سامي الجابر : اعتذر لكل هلالي غضب مما تم إثارته مؤخراً

الرياض – الوئام – محمد الحربي :

كشف مدرب فريق الهلال سامي الجابر ، في عدة تغريدات عبر حسابه الشخصي في تويتر عن موقفه من ردود الفعل التي أثارتها تصريحاته الأخيرة في برنامج ياهلا مع الزميل علي العلياني .

وقال الجابر في أول تغريدة بعد تقديم التهنئة لفريقه على فوزه أمام التعاون ” احزنني جداً سماعي لصوت سمو الامير الحكيم بندر بن محمد وقد ظهرعلى نبرات صوته تأثره صحياً ، اسأل الله ان يمن عليه بالشفاء العاجل.

خروج الامير الحكيم في هذا الوقت ورغم مرضه يثبت ان سموه لا يرضى ان يستغل سوء فهم للعمل على شق الصف الهلالي.

الامير الحكيم انصفني عندما قال ان سامي لم يثير امر جديد واعجبني كثيرا عندما ذكر ان النقاط المثيرة عرضت كمقاطع لبرامج سابقه “.

وعن لقاءه المثير قال ” في برنامج ياهلا خرجت بتلقائية و بدون تصنع ولم اجامل ولم اتعرض لهلالي بالإساءة وانا على ثقة من ذلك “.

وعن  الامير محمد بن فيصل اثيرت نقطتين هما : حقوقي السابقة وهو موضوع قديم ولم اتحدث عنه بل طرح كمقطع قديم وقلت انه لا جديد في الموضوع.

اثنيت كثيرا على الامير محمد وقلت يسجل له انه اختار التوقيت المناسب للرحيل ، وهي حقيقه فكل رجال الهلال يأتون ويخدمون النادي ، واذا لمسوا انهم غير قادرين على تقديم ما يحافظ على مكانه الزعيم يرحلون تاركين المجال لغيرهم وهذه ميزة وليست انتقاص “.

وأضاف الجابر ” حاول البعض ان يفتري ويروج انني وصفت نفسي (باسطورة الهلال ) ليصدمني بنجوم الهلال ، وهذا الامر مضحك مبكي من تابع اللقاء سيجد انني قلت اساطير الكرة السعودية قصة من قصص الخيال وهو انتقاص مني للقضية ، وهل يعقل ان يكون خالد مسعد وماجد ونور وسامي هم فقط الاساطير؟!

اعتذر لكل هلالي غضب مما تم اثارته مؤخرا و أوكد بإنني لم اتجاوز إي خط احمر في حواري ولعل موقف الجماهير التي غمرتني بدعم ليس مستغرب منها دليل واضح بإن الاثارة كانت مفتعلة من غير الهلاليين الذين يزعجهم الاستقرار الازرق .

الايجابي بمثل هذه المواقف للكيان الازرق انها تأتي لتثبت ان جمهور الازرق ( ذكي – واعي – محب ) وهو خط الدفاع الاقوى في الرياضة السعودية ، جمهور الازرق لا يعترف الا بالتفوق والفوز والمنصات جمهور الازرق لا يسير خلف الشعارات والاكاذيب جمهور الازرق سر الزعامة.

الايجابي بمثل هذه المواقف انها تفرز لك الكثير من الاسماء والشخصيات وتضع لكل شخص تصنيفه الذي يناسبه ، وانك ترى حجم نجاحك عن طريق قياس حجم الاحتقان الذي تعيشه بعض الجماهير وبعض اعلاميي واعضاء شرف الاندية الاخرى.

الايجابي بمثل هذه المواقف بإنها تبرهن ان الكيان الذي يقف خلفه جماهير مرعب متسلح بالوعي والفطنة لا يمكن ان يخترق بسهوله ، كما إنها تبرهن ان اعضاء شرف الزعيم ممثلين برئيس هيئة اعضاء الشرف أكبر من محاولات التشويش السخيفة..

وختم مدرب الهلال بقوله ” اسأل الله ان يمن بالشفاء على كبير الهلاليين وان يحفظ لهذا الكيان رجاله الاوفياء وجماهيره الوفية “.