تعليقات 7

بين «التهجير» و«التطوير» قلوب أهالي طيبة تحترق

بين «التهجير» و«التطوير» قلوب أهالي طيبة تحترق
weam.co/242151

المدينة المنورة – الوئام :

بين آلاف التغريدات التي تغذي موقع تويتر تخرج تغريدة هادئة تتحدث عن مشروع التوسعة الذي يعتزم تنفيذه بالمدينة المنورة ، تتهادى كلماتها تحمل أسفا مبطنا لما سيكون عليه حال أهل طيبة الطيبة بعد البدء بالمشروع .
لا اعتراض على توسعة الحرم النبوي ، ورغبة الملك في تهيئة المكان لضيوف الرحمن ، ويرون أنهم مع مشروع الملك قلبا وقالبا ، هكذا يقول أهلها .
لكن ثمة أخطاء في مخطط المشروع هي مايستفز أهالي طيبة الطيبة ويثير مخاوفهم .
أول تلك : أن الأماكن المقرر ازالتها تتجاوز الحاجة ،حيث تشمل المنطقة الممتدة من جبل أحد إلى مسجد قباء ، ممايعني إزالة أعداد هائلة من المنازل والمرافق الخدمية والآثار النبوية ، وسيكتسح الآلآف من أشجار النخيل التي توارثها المدينيون منذ عهد النبوة .
ثانيها : أن عشرات الالآف من المواطنين في تلك المنطقة سيفتقدون “جوار الحرم ” وهو الشئ الثمين الذي لاتستطيع أموال الدنيا تعويضه .
والثالث : أن هؤلاء سيغادرون للمجهول بعد نزع ملكياتهم ، فلا أراض معدة للبناء ، ولا مساكن مهيأة لاستقبالهم ، حيث سيصبح العرض أقل من الطلب ، وهو مايصعد بمؤشر الأسعار إلى مبالغ خيالة لاطاقة لهم بها .
ويأتي رابع المستفزات لصدور أهاليها أن آثار المدينة وهويتها الأصيلة سيتم سحقها تحت جرافات الشركات ،رغم الوعود بإعادتها ، إلا إنهم يرون أن من الظلم أن يستبدل مسجداً صلى به خير الخليقة بفندق يحمل علامة تجارية لاعلاقة لها بالمكان من قريب أو بعيد .
هذه المخاوفات التي نثرها أبناء طيبة في مجالسهم وفي شبكة الانترنت ، بلغ بعضها اللجنة المكلفة بتنفيذ المشروع ، ولم يصل حتى اللحظة رداً حاسماً تجاهها سوى بعض التطمينات التي لاترتقي إلى مستوى الاقناع .
الأهالي يكتمون مشاعر متناقضة تجاه المشروع ، ففي جزء منه خدمة لضيوف الرحمن ، وفي الجزء الأكبر منه نزع جوار وهوية ورأسمالية لاتقيم للقيم الروحية والمعنوية وزناً ، ولاتعترف سوى بجملة ” هل من مزيد ؟ ” ، ويرون أن الحرم بحالته الراهنة يستوعب الحشود في أوقات الذروة مستشهدين ببقاء الساحة الغربية خالية تلك الأوقات ، ولايمانعون من تنفيذ رغبة
الملك في تحقيق أقصى درجات الراحة لضيوف الرحمن ، ويتمنون أن تقدر الحاجة بقدرها ، ولايستغل المشروع النبيل لسحق هوية المدينة النبوية ، وطمس آثارها ومعالمها ونخيلها ومساجدها التي تضرب أطنابها في عمق التاريخ ، ويقترحون أن تتنازل اللجنة المشكلة للاستماع إليهم ، والأخذ ببعض مقترحاتهم والوصول إلى نقطة وسط ، تحقق الهدف السامي من المشروع
وتزيل عن صدورهم هموم التخلي عن الجوار ، والكثير من المرافق والخدمات مقابل أموال تعود لجيوب قلة قليلة لاتعرف لجوار المصطفى قيمة سوى ” النقود ” .
عمليات ترقيم المباني المقرر إزالتها مستمرة ، وتصحو أحياء السحمان والمستراح والضيافة والشهداء وقربان والعوالي والحرة الشرقية وقباء والمغاربة والبحر والسيح والنصر والدرع وغيرها كل صباح على أصوات معدات لجنة الترقيم ، وهي ترش جدران المنازل والمساجد والفنادق والمدارس والمستوصفات وكل مرفق يعترض طريقها ، وتستمر المعاناة في التضخم ، وسط صمت مطبق من الجهات المعنية ، وتجاهل لمناشدات السكان بالاستماع إلى أصواتهم ، مما يجعل الحرقة تتزايد في صدور أهل طيبة على قرب ساعات الرحيل ، والبعد عن جوار الحبيب ، ويفتح الأبواب  على مصراعيها لكل شامت في علاقة المسؤول بالمواطن ، وساع لتأجيج مشاعر الغضب .

ويبقى أهالي طيبة الطيبة ، جيران مصطفى الأمة وهادئها بحاجة إلى من يستمع إليهم .

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    حموده

    أقول أحمدو ربكم على التعويض وخلو المسلمين يتوسعون في الحرم غيركم مالقاها

    • -٦٩
    • ٦
      إبن المدينة

      أول شي إن مخطط نزع الملكيات كبير جداً وماهم في حاجه لكل هذه المساحه … المساحه كيلو من كل جهة … أنا بيتي من ضمن البيوت المنزوعة ملكيتها و أنا متأكد إن التعويص ما يكفي إني اشتري بيت لأن العقارات زاد سعرها

  2. ٥
    مديني الاصل

    لو تكرمت اخ حموده قل خيراً أو أصمت

    التوسعة فكرة رائعة ولابد منها ولكن تم استغلالها من قبل اناس يريدون المنفعة من اقامة فنادق واسواق وغيرها من الامور

  3. ٤
    حارس الوطن

    الأخ حمودة انا ابن مكة تم تهجيرنا من منطقتنا من قبل شركات يديرونها ناس لهم ثقلهم وتم تعويضنا بمبالغ حتى لا يكفي لشراء بيت ورفعنا أوراقنا للجهة المختصة والى الان في صراع فنحن لا نريد مال نريد بيت فقط بيت ياوينا فان كنت تريد المسلمون يتوسعون بيع بيتك ودفعه في حساب أمانة و جزاك الله خير

  4. ٣
    سعودي100000%

    نرجو ان يكون الاسم صح هيئه تطوير المدينه ماهو تدميرها ياخي نزل المخطط وخله سته شهور لكي يعطي المواطن ملاحظاته بعظهم يفهم اكثر من المهندسين

  5. ٢
    من لحاهم اعلفوهم

    المفروض مااحد يجبر على ترك بيته او محله

  6. ١
    ابو فارس

    اخ حمودة
    ترا الازاله مو عشان توسعة الحرم
    الازاله عشان يبنون فنادق وابراج للمعتمرين
    مشروع استثماري على حساب المواطن الغلبان

    لدرجه ازاله تقريبا ٣ كم جهه حي الشهداء

    يالله ياكريم يزيلون بيتكم ويهجرونك ويعوضونك
    وقتها تحس
    ترا التهجير ل١٣ الف عائلة
    واراضي ابمدينة تلامس قيمتها مليون ريال