التعليقات: 0

دار الإفتاء المصرية تُحرم حمل السلاح في المظاهرات

دار الإفتاء المصرية تُحرم حمل السلاح في المظاهرات
weam.co/211536

القاهرة ـ الوئام ـ وكالات: 

أكَّدت دار الإفتاء المصرية أنَّ حمل السلاح في التظاهرات السلمية أيًا كان نوعه حرام شرعًا، ويوقع حامله في إثم عظيم؛ لأنَّ فيه مظنة القتل، وإهلاك الأنفس التي توعد الله فاعلها بأعظم العقوبة وأغلظها في كتابه الكريم، فقال: “ومن يقتل مؤمنًا متعمدًا فجزاؤه جهنم خالدًا فيها، وغضب الله عليه، ولعنه وأعد له عذابًا عظيمًا”، وقال صلى الله عليه وسلم: (سباب المسلم فسوق وقتاله كفر). 
وأشارت دار الإفتاء في بيان لها اليوم السبت، إلى حرمة الدم المصري كله، وشددت الدار في بيان أصدرته صباح اليوم على رفضها التام للعنف بكل أشكاله والذي أدَّى إلى إراقة دماء الأبرياء على اختلاف انتماءاتهم، كما استنكرت الدار أيضًا الاعتداء على المساجد والمنازل والممتلكات العامة والخاصة فى اليومين السابقين. 
وطالبت دار الإفتاء أجهزة الدولة بالقيام بمسئولياتها في حماية أرواح كل المواطنين المصريين والمنشآت العامة والخاصة، مشددة على أن العنف لم ولن يكون أداة للتعبير عن الرأي. 
كما ناشدت دار الإفتاء جميع المتظاهرين الحفاظ على روح ثورة 25 يناير التي شهد العالم أجمع سلميتها، مؤكدة أن العنف سوف يؤدي إلى عواقب وخيمة تقوض أركان الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة