التعليقات: 0

خالد الفيصل يطلق مركز عكاظ لدراسات الشعر في ذي القعدة

خالد الفيصل يطلق مركز عكاظ لدراسات الشعر في ذي القعدة
weam.co/211343

الطائف – الوئام – حسين العبادي:

يطلق صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ خلال شهر ذي القعدة المقبل مركز عكاظ لدراسات الشعر العربي الفصيح الذي يتخذ من موقع السوق الحالي مقرا له ، كذلك يدشن سموه أعمال كرسي الشعر الذي تحتضنه جامعة الطائف.

وأكد أمين اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ الدكتور سعد مارق أن إطلاق الأمير خالد الفيصل للمشروع الذي سيكون إضافة مميزة لأنشطة السوق في العام الحالي بمثابة دفعة حقيقية للتفرد وإعادة حقيقية لأمجاد السوق التي كان يتصف بها إبان ولادته.

وشدد الدكتور مارق على أن المركز يعتبر نواة لإنشاء أكاديمية عكاظ للشعر العربي” حيث سيشكل المشروع مرجعية عربية للشعر الفصيح يمكن وصفها بأنه الأقوى في المنطقة العربية ، لافتا إلى أن المركز والكرسي الذي تمت الموافقة على إنشاءهما خلال اجتماع اللجنة الإشرافية ، يمثلان رؤية الأمير خالد الفيصل التي تحرص دوما على أن يكون للسوق هوية متميزة ومتفردة عما سواها من المناسبات .

وأشار الدكتور سعد مارق إلى أن إطلاق المشروعين يستلهم الأهمية من التاريخ الأصيل للسوق في مجال الأدب العربي وتحديد الشعر الفصيح ، وليكون “عكاظ ” أيضا المرجعية العربية الأقوى شعريا ، حيث يقع على عاتق لجان السوق الاحتفاء بالأصوات الشعرية العربية الأبرز ، والعناية بالترجمات ذات العلاقة.

وأكد أمين اللجنة الإشرافية أن الكرسي والمركز سيعملان فورا على البدء في تحقيق الأهداف التي أنشأ من أجلها والمتمثلة في النهوض بدراسات وأبحاث الشعر الفصيح ، بدءً بجمع وتدوين وتحقيق الموروث في المخطوطات المحفوظة محليا ودوليا ، و وصولا إلى نشر مؤلفات وأبحاث شعرية عبر وسائل الإعلام المختلفة .

وقال الدكتور سعد مارق تندرج ضمن أجندة المركز التنفيذية تنظيم الأنشطة والبرامج الشعرية ومنها الندوات والمسابقات والمحاضرات والملتقيات الأدبية والمسرحيات ، لافتا إلى أن لجنة تضم اختصاصيين في الشعر تنبثق عن المركز ستعمل على دراسة الأسس الفنية الصحيحة للشعر العربي ، مبينا أن من بين الخطط إبرام تعاون مع عدة أكاديميات وجامعات محلية وعالمية متخصصة في الشعر وجمع وتحقيق المخطوطات الشعرية ، والمشاركة في الأنشطة والمعارض ذات العلاقة بالشعر .

من جهتها وثقت اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ حساب السوق الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” ليكون بذلك إحدى القنوات الرئيسة التي يتم من خلالها بث أخبار السوق وأنشطته بشكل مستمر وفوري.

وأوضح أمين عام اللجنة الاشرافية الدكتور سعد مارق أن إقبال القراء على زيارة صفحة سوق عكاظ على موقع تويتر @soqokazيؤكد أهمية زيادة انتشار الصفحة بين المستخدمين والمتابعة التي يحظى بها الحساب ليس على المستوى المحلي فحسب بل أن للحساب متابعين من دول عربية شقيقة ، مؤكدا أن نسبة الإقبال على الموقع دفعت إلى توثيقه بشكل رسمي.

وذكر الدكتور سعد مارق أن اللجنة الإشرافية على السوق تستثمر الحساب بقوة وبفعالية للترويج والإعلان عن جوائز وأنشطة السوق ، حيت بث حساب سوق عكاظ على تويتر نحو 2690 موضوعا ، فيما بلغ عدد المتابعين قرابة 5300 متابع ، وأضاف أن اللجان القائمة على سوق رأت أهمية أن يكون للسوق حضوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي لما لتلك المواقع من أهمية خصوصا بين أوساط الشباب ، فأنشأت صفحة للسوق على الفيس بوك تحمل عنوان ” https://www.facebook.com/sqokaz ” وقد بلغ عدد المشتركين فيها نحو 3427 مشترك ، كذلك تم تجهيز قناة على اليوتيوب ” sooqokaz” والتي يتم من خلالها تغطية أنشطة وبرامج سوق عكاظ وتوثيقها ومن ثم بث مقاطع مصورة عن تلك الأنشطة .

ونوه أمين عام اللجنة الاشرافية إلى أن اللجان العاملة في السوق موقنة بأهمية فتح قنوات جديدة للتواصل مع المهتمين من داخل المملكة وخارجها – لمتابعة أحداث السوق وأنشطته الثقافية والاجتماعية والعلمية، من خلال شبكات التواصل الاجتماعي «الإعلام الجديد»، إلى جانب وسائل الإعلام التقليدي المتمثل في التلفزيون والإذاعة والصحف الورقية.

وخلص الدكتور سعد مارق إلى القول ” فيما يخص الإعلاميين الذين سينقلون أحداث السوق العام الحالي فقد هيأ لهم مركز إعلامي مجهز بعدد من أجهزة الحاسب الآلي والطابعات وخطوط الانترنت وأجهزة الفاكس والتي يمكنهم من خلالها نقل تقاريرهم وأخبارهم بسرعة بهدف تحقيق مستوى متقدم من التغطية لفعاليات السوق ، كذلك سيمنح منسوبو وسائل الاعلام بطاقات تسهل تنقلاتهم وتغطيتهم للأحداث”.

وفي شأن ذي صلة دعا أمين سوق عكاظ الدكتور جريدي المنصوري إلى اغتنام الفرصة المتبقية للمنافسة على جوائز سوق عكاظ والتي تمتد حتى نهاية الشهر الجاري ، مؤكدا حرص اللجنة على منح الراغبين في المنافسة على أفرع الجائزة الثمانية فترة كافية وفرصة أكبر للمنافسة وتجويد الأعمال المقدمة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة