صفقة خاسرة تجبر سعودية على دفع «84» مليون ريال في لندن

لندن-الوئام:

أقام المطوران العقاريان أماندا كلترباك وشقيقها إيان باتون دعوى قضائية أمام المحاكم البريطانية يطالبان فيها سيدة سعودية بدفع تعويض يقدر بــ 84 مليون ريال سعودي بعد الدخول في صفقة خاسرة.

ووفقا للتفاصيل فان المطوران يعتبران من أشهر تجار العقار في بريطانيا وأكدا أن السيدة السعودية قد خدعتهما للدخول معهما في صفقة يقولان إنهما خسرا فيها 14 مليون جنيه إسترليني (84 مليون ريال). حيث أكدا أن المدعى عليها احتالت عليهما لتتملك عقارات من الدرجة الأولى بعدما كذبت في شأن حقيقة هويتها.

 

ويقول المدعيان بحسب تقرير نشرته الزميلة (الحياة) في عددها الصادر اليوم إنهما نقلا ملكية ستة عقارات تبلغ قيمتها ملايين الدولارات إلى امرأة في الثلاثين من عمرها برسوم رمزية بعدما أبلغتهما أنها من أسرة ثرية. واعتقدا أن المرأة ستستخدم تلك العقارات ضماناً لصفقة عقارية أكبر تقوم بتمويلها أسرتها الثرية، بيد أن شيئاً من ذلك لم يتحقق، كما أن المدعى عليها رفضت إعادة ملكية العقارات للمدعيين.

 

وأبلغ محامي المدعيين ستيوارت كيكبريد المحكمة العليا في لندن أمس بأن موكليْه يطلبان من المحكمة أن تلزم المدعى عليها بسداد 14 مليون جنيه إليهما. وذكر أن العقارات محل الدعوى تشمل شققاً فخمة في نايتسبريدح وبلغرافيا.

وأضاف أن المدعى عليها حصلت على قروض من مصارف احتالت عليها بالادعاء بأنها ابنة رجل أعمال كبير تقدّر مجلة فوربس ثروته بـ6.9 بليون دولار.

غير أن محامي المدعى عليها جون سيتلر قال للمحكمة إن موكلته ظلت تتلقى من عائلتها أموالاً بواقع 100 ألف جنيه (600 ألف ريال) أسبوعياً ترسل إليها في حقيبة، ودأبت على إيداع تلك الأموال لدى المدعي باتون، وأقرضته منها مبالغ طائلة، وتم نقل ملكية الشقق الفاخرة محل الدعوى في إطار ترتيبات لسداد تلك المديونية.