي”.

من جهة أخرى يتوافد الخريجون والخريجات وأسرهم على مقر استعداداً لحضور هذه الفعالية، كما أكملت الجهات المشاركة في المعرض تهيئة الإمكانات والعروض التي توضح طبيعة الفرص الوظيفية المتوفرة لديها، علاوة على توفير المطبوعات والهدايا التذكارية التي من شأنها أن تسهم في التعريف بتلك الجهات ونشاطاتها المتنوعة.

الجدير بالذكر أن معرض يوم المهنة أصبح أحد أبرز الفعاليات المصاحبة لاحتفال التخرج، حيث أنطلق بمشاركة 25 جهة عام 2009 وأستمر في النمو والتطور حتى أصبح حدثاً سنوياً مرتقباً وسيشهد هذا العام ورش عمل مصاحبة لتأهيل الخريجين قبل عودتهم إلى الوطن مجاناً.