الشؤون الإسلامية تُجند عشرة آلاف فرد لخدمة حجاج بيت الله الحرام

منى -الوئام:

أكد معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الدكتور صالح بن عبد العزيز آل الشيخ أن الوزارة جندت عشرة آلاف فرد لموسم الحج لهذا العام 1434هـ لتنفيذ خطة الوزارة الخدمية والإرشادية والدعوية لضيوف الرحمن.

وأكد في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن الوزارة تُعنى بتبصير المسلمين بفريضة الحج وإرشادهم

والإجابه عن أسئلتهم، منوها بتواجد مندوبين في كبائن منتشرة بمكة المكرمة للإجابة عن اسئلة الحجاج، بالإضافة إلى توزيع المصحف الشريف، وكتب المناسك، إلى جانب تقييم أداء موسم الحج من الناحية الدينية، والدعوية، والإرشادية.

وأوضح أن استعدادت الوزارة لهذه السنة كبيرة بالإشراف على المواقيت، والمساجد، والمشاعر المقدسة، ومساجد نمرة، ومزدلفه، والخيف في منى، والوزارة مسئولة عن جميع المساجد في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية .

وفي معرض إجابته على سؤال مندوب ( واس )عن هاتف الوزارة المجاني للتوعية بمناسك الحج والعمرة، كشف معاليه أن للوزارة هاتف ( 8002488888 ) يُجيب بعدة لغات على الاسئلة من قبل مشايخ معتمدين، مشيرا أن الهاتف مجاني يعطي تواصلا للحجاج قبل قدومهم للمملكة، ويقدم خدماته للحجاج في بلدانهم.

وأشار معاليه إلى الهاتف الإرشادي عن طريق الضغط على أرقام معينة ليستمع منها خلال المستفيد من التسجيلات الآلية ، وماذا يجب عليه في هذا الموسم وبعض الأجوبة عن الأسئلة الشائعة.

وعرج معاليه على موقع الوزارة على الإنترنت والخدمات التفاعلية التي يقدمها ، إذ فرّغت الوزارة عددا من المشائخ ضمن 16 ساعة عمل باليوم للإجابة على الأسئلة ، إنطلاقا من الأعمال التي تهيئها الوزارة للتواصل مع الحجاج.

وعن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين قال معالي وزير الشؤون الاسلامية: البرنامج لا يستهدف الدول، إنما نوعية من الناس، وله هدف وشروط .. فهناك سنوات تكثر فيها دول معينة دون أخرى بحسب الاستفادة.

وأبان معاليه أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين ليس لمجرد الإحسان بالمسلمين فقط، وإنما له هدف دعوي إسلامي يواكب رأي وزارة الشؤون الاسلامية وتواصلها مع المسلمين ومد الجسور مع المؤثرين في الدعوة والمراكز الاسلامية والجامعات والجمعيات الإسلامية وغيرها.