الصحف السعودية: آلية استحقاق الوحدات السكنية والأراضي والقروض خلال عام

الرياض ـ الوئام ـ محمد الحربي: 

تنوعت موضوعات الصحف السعودية، الصادرة اليوم الخميس؛ حيث طالعت “الوئام” خلال الجولة التي قامت بها، الكثير منها بين الصفحات، حيث تناولت صحيفة (الوطن) موضوعا عن مرافقي العمالة، وأكدت انه سيكون بمقدورهم أن يشغلوا عددا من الوظائف التعليمية في حال تعثر شغلها بسعوديين، عوضا عن فتح الاستقدام من الخارج، على أن يجتاز المتقدم للتعيين اختبارات الصلاحية المقررة لدى وزارة التربية والتعليم، وفقا لما أفصحت عنه وثيقة رسمية. 

 الوطن

مرافقو”العمالة” لـ”وظائف التعليم”

سيكون بمقدور مرافقي العمالة الوافدة النظامية في المملكة أن يشغلوا عددا من الوظائف التعليمية في حال تعثر شغلها بسعوديين، عوضا عن فتح الاستقدام من الخارج، على أن يجتاز المتقدم للتعيين اختبارات الصلاحية المقررة لدى وزارة التربية والتعليم، وفقا لما أفصحت عنه وثيقة رسمية حصلت “الوطن” على نسخة منها.

وأشارت الوثيقة، إلى صدور الموافقة على ما خرجت به كل من وزارتي الداخلية والعمل بخصوص تصحيح وضع العمالة الوافدة المخالفين لنظامي الإقامة والعمل، وإقرار عمل المرافقين والمرافقات للعمالة الوافدة النظامية في المملكة بديلا عن الاستقدام من الخارج.

وتضمنت الوثيقة السماح للمنشآت بتجاوز النسبة المحددة للجنسيات في تركيبة كل منشأة تسهيلا لعملية التصحيح ولاستيعاب الأعداد الراغبة في تصحيح أوضاعها، مشددة على وجوب أن تشمل الحملة العمالة البنجلاديشية والتشادية التي توجد أعداد كبيرة منها مخالفة لنظام الإقامة والعمل, وإعطاء فرصة للمتخلفين من الحج والعمرة قبل تطبيق نظام البصمة على الحجاج والمعتمرين لتصحيح أوضاعهم لكونهم متواجدين بالمملكة فعلا ويعملون بطريقة غير نظامية.

وشددت الوثيقة على ما رأته كل من وزارة الداخلية والعمل بأن تقوم جميع الوزارات والمؤسسات والهيئات والمصالح الحكومية بالتأكد من أن جميع الوافدين الذين يعملون لديها بعقود مباشرة أو عن طريق القطاع الخاص لديهم إقامات سارية المفعول ومصرح لهم بالعمل ويمارسون أعمالهم ويعملون وفق المهن المسجلة برخص عملهم ويعملون لدى أصحاب العمل.

الشرق

دبي ترفض استضافة مباراة العراق والسعودية في تصفيات كأس آسيا

فجّر الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مفاجأة قد تلقي بظلالها على استعدادات المنتخب السعودي الأول لكرة القدم قبل مواجهة نظيره العراقي في مدينة دبي في الخامس عشر من أكتوبر المقبل ضمن مباريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2015م في استراليا، إذ كشفت مصادر مقربة من الاتحاد الإماراتي أنه يرفض إقامة هذه المباراة في مدينة دبي لأسباب عديدة أهمها موقف الاتحاد العراقي لكرة القدم في انتخابات رئاسة الاتحاد الآسيوي ومنح صوته لصالح البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة تسبب في فوزه بكرسي رئاسة الاتحاد القاري وخسارة يوسف السركال الذي كانت الآمال الإماراتية كبيرة عليه لتولي هذا المنصب الذي سبق أن نافس عليه في انتخابات سابقة.

وأشارت المصادر إلى أن الاتحاد الإماراتي يعتزم الاعتذار رسمياً عن استضافة المباراة عبر خطاب رسمي موجه إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، على أن يصدر بيان صحفي يوضح خلاله كل تفاصيل الاعتذار.

ومن المتوقع أن يتم نقل المباراة إلى العاصمة القطرية الدوحة التي تحتضن حالياً مواجهات المنتخب العراقي في التصفيات الحاسمة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014م في البرازيل.

من جانبه، رفض مصدر من داخل أروقة الاتحاد السعودي لكرة القدم التعليق على الأمر، مؤكداً جاهزية الأخضر لخوض المباراة في أي ملعب آخر يحدده الاتحاد العراقي، معتبراً أن نقل المباراة لا يشكل هاجساً كبيراً للجهاز الفني واللاعبين الذين يملكون خبرة كبيرة تؤهلهم للتعامل مع كل الظروف.

من جهته، نوه أمين الاتحاد العراقي لكرة القدم طارق أحمد بعلاقتهم الجيدة مع الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، مؤكداً أن الاختلافات لن تعرقل علاقتهم مع الاتحاد الإماراتي أو أي اتحاد خليجي آخر، وقال: لا نعرف حتى الآن هذا الاعتذار صحيح أم لا، وفي حال حدوثه فإن هذا سيكون أمراً غريباً للغاية، وتساءل: «كيف توجه لنا دعوة من قبل الأمين العام للاتحاد الإماراتي لكرة القدم لإقامة مباراتين وديتين للمنتخب العراقي للناشئين مع نظيره الإماراتي وترفض استضافة المنتخب الأول في لقاء يجمع منتخبين شقيقين على أرض دولة شقيقة»، وأضاف: لن نستبق الأحداث ونعلق على خطوة لم تتخذ إلى الآن، ولكل حادث حديث»، مبدياً ثقته في حكمة الاتحاد الإماراتي واتخاذهم للقرار الذي يخدم مسيرة الرياضة في البلدين.

عكاظ

آلية استحقاق الوحدات السكنية والأراضي والقروض خلال عام

كشف مصدر في لجنة الإسكان والمياه والخدمات العامة بمجلس الشورى أن وزارة الإسكان ستعلن عن آلية الاستحقاق للوحدات السكنية بعد سنة من الآن.

وبين المصدر أن اللجنة اجتمعت بمندوبين من الوزارة ودار النقاش حول آلية الاستحقاق والعدالة في التوزيع مراعاة لظروف واحتياجات المواطنين، مؤكدا أنه سيكون لدى وزارة الإسكان آلية شفافة لتوزيع الوحدات السكنية والأراضي والقروض بطرق تقنن الأولوية للمستحقين، مشيرا إلى أن هناك العديد من الجهات العاملة لتحقيق تأطير آلية الاستحقاق. وبين أن اللجنة دعت وزارة الإسكان إلى العمل مع وزارة الشؤون البلدية والقروية لوضع برنامج زمني لتسليم أراضي المنح البلدية، وقال «بالرغم من صدور الأمرين الملكيين رقم (20562) ورقم (20545) بتاريخ 2/6/1434هـ،إلا أن اللجنة ترى ضرورة إيضاح برنامج زمني لتسليم أراضي المنح البلدية إلى وزارة الإسكان لضمان انسيابية تخطيط وتسليم الوحدات السكنية للمواطنين».

وأضاف بأن لجنة الإسكان ترى أن هناك فائدة كبرى في دعم الشركات الخاصة الموجودة في السوق المحلي لتغطية النقص في تنفيذ مشاريع الإسكان، والإسهام في تطوير الأراضي وتنفيذ البنية التحتية لهذه المشاريع.