التعليقات: 0

وزير الشؤون الإسلامية يتفقد مقر إقامة ضيوف خادم الحرمين الشريفين

وزير الشؤون الإسلامية يتفقد مقر إقامة ضيوف خادم الحرمين الشريفين
weam.co/230279

مكة ـ الوئام ـ محمد السويهري :

قام معالي الشيخ” صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ” وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد, المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك “عبدالله بن عبدالعزيزآل سعود” للحج ، الجمعة 6 ذو الحجة 1434هـ بجولة تفقدية على مقر إقامة ضيوف خادم الحرمين الشريفين في فندق مكارم أم القرى بالقرب من الحرم المكي الشريفة .

 

وكان في استقبال معاليه لدى وصوله مقر الضيوف المدير التنفيذي للبرنامج الشيخ عبدالله بن مدلج المدلج ورؤوساء اللجان العاملة بالبرنامج ، حيث تجول فور وصوله في مقر الضيوف بدءاً بالعيادة الصحية ، حيث أطمأن على الحالة الصحية للحجاج ، ثم زار المطعم وتفقد نوعية الأطعمة التي تقدم للحجاج وتحدث معهم حيث أشادوا بما يقدم لهم من أطعمة متنوعة ذات جودة عالية ، ثم زار غرف الضيوف واطلععلى محتويات الغرف وتجهيزاتها ، ومنها سجادة صلاة لكل حاج ، وحقيبتان الأولى تعلق على الظهر ، والثانية تحمل في اليد وتشمل كل ما يحتاجه الحاج , علاوة على مظلة لحماية الرأس من أشعة الشمس وقبعة صغيرة ، إضافة إلى عدة أنواع من المرطبات والمأكولات الخفيفة .

 

 

ثم توجه معالي الوزير إلى المصلى في مقر سكن ضيوف خادم الحرمين الشريفين ، وانتقل إلى معرض الاستضافة التي تضمن عرضاً لما يقدم للحاج ورصداً لتاريخ البرنامج في الأعوام السابقة , وتوزع فيه مختلف الإصدارات من الكتب المتعلقة بأحكام منسك الحج والعمرة , والمصاحف الشريفة , وترجمات معاني القرآن الكريم بمختلف اللغات , ثم استمع معاليه إلى شرح من المدير التنفيذي للبرنامج الشيخ عبدالله بن مدلج المدلج عن مراحل تجهيز المقرات للضيوف سواء في مكةالمكرمة أو منى أو عرفات , كما قدم عرضاَ مرئياً عن التجهيز للبرنامج .

 

 

وأوضح المدلج لمعالي الوزير المراحل التطويرية التياس تحدثت هذا العام على البرنامج ، ومنها توسعة المكان في المشاعر المقدسة والتي شملت المصلى وأماكن الوضوء ودورات المياه , مشيراً إلى أنه تم توزيع هواتف ذكية على جميعا لضيوف تتضمن برنامج الحج والعمرة ، ودليلاً يصل من خلاله الحاج إلى مقر الضيوف في مكة والمشاعر في حالة ضياعهم ,إضافة إلى شريحة مشحونة بقيمة (200) ريال .

وبعد ذلك انتقل معالي الوزير إلى صالة الاستقبال ، حيث استقبل مجموعة من حجاج بيت الله الحرام ، واستمع إلى ما ذكروه عن مشاعرهم عندما علموا بأنهم ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظة الله – ، حيث لهجت ألسنهم بالدعاء للملك المفدى – رعاه الله-، داعياً الله أن يجزيه خير الجزاء لحرصه وتكفله بكل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين في هذه البلاد وفي شتى أصقاع المعمورة .

 

والقي  معالي الوزير كلمة رحب فيها بالضيوف الكرام ،متمنياً لهم طيب الإقامة ، وأن يكون حجهم  مبروراً وسعيهم مشكوراً ، وأن يعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين .

 

وثمّن الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ جهود زملائه القائمين على هذا البرنامج ، وعلى رأسهم المدير التنفيذي الشيخ عبدالله بن مدلج المدلج وجميع العاملين فيه على جهودهم وتفانيهم وتسابقهم على خدمة حجاج بيت الله الحرام .

وأكد معالي الوزير في تصريحات له في ختام جولته ولقائه ضيوف خادم الحرمين الشريفين أن عمل الوزارة كبير في موسم الحج ، وأنه يتم تنفيذ هذا العمل من خلال العاملين في الوزارة ،مشيراً إلى أن عمل الوزارة في هذا البرنامج ينطلق من أن المملكة تحمل رسالة خدمة الإسلام والمسلمين والمقدسات الإسلامية التي يفد إليها المسلمون على مدار العام من أرجاء المعمورة بقيادة ولاة أمر هذه البلاد المباركة ، وهذه الرسالة ليست مقتصرة على وقت الحج، بل ممتدة للتواصل مع المسلمين ،وتوحيدهم ، والعناية بهم ، والوقوف معهم في أي مكان طوال العام .

 

وأوضح معاليه أن الوزارة تحرص على تحقيق هذه الرسالة من خلال التواصل مع المسلمين في جميع قارات العالم ، وتقديم العون والمؤازرة لهم – قدر الاستطاعة – للحفاظ على هويتهم الإسلامية ، ومساعدة من لم يتمكن من أداء فريضة الحج باستضافته على نفقة خادم الحرمين الشريفين ، وذلك تحقيقاً لرسالة المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين ، وأنه يتم التواصل مع الحجاج قبل وصولهم المملكة ، وهناك اتصالات كثيرة تتلقاها الوزارة على الرقم المجاني للوزارة للاستفسار عن الحج وأحكامه .

 

وأشار إلى أن البرنامج ليس موجهاً لدول بعينها ، بل هو يهتم بأمور المسلمين في العالم كله ، وعدد الدول يحدده شروط البرنامج ، ففي بعض الأعوام يشمل البرنامج بعض الدول وفي أعوام أخرى لا توجد هذه الدول ضمن البرنامج .

 

وقد تسلم معالي الوزير هدية تذكارية من حجاج دولة سلوفينيا قدمها مفتي سلوفينيا الدكتور نجاد قرقز ، كما استمع معاليه إلى أسئلة الحاج “كيدام” مفتي الزاهدين في كمبوديا ، الذي ثمن جهود المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في خدمة الإسلام في كمبوديا ، وطلب من معالي الوزير توجيه كلمة إلى الحجاج ، حيث دعا معاليه الحجاج إلى التمسك بسنة النبي صلى الله عليه وسلم ، وهدي السلف الصالح وملازمة أهل السنة والجماعة ، والحرص على تربية الشباب وإرشادهم إلى هذا المنهج .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة