المغربيات الأكثر «خرفنة» للسعوديين .. والتحويلات بالآلاف

الرياض – الوئام – تركي الروقي :

كشف هاكرز للوئام إن المغربيات يأتين في المرتبة الأولى ، في قائمة الابتزاز التي يتعرض لها السعوديين عبر شبكات التواصل الاجتماعي ، وأكد أن بعضهن يحصلن على مبالغ مالية تصل للثلاثين ألف ريال في العملية الواحدة .

ويؤكد إنه بمجرد أن يصلك رابط عبر موقع الفيس بوك أو تويتر ، وتقوم بالضغط عليه ، يبدأ المشهد الأول في عملية الابتزاز التي لاتنتهي إلا بتدخل أولوا الخبرة من هاكرز الانترنت الذين يعرفون دهاليزها ، ومواطن الخطر فيها .

القصص كثيرة ، التي رواها للوئام شاب متخصص ، مهمته أن يتدخل بعد أن يتورط أبناء وبنات بلده ، ليقوم بدور المخلص ، ويبدأ في عمليات كر وفر لاتتوقف إلا حين ينسف جهاز المبتز ، ويحيله إلى مجرد قطع حديدية لاروح فيها .

يروي هذا الشاب قصة عايش فصولها فيقول ” في أحد الأيام وردني اتصال ساعات الفجر ، حيث كان الطالب الجامعي يتحدث إلى طرف ثاني ، هو فتاة من الجنسية المغربية ، تسمعه لطيف الكلام ، وتدغدغ مشاعره بعبارات مثيرة ، وبعد استغراق في حديث الفجر ، طلبت منه أن يتحول لمحادثتها عبر السكاي بي ، حيث الفيس بوك لاينفع لتقديم العرض المقبل ، وفعل ماطلبته ، وبمجرد أن دخل إلى حسابها في السكاي بي عبر جهاز الآي باد ، بدأت كاميرا جهازه بالتسجيل ، واستمرت هي تستعرض جسدها على الكاميرا من طرفها ، والشاب الغارق في أحلامه يقوم بعرض أجزاء جسده لاشعورياً ، وتدريجياً تمكنت من اقناعه بخلع كامل ملابسه ، والكاميرا تسجل ، وهو لايعلم ” .

ويضيف ” انتهت جلسة السواليف ، ليتفاجأ بمقطع فيديو يصله على الخاص في صفحته بالفيس بوك ، يستعرضه ليجد نفسه في المقطع ينزع ملابسه تدريجياً مستجيباً لعروض الطرف الآخر المغرية ، وتحت المقطع رسالة تهديد ، مضمونها ” ادفع خمسة آلاف فوراً قبل نشر المقطع على صفحتك وعند أقاربك ومجتمعك ، يضيف الهكر : اتصل بي هذا الشاب ، وقمت بالواجب ، وتم نسف جهاز المبتز الذي تبين إنه شاب ولم يكن فتاة ، وما كان يعرضه للضحية هي مجرد مقاطع مسجلة لعروض فتاة أخرى ، وقد درج على استخدام هذه الطريقة مع غيره ” .

ويؤكد هذا الهكرز إنها لم تكن الحادثة الأولى ، ولا الأخيرة التي يقوم بدور ” المخلص ” فيها ، وإنما يقع كثير من الشباب والفتيات ضحية هذه العمليات ، ويشدد على أن المغاربة رجالاً ونساءاً هم الأكثر ” خرفنة ” للسعوديين والسعوديات ، وعن أعمار الضحايا يقول ” الأغلبية بين العشرين والأربعين ” ، اما مستواهم التعليمي ” فالأغلبية الجامعيين ، وموظفي القطاع الخاص ، وهناك شخصيات اجتماعية تقع ضحية للابتزاز ايضا ” .

اما عن الجنسيات التي تستهدف السعوديين ، فيقول : نستطيع معرفتها من أرقام الحسابات البنكية التي يطلب التحويل لها ، حيث تأتي المغرب أولاً ، ثم دول أخرى كمصر والجزائر ، ولكنها قليلة مقارنة بالمغرب ، اما المبالغ فيقول : تتراوح المبالغ التي يطلبها المبتز بين الخمسة آلاف والثلاثين ألف ريال ، وينصح ألايقوم الضحية بالدفع كي لايستمر ابتزازه .

وعن أبرز المواقف فيرى إنها عندما اكتشف أن عائلة مغربية بشبابها وفتياتها تخصصت في ابتزاز السعوديين ، حيث عرف ذلك بعد أن تدخل لانقاذ أحد الضحايا ، واكتشف أن جهاز المبتز يحوي صوراً لعائلته ومنزله ، وأن شباب وبنات العائلة يقومون بالتناوب على استخدامه في عملية الابتزاز ، والأغرب أن الهاردسك يحتوي ملفات فيديو بأحجام كبيرة لسعوديين وسعوديات وقعوا ضحايا لهذه العائلة .

ويسرد قصة أخرى لفتاة سعودية استعانت به فيقول ” كانت تتحدث إلى الشاب الذي يظهر في صفحته بصوره وصور عائلته ، ويتمتع بوسامة فائقة ، وبعد فترة طويلة من المحادثات الرزينة ، بدأ يطلب منها أن تريه صورة وجهها ، وفتحت الكام للحديث معه ، وبعد نهاية الحديث ، تفاجأت بأنه حذف حسابه ، وارسل لها من حساب آخر مقطع فيديو ومعه تهديد بأن تحول قبل النشر ، وتقول إنها دفعت له عشرة آلاف ريال ، ثم اتبعتها بعشرة آلاف أخرى ، وبعد أن تعذر حصولها على المال اتصلت بضيفنا ليتدخل ” .

وعن فوائد المقاطع التي يسجلها المبتز لأجهزة الرجال ، قال : يقومون بمنتجتها وإضافة مقاطع لفتيات يعرضن أجسادهن ، وتوظف المقاطع لايهام المشاهد بأن الضحية يجلس أمام تلك الفتاة وهي تعرض جسدها ، ثم يقومون بنشره مستغلين حساسية الرجل السعودي وخوفه من الفضيحة أمام أقاربه ، وبالتالي ابتزازه .

ويكشف ضيفنا -الذي رفص الافصاح عن اسمه لظروف تخص عمله و الضحايا الذين استعانوا به – ، إنه يساعد الضحايا دون أن يطلب منهم ريالاً ، وبعضهم يكافئه مجرد أن يحرره من الموقف ، كما يشير إلى إنه تعاون مع جهاز هيئة الأمر بالمعروف عدة مرات باسم مستعار ، ويؤكد أن الستة أشهر الماضية شهدت تزايد هذه الحالات ، من خلال طلبات ” الفزعة ” التي تصله من الضحايا ، اما عن ملاحقته لمبتز سعودي فيقول : لم يحدث ، ربما لأن الهيئة تتعامل مع حالات الابتزاز حيث يلجأن الفتيات لهم .

الذيباني : ماصنعه الإنسان يستطيع اختراقه

من جهة أخرى ، يؤكد خبير أمن المعلومات عبدالله الذيباني للوئام وجود مثل هذه الحوادث ، وأن الضحايا يقعون ضحية ” لنكات ” ملغومة تصلهم بعناوين وصور جاذبة ، وبمجرد الضغط عليها تقوم بفتح ” الكام ” ثم تسجيل الضحية ، وأحيان كثيرة تأتي عن طريق الفيس بوك .

اما تويتر فيؤكد إن هناك رابطين أحدهما يستهدف سرقة معلومات حساب تويتر ، وبالتالي الابتزاز بدفع مبلغ مقابل إعادة الحساب ، والثاني يقوم أيضاً بفتح الكام دون علمك ، وتسجيل المشاهد التي أمام الكاميرا .

ويشدد الذيباني على المستخدمين بوضع لاصقاً على الكاميرا في أجهزة اللاب توب أما أجهزة اللوحي والايفون فمن خلال المحافظة والحرص عليها ، بحيث لو تمكن من تشغيلها المبتز لايستطيع الحصول على مشاهد تخدمه ، وينصح الشباب والفتيات بأن يحذروا التعامل مع أطراف مجهولة ، والابتعاد عن الصفحات التي يضعها المبتز كطعم لهم ، وهي الصفحات التي تعرض صوراً ومقاطع مثيرة للنساء ، وكذلك الروابط التي ترشد لمثل هذه المواد.

وشرح الذيباني للوئام بعض الطرق التي يتم من خلالها التحايل على المستخدمين واستدراجهم ، كمايلي :

–          الطريقة المستخدمة هي إرسال روابط على البريد الخاص بالشخص الذي يريد الهاكر سرقة حسابه  ، وتكون الرسالة المرسلة عبارة عن رابط عادي لأي موقع او منتدى او رابط لدعوة لحساب شخصي في تويتر مثلا او فيس بوك او غيرها ، ومثل هذه الرسائل تأتينا دائما على بريدنا الالكتروني ونقوم بالضغط عليها مباشرة دون التأكد منها وهنا تكمن الخطورة .

لاحظوا الصورة كمثال :

Untitled-1

دائما تصلنا مثل هذه الرسالة وفيها رابط دعوة لدخول موقع معين ، نلاحظ في الصورة إنه يوجد دعوة لدخول صفحة فيس بوك شخصية .

عندما قمت بالضغط على هذا الرابط انتقل بي مباشرة إلى صفحة الفيس بوك وطلب مني تسجيل الدخول لعرض الصفحة الشخصية .

بعد ذلك تفتح لك صفحة الفيس بوك  ، ثم ذلك يقوم الضحية  بكتابة اسم المستخدم لحسابة وكلمة المرور  وسيقوم بتسجيل دخول ، في هذه الأثناء تم ارسال معلومات الضحية للهاكرز .

حتى  وإن كتب كلمة مرور بشكل معقد جداً جداً ، ستظهر للهاكرز و هذه صفحة تظهر معلومات الضحية :

9874410

ونلاحظ ان كلمة المرور معقدة وتم كشفها بسهولة وتم تخطي جدار الحماية وتسريب المعلومات بكل سهولة .

وهذه نصائح للمستخدمين ، كي لايقعوا ضحية لهذه العمليات :

أسهل هذه الطرق وهي الضغط على اي رابط يأتينا بالزر الأيمن للماوس ثم اختيار ” نسخ اختصار ” ثم لصقه في ملف مفكرة ، وسيظهر لنا الرابط الأصلي .

يجب على الفتاة أن لاتضع صورها على جهاز الكمبيوتر مهما كانت الأسباب فالمخترق عندما يخترق الجهاز يستطيع الحصول على جميع الصور في الجهاز بسهولة وتبدأ مرحلة الابتزاز .

عندما يشتري الشخص جهاز كمبيوتر شخصي او محمول يجب ان يحرص كل الحرص أن لايكون فيه كاميرا نهائيا فحتى لو كانت الكاميرا مغلقة يستطيع الهاكر ان يجعلها تعمل ويصور جميع من هم حول المحمول .

اذا كانت للفتاة صور او ملفات خاصة في سيدي أو فلاش ممري وارادت أن تشغلها في الكمبيوتر يجب عليها أن تفصل النت وتفصل الاتصال قبل ذلك فبمجرد دخول الفلاش ممري أو السيدي للجهاز اصبح جزءا من الجهاز واصبح اختراقه متاحا وسهلا .

لاتستقبل اي ايميل لاتعرفه مهما كان فبفتحه يزرع الهاكر تروجين في الجهاز مباشرة ويتحكم بجميع المنافذ والبورتات وتبدا المأساة .

 لاتضغط على أي رابط او ملف لاتعرفه الا بعد العرض على مواقع الفحص على النت أو برامج مكافحة الفايروسات والتأكد من خلوها من الفايروسات فالملفات المرسلة هي اسرع طريقة لاختراق أي جهاز بدون عناء .

 يجب ان يكون المودم للأنترنت مشفر برقم سري ليس فقط الوايرلس بل ايضا الاتصال السلكي فيجب ان يكون الاتصال السلكي واللاسلكي مشفر برقم سري فالهاكر إذا تمكن من السيطرة على مداخل المودم تمكن من جميع مداخل الجهاز وأصبح كأنه صاحب الجهاز يمسح ويضيف مايشاء ويسجل ويدمر.

 لوكان لديك بعض الصور سابقا في الجهاز ومسحتها ، فإنه يمكن استرجاعها لذلك يجب الحذر من عامل الصيانة للأجهزة في محلات الكمبيوتر فإنه باستطاعته استرجاع جميع البيانات والصور من جهاز الكمبيوتر حتى بعد الفورمات لذلك احرص على ان ألايصلح الجهاز الا من تثق  فيه .

الحذر من إضافة أي شخص مجهول في برامج الاتصال المرئي مثل سكايبي ، لأنك تخوله بفتح الكام في أي وقت ، حتى و إن كانت بالأجهزة الكفية .

لا تقم بالضغط على الروابط المختصرة إلا بعد أن تفحصها وهناك عدة مواقع تقوم بهذه العملية مباشرة .

لا تقبل اي الملفات التي ترسل لك عبر برامج الشات مثل سكايب .

تجنب دخول المواقع التي ترسل لك من مستخدمين اخريين لأنها من الممكن ان تكون ملغومة .

لاتحمل برامج الاختراق لان نصفها ملغوم .

لا تفتح البورتات فيمكن للهاكر ان يدخل لك عبرها للجهاز.

اعلم ان هذه المعلومات قدمت لك من محترف في مجال الاختراق .

 لا تقم بالموافقة على التطبيقات الغير المعروفة .

حاول وضع إيميل ثاني لحسابك على مواقع التواصل الاجتماعي   .

 حاول تفعيل الحماية عن طريق الهاتف النقال .

 لا تقم بالدخول لحسابك عن طريق الإيميل ، وأدخل عن طريق الاسم الذي اخترته لكي لا يتعرف الهاكر على إيميلك .يمكنك مشاهدة هذا الشرح الدخول إلى Facebook عن طريق اسم بدل الإيميل

يجب أن تستخدم دائما آخر نسخة من المتصفح .

 استخدم مضاد فايروسات قوي .

 لا تترك الملفات الحساسة في جهازك (انسخها في قرص أو ما شابه).

 قم دائما بتسجيل الخروج من المواقع التي سجلت بها الدخول كـfacebook و hotmail و gmail و paypal ..

لا تستعمل خاصية ‘تذكر كلمة المرور’ خصوصا من الحواسيب العامة.. ولا تقم بتخزين كلمات المرور على جهازك.

وأخيراً ، تذكر دائما عزيزي المستخدم كل شيء مثلما صنعة الإنسان يمكن إن يخترقه الإنسان .