التعليقات: 0

ملتقى «قيم وهمم» بجدة يؤهل 51 شابا في الإعلام الجديد

ملتقى «قيم وهمم» بجدة يؤهل 51 شابا في الإعلام الجديد
weam.co/220833

جدة – الوئام – حسين العبادي:

أهلّ ملتقى المدينة الشبابية الذي ينظمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في جنوب جدة تحت شعار “قيم وهمم” بإشراف وتنظيم جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي “واعي” بمنطقة مكة المكرمة ومشاركة مركز حي السامر التابع لجمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة 54 شاباً خلال مشاركتهم في دورة “موهبتي القيادية” والتي قدمها الأستاذ أيمن الدبور، كما أهل 51 شاباً آخرين في دورة “أضواء على الإعلام الجديد” والتي قدمها الأستاذ المهندس هاني رجب.

حيث تناولت دورة “موهبتي القيادية” أهمية أن ترتبط الشخصية القيادية ارتباطاً وثيقاً بالتفكير الإيجابي، حيث أشارت إلى أن الثقة هي أهم العوامل التي تؤدي دوراً أساسياً في خلق الشخصية القيادية الناجحة.

وأكدت الدورة على أهمية بعض العوامل المساعدة لبناء الشخصية القيادية ومن أبرزها توسيع دائرة المعرفة فالإنسان يتسلح بالعلم والمعرفة والاطلاع لمواجهة الصعوبات والمستجدات، وعدم لوم النفس فالأشخاص الناجحون هم أبعد الناس عن لوم أنفسهم عندما يقعون في بعض الأخطاء، والتصرف بأكثر ثقة، وروح التحدي التي تمنح أفقاً واسعاً للمنجزات والإبداعات.

أما دورة بعنوان “أضواء على الإعلام الجديد” قدمها المهندس هاني رجب، فأبرزت دور شبكات التواصل الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر كوسيلة للتسويق الإلكتروني، لافتة إلى أن أصحاب المواقع والشركات يدركون قيمة الشبكات الاجتماعية ومدى شعبيتها فهي تجذب يومياً الملايين من الزوار لإتاحتها فرصة التواصل مع الآخرين ومشاركة المحتوى والتسلية وبناء علاقات صداقة جديدة.

وتناولت الدورة ما تمثله شبكات التواصل الاجتماعي كفرصة غير محدودة لأصحاب المواقع سواء كانت شخصية أو تجارية ويجب معرفة كيفية استخدامها للتسويق من خلالها ومعرفة أماكن تواجد المستخدمين حيث يمكن في غضون دقائق انشاء صفحة خاصة للمنشأة وتبدأ في نشر معلومات عنها أو موقعها وتبدأ في إضافة عملائها وتجذبهم إليها.

وأشارت الدورة إلى أن الشبكات الاجتماعية تعتبر أداة قوية لإدارة السمعة والتي تمثل النقطه الحاسمة للعلامة التجارية من حيث ادارة الحوارات والمناقشات حول ذلك حيث يساعد التسويق الاجتماعي من خلال ذلك على نشر المعلومات وبالتالي يكون هناك زيادة في شعبية الموقع مضيفة أن وسائل الاعلام الجديد قادرة على توفير فرص كبيرة لإشهار المنشئة مجاناً بالإضافة الى انها من ارخص وسائل التسويق حالياً.

من جانبه أوضح الشيخ عبدالله باوزير مدير عام الملتقى مدير عام المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في جنوب جدة بأن هذه الدورة تعد ضمن الأمسيات التدريبية التي تقام مجاناً وتستهدف الشباب ويقدم خلالها عدد من المدربين المعتمدين خبراتهم وتجاربهم.

 

مبيناً بأن الملتقى يحظى برعاية ماسية من شركة سدكو القابضة، ورعاية ذهبية من الندوة العالمية للشباب الإسلامي وشركة مثلث الألعاب ومؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي ودواجن الوطنية وهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية، ورعاية فضية من شركة عبدالله هاشم ومؤسسة آل الجميح الخيرية، ورعاية برونزية من مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية وسليب هاي وشركة البيك وشركة المئوية لإعلانات الطرق، كما تنظم جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي “واعي” بمنطقة مكة المكرمة الدورات التدريبية، ويشارك المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالحمراء والكورنيش ووسط جدة برعاية مسابقة الملتقى، والهيئة العامة للطيران المدني الراعي المستضيف، إلى جانب شراكة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالعزيزية بجدة والمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بشرق جدة، والمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمطار القديم بجدة، والجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة “خيركم”، وجمعية كفى للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بمنطقة مكة المكرمة، وجمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية، والشؤون الصحية بمحافظة جدة، والشؤون الصحية بالحرس الوطني، واتجاهات التميز، وجمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة.

وبيّن باوزير بأن ملتقى المدينة الشبابية يحمل رسالة “المدينة الأكثر ثراءً بالمتعة والفائدة” ويقام لتحقيق جملة من الأهداف من أبرزها الاسهام في ملء أوقات فراغ الشباب والشابات بالنافع المثمر وغرس مفاهيم الولاء للدين ولولاة الأمر والوطن، فضلاً عن العمل على تربية الشباب والشابات على التعاون المثمر بينهم وتوفير التوجيه والإرشاد المناسبين ليكونوا أعضاءً فاعلين في مجتمعهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة