التعليقات: 0

‏رمضانيات !

‏رمضانيات !
weam.co/215970

شهر رمضان ذلك الشهر الكريم الذي تتوق النفوس إلى رؤياه وتستبشر القلوب بمقدمه ،ﻻنكاد نستقبله حتى تراه يحث المسير مودعا ،فهاهي سفينته المعبقة بالروحانية تعبر منتصف الشهر ملوحة لنا بالوداع ومؤذنة بالرحيل ، تاركة لنا لذة الذكرى ومخلفة لنا رجاء من ربنا ﻻينقطع في أن يتقبل الله منا صالح اﻷعمال .

 

وفي هذا المقال سنتطرق إلى بعض الوقفات الرمضانية والتي لفتت اﻷنظار خلال هذا الشهر الفضيل ..

*المجنونة يبدو أن الطماطم لم تعد هي صاحبة اﻹمتياز في امتﻻك مسمى المجنونة فقد نافستها في ذلك سلع كثيرة ومتعددة خلال هذا الشهر الكريم ،بل قد ﻻنبالغ إذا قلنا بأن السلع اﻻستهلاكية سواء كانت مواد غذائية أو غيرها قد أصبحت كلها تسمى بالمجنونة بكل جدارة واستحقاق ،فمنذ بداية شهر رمضان واﻷسعار ترتفع في متوالية هندسية رهيبة وفي سباق محموم للاستحواذ على كبر قدر ممكن من تلك الدخول المتواضعة للزبائن الصائمين .

 

*الراتب مايكفي الحاجة نشط خلال  اﻷسبوع الماضي على موقع التواصل اﻻجتماعي (تويتر) هاشتاق بعنوان (الراتب مايكفي الحاجة) والذي أصبح يصنف بأنه اﻷول عالميا حسب أخر اﻻحصائيات وقد بلغت عدد تغريداته في الثلاثة اﻷيام اﻷولى أكثر من نصف مليون تغريدة ورغم المطالبات الملحة بزيادة الرواتب إﻻ أن زيادة الرواتب من دون أن يتم ضبط جنون ارتفاع اﻷسعار سيظل محدود التأثير ولن يغير من اﻷمر شيئا كثيرا في ظل تفاقم الغﻻء وازدياد شجع التجار .

 

*كسوة العيد ماهي إﻻ أيام قﻻئل ويحل علينا عيد الفطر المبارك والذي ستفرح به أسر كثيرة وستحزن لمقدمه أسر أخرى ،فكم من أسرة فقدت لها قريبا أورحل عنها حبيبا ،وكم من أسرة ستظل حبيسة البيوت ﻷنها لم تجد مايكفي من المال لشراء مستلزمات العيد ولن تتمكن من زرع اﻻبتسامة على محيا أطفالها .

 

فكم هو حري بنا أن نطبق مفهوم الجسد الواحد ونضمد جراح بعضنا ونرسم لنا منهجا فريدا في التعاون فيما بيننا وفي تفقد أحوال بعضنا .

إنها دعوة للجميع وللموسرين واﻷغنياء خاصة أن يكون هذا العيد عيدا مختلفا بفضل تكاتفنا وتراحمنا وتعاوننا وكل عام وأنتم بخير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة