المعركة الأخيرة في حرب الدوري لمن تبتسم لكارينيو أم لسامي

الرياض – الوئام – محمد الحريبي :

ترقب وترصد للمعركة الأخيرة في حرب حسم ” دوري جميل ” السعودي للمحترفين بين قطبي العاصمة ( النصر والهلال)  تحركات وصفقات وعقود أبرمت بعشرات الملايين للتتويج باللقب الأغلى ، جماهير عاشقة تنتظر وإدارات أندية تتحرك في كل الإتجاهات قبيل أيام قليلة من إغلاق باب الإنتقالات الشتوية التي إشتعلت مع أول أيامها ، بين النصر المتصدر والهلال الوصيف نصر طامح بقيادة المدرب الخبير الأورجوياني دانيال كارينو وهلال لاييأس بمدربه الوطني سامي الجابر.

فالأورجوياني دانيال كارينو المدير الفني للفريق النصراوي  يسعى لتعزيز قوة فريقه من خلال الصفقات التي أبرمها في فترة الإنتقالات الشتوية الحالية وبذلك يحاول حسم الأمور مبكراً في الدوري السعودي والتتويج باللقب الذي غاب لسنوات طويلة عن “فارس نجد” خصوصاً بعد الملاحقة الحثيثة والمطاردة المستمرة للغريم التقليدي الفريق الهلالي ، فالإدارة النصراوية بإيعاز من الأورجوياني تعاقدت مع العماني عماد الحوسني والذي سبق وأن خاض تجربة إحترافية ناجحة في السعودية من خلال النادي الأهلي ويعرف جيداً خبايا وأجواء الكرة السعودية وهي رسالة قوية وواضحة من المدرب كارينيو “بنيته ” في حسم الأمور من خلال تعزيز القوة الهجومية ، كما أنه تعاقده مع المحترف الجزائري مراد دلهوم الذي سيضيف توازن كبير للوسط النصراوي.

وفي الطرف الآخر المدرب الوطني سامي الجابر قائد الدفة الفنية في الكتيبة الهلالية يسعى للعودة من الخلف بقوة من خلال تحركاته في تعاقدات فريقه في فترة الإنتقالات الشتوية وتدعيم إحتياجات الفريق من خلال التعاقد مع اللاعب الكوري الجنوبي والقادم من الفريق الشبابي كواك ليعطي قوة إضافية للدفاعي الأزرق الذي يعاني كثيراً ، وكذلك المحترف البرازيلي ديغاو إضافة إلى المحترفين الآخرين البرازيلي تياغو نيفيز والكولومبي كاستلو.

إذا هي معركة أخيرة في حرب الظفر بالدوري والزج بكل الإمكانيات الفنية والنفسية وإن كانت الخبرة تصب في مصلحة الأورجوياني كارينو إلا أن الجابر لايزال يراهن على فريقه ويضع ثقته المطلقة في لاعبيه ، وتنتظر جماهير قطبي العاصمة السباق في الأمتار الأخيرة وصاحب النفس الطويل في تنافس إختفى لأكثر من (17) عاماً فمن ستغيب شمسه باكراً ومن ستنير سماءه شمس البطولة.